Responsive image

20º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ابو زهري: تصريحات عباس بشأن المفاوضات "طعنة"لشعبنا
     منذ 11 ساعة
  • بحر: مسيرات العودة مستمرة ومتصاعدة بكافة الوسائل المتاحة
     منذ 11 ساعة
  • 184 شهيداً و 20472 إصابة حصيلة مسيرات العودة منذ 30 مارس
     منذ 11 ساعة
  • مصر تستعد لصرف الشريحة الثالثة من قرض "التنمية الأفريقي"
     منذ 11 ساعة
  • الدولار يستقر على 17.86 جنيه للشراء و17.96 جنيه للبيع في التعاملات المسائية
     منذ 11 ساعة
  • الداخلية التركية تعلن تحييد 6 إرهابيين من "بي كا كا" في عملية مدعومة جواً بولاية آغري شرق تركيا
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الصهاينة يتوعدون مصر بالمزيد من العقاب.. "السيسي رسولنا المخلص"

الإعلام العبري يُعيد تسليط الضوء على "الضربات العشر".. ويبشرون بالمزيد

منذ 602 يوم
عدد القراءات: 9469
الصهاينة يتوعدون مصر بالمزيد من العقاب.. "السيسي رسولنا المخلص"

عادت الصحف العبرية للسخرية من مصر مجددًا ، بالرغم من خدمة النظام العسكري لهم وتحقيق مصالحهم ، إلا أنهم يخرجون كل فترة بنوع جديد من الشماته فى المصريين ، أو بشكل أدق ، يحاولون تشويه ثورة يناير التى من ضمن أهدافها هو القضاء على الكيان الصهيوني المحتل.

وتستغل وسائل الإعلام العبرية صمت النظام العسكري وتهاونه بحق الشعب المصري ، لتخرج الأبواق الصهيونية تشمت وتهين فى الشعب المصري بوسائل قذرة.

وفي عددها الصادر أمس الجمعة ، زعمت صحيفة "معاريف" العبرية ، أن الأزمات السياسية والاقتصادية التي تشهدها مصر هذه الأيام "عقاب من الله" ، على النزعة العنصرية للشعب المصري الممتدة منذ إخراج بني إسرائيل من مصر ، مشيرة إلى أن "السيسي بمثابة رسول من الله" ، لإستراد حقوق اليهود في مصر.

وذكرت الصحيفة الصهيونية اليمينة المتطرفة ، أن الضربات العشر التي تتلقاها مصر جاءت لمعاقبة "فرعون" على رفضه إطلاق سراح عبيد بني إسرائيل للرحيل مع النبي موسى ، مشيرة إلى أن مصر تلقت سبع ضربات من أصل عشر ، مدعية أن الأزمات السياسية والاقتصادية التي تشهدها البلاد تأتي استكمالًا لهذه الضربات كعقاب من الله.

وبشرت الصحفية ، اليهود في كل أنحاء العالم ، والقاطنين داخل فلسطين المحتله على وجه الخصوص ، بأن الله أرسل لمصر عبد الفتاح السيسي ، "لينتقم مما فعلوه بأجدادنا ، ولايزالون يكنون لنا العداء والكراهيه".

وأسقطت الصحيفة عن بعض ما جاء في الأصحاحات السته (7 ، 8 ، 9 ، 10 ، 11 ، 12) مما ورد في سفر الخروج ، على ما تعيشه مصر الآن من أزمات بفضل الفشل الذريع للنظام العسكري ، زاعمة أن الانتقام الأخير قد اقترب ، وقريبًا سيعود بني إسرائيل لمصر.

ضربات مصر أو "الضربات الكتابية" أو "الضربات العشر" ، هي عشر طامات أنزلها الله على مصر، مذكورة في سفر الخروج ، من أجل إقناع الفرعون بترك الإسرائيليين العبيد ليذهبوا مع نبي الله موسى -عليه السلام- ، ودائما ما يكرر اليهود رواية الضربات العشر التي تلحق بالشعب المصري، ويزعمون أن هذه الضربات عقاب إلهى متوراث يدفعه الشعب نيابة عن فرعون.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى ، ففي كل عام ، ومع احتفال اليهود بعيد الفصح اليهودي ، وهو العيد الذي يخلد خروج شعب إسرائيل من مصر الفرعونية ، يكرر اليهود حكاية الضربات العشرة التي انزلها رب إسرائيل بالشعب المصري ويكثرون الحديث عن فرعون لكونه رفض إطلاق سراح بني إسرائيل حتى حلت به وبشعبة ضربات السماء ، متوعدين بمزيد من العقاب.

فقد ذكر المختص بالشؤون العربية في القناة العاشرة الصهيونية "يارون شنايدر" ، فى كاتب له عن الانتقام من شعب مصر ، الضربات العشرة القديمة ليسقطها في سياق على الواقع الحالي لمصر ويسرد ضربات عشرة حديثة أصابت مصر وشعبها ، فقال: "حين نتحلق حول مائدة الفصح ونتلو الضربات العشرة التي أصابت مصر يمكننا أن نتخيل حجم المعاناة التي مر بها الشعب المصري حسبما وصفتها الأسطورة التوراتية وهذه الأيام ليس من الضروري أن نلجأ إلى التخيل لفهم معاناة جيراننا في الجنوب فيكفي أن ننظر إليهم لنرى الضربات العشرة الجديدة التي حلت بهم منذ ثورة ميدان التحرير والتي انتهت بالإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك مخلفة حالة من عدم الاستقرار".

وسجل "شنايدر" الضربات العشرة الجديدة التي حسب رأيه أصابت مصر وحلت بشعبها:"الإرهاب حيث تهز التفجيرات والهجمات المسلحة الساحة المصرية، الانقسام السياسي بين مؤيد للنظام الجديد ومعارض له، الاقتصاد المتدهور، داعش التي تعتبر اكبر ضربة ولعنة قد تحل بالمصريين، حماس التي شنت العديد من الهجمات على الجيش المصري، أزمة حقوق الإنسان، تدهور العلاقات المصرية الأمريكية، التهديد الإيراني، فشل وانهيار الحركة السياحية، وأخيرا القضية الفلسطينية وتبعاتها وتشابكاتها".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers