Responsive image

20
نوفمبر

الثلاثاء

26º

20
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • خبيرة قانونية: من الحكمة ألا يضع أحد على ترمب تبعات الاستماع للشريط الذي قد يُسأل عنه في يوما ما
     منذ 6 ساعة
  • عاجل | مسؤول في الخارجية الأمريكية لشبكة ABC: من الواضح أن محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي
     منذ 6 ساعة
  • قتيل وجرحى بعد خروج قطار عن مساره في إسبانيا
     منذ 7 ساعة
  • نائب وزير خارجية إسرائيل السابق: حماس أهانت نتنياهو وأذلت إسرائيل
     منذ 7 ساعة
  • أصيب 31 شخصا في انقلاب اتوبيس بـ"الاقصر"
     منذ 8 ساعة
  • قوات الاحتلال تتوغل وسط قطاع غزة وتستهدف الصيادين في عرض البحر
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:53 صباحاً


الشروق

6:19 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

حالة غضب بسبب أرتفاع أسعار الأدوية.. ومواطنين: الأعشاب هي الحل

منذ 676 يوم
عدد القراءات: 5340
حالة غضب بسبب أرتفاع أسعار الأدوية.. ومواطنين: الأعشاب هي الحل

تشهد مصر حالة من الغضب الشديد ، نتيجة أرتفاع الأسعار بشكل كبير جدًا حيث شهدت الفترة الأخيرة زيادة كبيرة في أسعار السلع الهامة لدي المواطن البسيط.

وأتي القرار الذي وصفه الكثير من المتخصصين أنه قرار عشوائي من وزارة الصحة في حكومة الانقلاب ، وتم نشر قوائم الأدوية التي أترفعت اسعارها ، والتي منها أدوية لأمراض مزمنه ، وتضم 3060 صنف دوائي.

غضب بعد قرار الصحة

أكد الدكتور "رشوان شعبان" الأمين العام المساعد لنقابة أطباء مصر ، أن الزيادة التي أعلنها الدكتور "أحمد عماد الدين" وزير الصحة في حكومة العسكر ، بأسعار أصناف من الأدوية المحلية والمستوردة "عشوائية" ؛ مشيرًا إلى أنها "استندت على كلام غير علمي وغير مسؤول" ، محذرًا من نقص شديد في العديد من أصناف الدواء.

أوضح "شعبان" أن الزيادة المعلنة في الأسعار لن توفر أصناف عديدة بالأسواق ، كما يعتقد البعض وكما تروج وزارة الصحة ؛ "فالشركات عندما تجد أنها لا تحقق ربحًا ستوقف خطوط الإنتاج".

وأضاف أن نقابة الأطباء كانت مع دراسة الأصناف كافة على حدة ؛ لتحديد نسب الزيادة ، "ولكن التفاوض مع شركات الأدوية كان أشبه بالفصال"، متسائلًا: "أين حماية المستهلك من هذه الزيادة ، خاصة وأن هناك أصنافًا تعتبر أساسية لا يمكن الاستغناء عنها، مثل أدوية الضغط والسكر والقلب ؛ فكان لابد وأن تدعمها الدولة ؛ حتى لا يتم إرهاق الفقراء.

وفي صعيد مصر أعلن "علاء حياالله" نقيب صيادلة أسيوط اليوم الجمعة ، موعد تحرك حافلات خصصت لنقل الصيادلة الراغبين في الانتقال إلى القاهرة لحضور الجمعية العمومية المقررة بالقاهرة ، ومن المقرر أن تتحرك الحافلات في تمام الساعة السابعة صباحًا من أمام مدرسة ناصر الثانوية العسكرية بوسط مدينة أسيوط ، فيما ناشد جميع الصيادلة الهدوء حتى معرفة ما تنتهي إليه الجمعية العمومية غدًا من قرارات سيلتزم بها الجميع للصالح العام.

ويقول الدكتور "علي ثابت" مدير مكتب دراسات اقتصادية بأسيوط ، إن الطريقة التي لجأت إليها الدولة كانت خاطئة تمامًا.

وأضاف موضحًا ، "الوزارة طالبت شركات الأدوية بقوائم لا تزيد عن 15 % من الأصناف لزيادة سعرها ، واختارت الشركات الأصناف الأكثر مبيعًا والأكثر ربحًا ، فكانت النتيجة زيادة في أسعار معظم الأصناف المتداولة فعليًا في السوق".

وبشأن إضراب الصيادلة منتصف الشهر الجاري، قال الدكتور "أحمد قاسم" صاحب صيدلية ، "مهما بررنا أو صدرنا شعارات بأن إضرابنا لصالح المريض لن يلتفت إلينا ، وكذلك سوف نظهر في مظهر المعادي لقرارات الدولة التي ستحاربنا وتثير المواطنين ضدنا ، وهذا ظهر واضحًا في المؤتمر الذي أجراه الوزير خلال لقاءاته التلفزيونية".

وأضافت "عزة الهلالي" إخصائي بجامعة أسيوط ، أن رفع أسعار الأدوية "منتهى الظلم" ، وقالت: "ما يحدث هو انتهاك للأمن الصحي للمصريين عن طريق الدواء الذي رغم غلائه غير متوفرة".

وأضافت عزة ، "فيما سبق الحكومة صرحت رسميًا بعدم زيادة أسعار الدواء ، ويأتي تصريح الوزير بالزيادة إلى قرابة 30% في أسعار الأدوية ، في ظل أن نسبة الأمراض عندنا أكتر من دول أخرى بشكل كبير جدًا ، وأمراض الأورام والالتهابات الكبدية والسكر مثلاً تنتشر بشكل كبير ، وقد ارتفعت تقريبا إلى الضعف".

الأعشاب الطبية.. هل تكون الحل البديل؟

قال أحد العطارين ، إن هناك إقبالًا بنسبة 95% من قبل المواطنين على شراء الأعشاب العلاجية نتيجة لغلاء أسعار الأدوية ، وأكد أن هناك اقبال على الخلطات الطبيعية التي يقوم بها محل العطارة ، وتتراوح اسعارها من 60 إلى 100 او 200 جنيه كحد أقصى.

وأوضح عطار أخر ، أن المواطنين أصحاب المستويات المادية العالية لا يقتنعون بالعلاج بالأعشاب ويخافون من تناول أي علاج دون تواريخ أو اتباع لوصفات الأطباء ، في حين يلجأ البسطاء بنسبة أكبر إلى الأعشاب كعلاج لهم نتيجة لارتفاع أسعار الأدوية ، مشيرًا إلى أن أسعار الأعشاب زادت مؤخرًا بنسبة لا تقل عن 50% لأن جميع الخلطات العلاجية تعتمد على العسل الأبيض الذي ارتفع سعره أيضًا ، ولكن تظل في متناول المواطن البسيط مقارنة بسعر الأدوية.

وعن الوصفات الموسمية ، فقال أحد العطارين على سبيل المثال في موسم البرد حيث أمراض الكحة والبرد وضيق التنفس ، يتم عمل خلطات باستخدام "الجنزبيل والقرفة" لتنشيط الدورة الدموية ، كما يستخدم للأطفال "التليو وورق الجوافة والينسون".

وشرح أحد العطارين استخدامات بعض الأعشاب ، حيث تستخدم بذرة القاطونة لعلاج القاولون ، وبذور الجرجير مقوى للأعصاب ، وبذر الكتان للكوليسترول والتخسيس ، وإسباغول للتخسيس ، وعنب البحر للتخسيس ، وأرقطيون لأمراض الكبد والكلي ، وبذور الكنوة مكمل غذائي ، وكبريت عمود للأمراض الجلدية ، وطمي مغربي للبشرة ، كما أن هناك الكثير من الأنواع والوصفات التي تكون لأشياء أخري ، وذلك علي حد قوله.

وأكدت إحدى السيدات بمحل العطارة ، أنها لا تلجأ إلى الأدوية إلى في أضيق الحدود وفي الحالات المستعصية فقط ، وأنها تفضل استخدام الأعشاب العلاجية أكثر ، وقالت السيدة "برتاح عليها اكثر من الادوية".

وأعربت إحدى المواطنات عن ارتياحها بشكل أكبر لاستخدام الأعشاب العلاجية وخاصة بعد غلاء الأدوية ، وقالت "الأعشاب صحية أكثر والدواء مبقاش يجيب نتيجة زي الأول والأعشاب هتفيدني".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers