Responsive image

20º

27
يونيو

الخميس

26º

27
يونيو

الخميس

خبر عاجل

الخارجية الروسية: نهج واشنطن حيال التسوية الفلسطينية الإسرائيلية الذي طرحته في المنامة غير بناء.

 خبر عاجل
  • خارجية روسيا: أي مبادرة للسلام في الشرق الأوسط يجب أن تدعم مبدأ التسوية على أساس حل الدولتين.
     منذ دقيقة
  • الخارجية الروسية: نهج واشنطن حيال التسوية الفلسطينية الإسرائيلية الذي طرحته في المنامة غير بناء.
     منذ دقيقة
  • ماكرون: أبلغت الرئيس الإيراني بأن انسحاب طهران من الاتفاق النووي أو عدم الالتزام به سيكون خطأ.
     منذ 38 دقيقة
  • السيطرة على حريق سوق الخضار فى العتبة بلا إصابات
     منذ 2 ساعة
  • تأهل المنتخب المصري بعد فوزه 2 مقابل لا شئ علي الكونغو
     منذ 12 ساعة
  • مقتل 9 من قوات الأمن المصرية في هجوم شنه مسلحون استهدف 4 كمائن غرب مدينة العريش في سيناء
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:09 صباحاً


الشروق

4:50 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

7:04 مساءاً


العشاء

8:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الخاريجة الإيطالية تبدأ التصعيد في قضية مقتل "ريجيني"

وفقة صامته في مصر بأمر من "روما".. والتظاهرات الغاضبة تملأ شوارع إيطاليا

منذ 883 يوم
عدد القراءات: 9038
الخاريجة الإيطالية تبدأ التصعيد في قضية مقتل "ريجيني"

نشرت وزارة الخارجية الإيطالية ، على موقعها الإلكتروني ، اليوم الأربعاء ، تقريرًا مصورًا يروي تسلسل الأحداث المتعلقة بواقعة مقتل الباحث الإيطالي ، "جولو ريجيني" منذ العام الماضي وحتى الآن.

وقام موظفو السفارة الإيطالية في القاهرة ، بتنظيم وقفة صامتة إحياء لذكرى ريجيني ، بطلب من وزير الخارجية الإيطالي "أنجيلينو ألفانو".

وقالت منشور الخارجية الإيطالية: "جرح مازال ينزف بعد مرور عام على وفاة جوليو ريجيني في القاهرة بطريقة مأساوية المصادف للذكرى السنوية لإندلاع الثورة المصرية، جرح ليس لعائلته فقط بل لكل بلدنا".

وأضافت: "إن البحث عن الحقيقة أمر لا يخص العائلة فقط ، بل هو حاجة وضرورة عامة طالبت بها  إيطاليا بحزم منذ اليوم الأول، ولن تتوقف عن المطالبة بها أبداً".

وتابعت الخارجية في بيانها: "كان الدكتور جوليو ريجيني باحثاً لامعاً، ذا ثقافة عالية وعزيمة فائقة وذكاء ثاقب، قابلية كبيرة في تعلم اللغات التي كان يجيد الكثير منها ويتحدث بها بطلاقة مميزة، ويتمتع بفضول في معرفة العالم. هذه الأمور كانت صفات طبيعية تميز شخصيته، شحذها بمرور الزمن بدءاً من دراسته في المرحلة  الثانوية في كلية العالم المتحد في مدينة دوينو والتي تجمع طلاباً من جميع أنحاء العالم ينتمون لثقافات متعددة."

واختتمت: "لهذا السبب تحول ألم العائلة من شأن خاص إلى قضية عامة، لأن الوفاة المأساوية لذلك الرجل الشاب، لذلك الباحث اللامع، لذلك المؤمن بالمثاليات الذي كان يحمل في ذهنه الكثير من الأفكار حرمتنا من قلب كريم كان يمكن أن يقدم الكثير للأخرين".

ومن ناحيته ، أعرب وزير الخارجية الإيطالية "أنجيلينو ألفانو" ، عن تعاطفه مع عائلة ريجيني ، التي قال أنها "قدمت مثالًا رائعًا في الثبات وحب الحياة دون حدود، ونقلت هذه القيم إلى إبنها جوليو".

وقال "ألفانو" في بيان صادر عن الخارجية: "بعد مرور عام على وفاة جوليو ريجيني في القاهرة بطريقة مأساوية، إن الجرح مازال ينزف، وهو جرح ليس لعائلته فقط بل لإيطاليا بأسرها".

بدوره، أكد رئيس الوزراء الإيطالي "باولو جينتيلوني" ، على "الثقة في العمل الذي يقوم به القضاء الإيطالي، أملا في تحقيق المزيد من التقدم في سبيل الوصول للحقيقة".

ونقل التلفزيون الحكومي الإيطالي، اليوم الأربعاء، كلمة لنائب رئيس مجلس القضاء الأعلى والتى تعد أرفع هيئة في السلطة القضائية بروما ، حث فيها النظام العسكري المصري على "القيام بكل ما يتوجب عليها، من أجل إظهار الحقيقة حول النهاية المأساوية لجوليو ريجيني".

ولم تغب الفعاليات الشعبية الداعمة لقضية ريجيني عن المشهد الإيطالي اليوم ؛ حيث انطلقت مظاهرات ووقفات ومسيرات في مدن عديدة ؛ في "روما" و"فلورنسا" و"بيزا بيزار" و"ميلانو" و"البندقية" وغيرها، بدعوة من "منظمة العفو الدولية" تحت عنوان "365 يوم بدون جوليو".

يذكر أن وسائل الإعلام الإيطالية اتهمت مرارًا الأمن المصري بالتورط في قتل ريجيني ، وآخر تلك الاتهامات كان بتشكيك الصحف الإيطالية، بالفيديو المسرب الذي بثه التلفزيون المصري يوم الأحد الماضي، ويظهر فيه لقطات للباحث ريجيني وهو يتحدث مع ممثل لنقابة الباعة الجائلين.

وقالت صحيفة "كوريرى ديلا سيرا" الإيطالية، إن الفيديو تم التلاعب به عن طريق المونتاج، وهو "مختلف عن الفيديو الأصلي الذي تمتلكه النيابة العامة الإيطالية".

وأضافت الصحيفة الإيطالية أن السلطات المصرية حاولت من خلال "التلاعب" فنيًا بهذا الفيديو تبرئة نفسها "من أي مسؤولية تتعلق بقتل ريجيني".

ونشرت صحف إيطالية روايات وشهادات قالت إنها لمسؤولين أمنيين مصريين تؤكد أن الشرطة المصرية هي المسئولة عن اعتقال اخفاء وقتل ريجيني.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers