Responsive image

-2º

14
نوفمبر

الأربعاء

26º

14
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • يديعوت أحرونوت تؤكد استقالة وزير الدفاع الإسرائيلى بسبب "غزة"
     منذ حوالى ساعة
  • بينيت يهدد نتنياهو: إما وزارة الجيش أو تفكيك الحكومة
     منذ حوالى ساعة
  • الاحتلال: تكلفة 40 ساعة حرب على غزة 120 مليون شيقل
     منذ حوالى ساعة
  • استشهاد الصياد نواف احمد العطار 20 عاماً برصاص الاحتلال شمال القطاع
     منذ حوالى ساعة
  • استشهاد صياد فلسطيني برصاص بحرية الاحتلال شمال القطاع
     منذ حوالى ساعة
  • استشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال شمال قطاع غزة
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:13 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

إستنكار للتحريض الامريكى للكيان الصهيونى بمهاجمة أسطول الحرية

منذ 2699 يوم
عدد القراءات: 1266

  استنكرت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة، موقف الإدارة الأمريكية من "أسطول الحرية 2"، والذي عبّرت عنه وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، معتبرةً أن مهمة الأسطول الإنسانية "عملٌ استفزازي" للاحتلال الصهيوني.
واستهجنت الحملة، في تصريحٍ مكتوبٍ لها أمس، أن تقوم كلينتون بـ "منح الجيش الإسرائيلي الضوء الأخضر الأمريكي لمهاجمة الأسطول، بما يحمله من متضامنين دوليين من نحو أربعين دولةً حول العالم، بينهم سياسيون وإعلاميون ومحامون ونشطاء حقوق إنسان".
وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية قد صرّحت بأنه "من غير المفيد أن تدخل أساطيل المياه الإسرائيلية، لمجرد الاستفزاز، وتضع نفسها في موضعٍ يكون فيه للإسرائيليين حق الدفاع عن النفس", وفقا للمركز الفلسطيني للإعلام.
ورأت الحملة الأوروبية في تصريح كلينتون إدانة غير مقصودة لممارسات الاحتلال، معتبرة إياه بأنه يحمل في طياته مبعث "فخر لكل الأحرار الذين يشاركون في جهود كسر الحصار، وذلك عندما قالت إن إسرائيل أقرت هذا الأسبوع التزاماتٍ ملحوظةً بشأن المساكن في قطاع غزة، وسيكون بالإمكان إدخال مواد بناء إلى غزة".
كما اعتبرت الحملة أن الإدارة الأمريكية بتأييدها استمرار فرض الحصار على قطاع غزة، يفقدها مزيدًا من مصداقيتها، التي تتآكل شيئًا فشيئاً عندما يتعلق الأمر بالقضية الفلسطينية.
وأوضحت أن "الاستفزاز الأكبر في هذه الحالة أن يُسمى العمل الإنساني، الذي تشرف عليه حركاتٌ داعمةٌ لحقوق الانسان في العالم بأنه عملٌ استفزازي".
وجددت الحملة - وهي إحدى الجهات المؤسسة لائتلاف أسطول الحرية -، التأكيد على أنها مصرةٌ على الإبحار نحو قطاع غزة، مشددةً على أن "القضية التي يحملها المتضامنون على متن سفن الأسطول قضيةٌ عادلةٌ وإنسانيةٌ، وأن سبلهم في تحقيق هدفهم شفافة، حتى لا يبقي لمن يتربص بهذه السفن أي مبرر لاعتراضه".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers