Responsive image

15
نوفمبر

الخميس

26º

15
نوفمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • نجل خاشقجي يعلن إقامة صلاة الغائب على والده بالمسجدين النبوي والحرام الجمعة
     منذ حوالى ساعة
  • الخارجية التُركية: مقتل خاشقجي وتقطيع جثته مخطط له من السعودية
     منذ 7 ساعة
  • مصدر تركي للجزيرة.. لو لم يكن لدينا تسجيلات لما خرج الجانب السعودي بتلك الروايات
     منذ 7 ساعة
  • مصدر تركي للجزيرة.. على الجانب السعودي أن يُجيب على "لماذا جاء الفريق بمعدات تقطيع وقتل"
     منذ 7 ساعة
  • مصدر تركي للجزيرة.. فريق الاغتيال جاء من السعودية بغرض القتل لا التفاوض
     منذ 7 ساعة
  • النيابة العامة السعودي.. نائب رئيس الاستخبارات هو من آمر بالمهمة وقائد المهمة هو من آمر بالقتل
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

هل يستعد الجيش الصهيوني لدخول سيناء بتفويض من العسكر ؟

"السيسي" يكشف أسرار عسكرية على الهواء.. وقطط الصحراء تحشد قواتها على الحدود

منذ 657 يوم
عدد القراءات: 12243
هل يستعد الجيش الصهيوني لدخول سيناء بتفويض من العسكر ؟

للمرة الثانية خلال يومين ، أطلقت الوحدات الأمنية الصهيونية ، تحذيرات لمستوطني الكيان القاطنين والسائحين في سيناء ، ودعوتهم إلى مغادرتها بشكل فوري ، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

الإذاعة العبرية العامة ، قالت عصر الثلاثاء الماضي ، أن جيش الاحتلال الصهيوني ، طلب من حكومته تعميم بيان على حاملى الجنسية الصهيونية من قاطني سيناء يدعوهم إلى مغادرتها بشكل فوري.

ونشرت وكالة "سبوتنيك" الروسية ، يوم الثلاثاء ، تقريرًا سلطت فيه الضوء على مطالبة هيئة مكافحة الإرهاب التابعة لمكتب رئيس الوزراء الصهيوني ، بنيامن نتنياهو ، للصهاينة بضرورة مغادرة سيناء ، ونقلت عن مصدر لها فى حكومة الاحتلال ، أنهم قاموا بإلغاء كافة الرحلات المزمع إنطلاقها إلى جنوب سيناء خلال الأيام المقبلة ، مشيرة أن الهيئة أوصت ، الصهاينة الموجودين في منطقة سيناء بمغادرتها والعودة فورًا إلى تل أبيب، كما طالبت مواطنيها بالامتناع عن السفر إلى سيناء في الأيام المقبلة ، بحجة أن القرار جاء بعد جلسة لتقدير الموقف في سيناء، خاصة في ظل ذكرى 25 يناير.

وبالرغم من مرور الذريعة التى اتخذها الكيان الصهيوني منذ أيام لإطلاق التحذيرات ، لكنه جددها بدون سابق إنذار ، وحذرت هيئة "مكافحة الإرهاب" ، من تنفيذ عمليات إرهابية وشيكة ضد مواقع سياحية في سيناء ، معتبرة أن التهديد السائد في هذه المنطقة يعتبر "عاليًا ومستمرًا"، كما أوصت الهيئة التابعة لمكتب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتانياهو "كل من يريد السفر إلى سيناء بالامتناع عن ذلك" ، بحسب ما أوردته صحيفة يديعوت أحرنوت.

النظام يشدد الرقابة على الدخول لسيناء.. ما الأمر ؟!

حالة غريبة تجدها متشابكة في الربط بين التحذيرات الصهيونية ، والإجراءات الأمنية المشددة التي اتتخذها سلطات النظام ، خصوصًا من الضفة الغربية للقناة.

وسيطرت حالة شديدة من الغضب ، عى مواطني سيناء بعد تعميم قرار أمنى من نظام العسكر، يشبه عملية التأشيرات الخاصة بدخول الدول الأجنبية، وهو الأمر الذى تم تطبيقة على محافظات سيناء، فى الوقت الذى لم يطبق فيه مثل هذا القرار عى السياحة الصهيونية الوافدة للمنطقة.

وكانت تصريحات اللواء، أحمد طايل مدير أمن جنوب سيناء ، باتخاذ اجراءات مشددة للمرور من نفق أحمد حمدى إلى محافظة سيناء، من أجل احكام السيطرة الأمنية على شبة الجزيرة، قد أثار غضب المواطنين، وعدد من السياسيين، نظرًا لعدم وجود اجراءات مماثلة لجنسيات آخرى، فما بالك بالمصريين الذين يريدون دخول أراضيهم، معبرًا بعضهم، أنه بداية مخطط لتعويد المصريين بعدم دخولها مرة آخرى تمهيدًا للاستغناء عنها.

تتمثل هذه الإجراءات فى أن يحمل الشخص المار ، بطاقة هوية الرقم القومى الصادرة من جنوب سيناء ، أو كارنيه الأمن الصادر من جهة العمل، إذا كان موظفًا فى جهة حكومية والعاملين بشرم الشيخ، حيث لابد أن يكون لديهم كارنيهات البحث الجنائى أو استخراج فيش وتشبيه موجه إلى مكان عمله، وبالنسبة للسياحة فلابد أن يظهر المواطن عقد ملكية أو إيجار شقة أو شاليه أو أن يكون معه حجز الفندق الذى سوف يقيم به.

السيسي بدوره عبر عن الأزمة الأمنية في سيناء بشكل مختلف ، إذ صرح في مداخلة هاتفية مع الإعلامي الموالي للنظام العسكري "عمرو أديب ، أن هنك 41  كتيبة تابعة للقوات المسلحة ، تعدادها ما يقرب من 25 ألف ضابط وجندي ،وهو الأمر الذي اعتبره الكثير إفشاء لأسرار عسكرية تستوجب المحاكمة.

هل يستعد الكيان الصهيوني لفرض سيطرته على سيناء ؟

لم يصدر جيش الاحتلال مثل هذه التحذيرات من قبل ، بل لم يصدرها خلال العمليات التى شهدتها سيناء ، الغريب أ يطلق الكيان الصهيوني تحذيرات من هذا النوع وسط تأكيد نظام العسكر على إحكام سيطرته على سيناء ، وعملياته المتكررة لتصفية الشباب ، ليوهم الجميع أن الوضع في سيناء على قدر عالى من الأمان.

التشديدات الأمنية التى رفعتها سلطات العسكر ، منها تفعيل كارت الدخول إلى جنوب سيناء، عبر نفق أحمد حمدي، بالإضافة زيادة الدوريات والأكمنة الثابتة والمتحركة في منطقة وسط سيناء ، جعلت من التحذيرات الصهيونية لغزًا محيرًا ، فهل يستعد الكيان الصهيوني لفرض سيطرته على سيناء ؟.

ولعل الأمر ذاته من استنفار  أمني المصري له مثيل صهيوني في الضفة الثانية من الأراضي المحتلة، إذ أن نشاط المراقبة والدوريات وطلعات طائرات المقاتلة وبدون طيار، لا يتوقف، فضلًا  عن التعاون الأمني عال المستوى بين  الطرفين المصري والصهيوني.

التحذير الأمني الصهيوني الأخير ، يلتقي مع ما تحدث به نائب قائد كتيبة كاراكال الصهيونية التى تعسكر على الحدود مع سيناء ، في 3 نوفمبر الماضي لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، بأنه "بطبيعة الحال، ليست المخدرات هي الخطر الحقيقي على الحدود في سيناء، بل الإرهابيون".

"يسرائيل روزنفيلد" قائد الكتيبة ذاتها ،  أكد في حوار مع صحيفة التليجراف البريطانية في أكتوبر الماضي ، محذرًا: "يمكن أن يحدث اليوم أو غدًا أو في غضون شهر أو ستة أشهر، لكن سيأتي يوم ونشتبك داخل سيناء".

ماذا تفعل "القطط الصحراوية" على الحدود المصرية ؟

لعل أبرز المخاوف ، هو تواجد كتيبة "كاراكال" على الحدود المصرية ، حيث انها وبحسب ما أكدته وزارة الحرب الصهيونية في تقريرها الأمني ، وكلتها في حراسة الحدود مع سيناء ، التي يصفها التقرير بأنها قطعة من الغرب المتوحش.

عمل الكتيبة يتركز على الحدود المصرية، ويشمل: الكمائن، والدوريات، والمطاردات، والمراقبة، وتأمين البلدات، والعمليات الأمنية لمنع التسلل وتهريب المخدرات والعمليات الإرهابية عبر الحدود، بحسب الناطق باسم الجيش الصهيوني للإعلام العربي ، الرائد "أفيخاي أدرعي".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers