Responsive image

20
فبراير

الأربعاء

26º

20
فبراير

الأربعاء

 خبر عاجل
  • بوتين يدعو الولايات المتحدة للتخلي عن وهم تحقيق تفوق عسكري على روسيا
     منذ 3 ساعة
  • بوتين: قد تضطر روسيا الى تطوير كافة أنواع أسلحتها لاستهداف المناطق التي تقع فيها مراكز القرار التي تهدد البلاد
     منذ 3 ساعة
  • بوتين: الولايات المتحدة تحرض الدول الأوروبية ضد روسيا بشأن تطوير الصواريخ وقد انتهكت واشنطن اتفاقية الصواريخ
     منذ 3 ساعة
  • بوتين: موسكو لا تنوي المبادرة بنشر الصواريخ في أوروبا لكن في حال فعلت واشنطن ذلك سنرد بالمثل
     منذ 3 ساعة
  • بوتين: علينا توفير المناخ الملائم للمستثمرين لجذب رؤوس الأموال ودعم نمو الاقتصاد
     منذ 4 ساعة
  • بوتين: المشاريع التنموية هي مشروعات قومية
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:04 صباحاً


الشروق

6:27 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:20 مساءاً


المغرب

5:50 مساءاً


العشاء

7:20 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"القسام" يدشن نصبًا تذكاريًا لـ"الزواري".. و"أبو عبيدة": إبداعاته رسخت فشل العدو بالعصف المأكول

منذ 750 يوم
عدد القراءات: 4883
"القسام" يدشن نصبًا تذكاريًا لـ"الزواري".. و"أبو عبيدة": إبداعاته رسخت فشل العدو بالعصف المأكول

أقامت كتائب عز الدين القسام ، الجتاح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" ، اليوم الثلاثاء ، حفلًا تكريمًا ، للشهيد المهندس طيار "محمد الزاوري" ، افتححت خلاله نصبًا تذكاريًا بحمل اسمه ، بمدينة رفح جنوب قطاع غزة.

من جانبه ، قال الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس "أبو عبيدة" ، أن القائد المجاهد الفذ "محمد الزواري" ، ارتقى بعد أن ترك بصمات راسخة ، وخلد اسمه في سماء فلسطين وعلى جدران المسجد الأقصى المبارك ، مشيرًا إلى ان أن فاتورة حساب المقاومة مع العدو الصهيوني تزداد مع كل جريمة يرتكبها.

وأضاف "أبو عبيدة": "كيف لا يرتفع اسم القائد الزواري هنا، وقد مر من هنا إلى غزة مرات عديدة ليشارك إخوانه في قيادة المقاومة بعلمه ومشروعاته وإبداعه، فأدخل إلى منظومات المقاومة إضافات نوعية في مجال طائرات الأبابيل".

المقاومة بخير

وأوضح "أبو عبيدة" ، أن الكتائب والمقاومة بألف خير بعون الله ، وتسير على أرض صلبة وبخطى واثقة نحو ما يسوء هذا العدو ويؤلمه ويدفعه الثمن غاليًا ، مشيرًا إلى أن "دم الشهيد القائد الزواري لن يذهب هدرًا".

وشدد أن معركة تحرير فلسطين واسترداد ميراث الأنبياء على هذه الأرض هي مسئولية جماعية للأمة شعوبًا وأنظمة وقوى وجماعات ، متابعًا: "نقف هنا اليوم في رفح، إذ تأبى المقاومة إلا أن تحتفي بشهيدنا المقدام وأن تخلد للتاريخ والأجيال القادمة اسمه على بوابة فلسطين الجنوبية التي طالما كانت ممرًا ومعبراً للفاتحين المنتصرين والمجاهدين المحبّين للأقصى وفلسطين".

وأوضح أن "تخليد اسم شهيدنا الزواري في غزة له دلالات عميقة وأهمية خاصة ، إذ إن من يتقدم خطوة لنصرة فلسطين ومجاهديها وأقصاها يرفع الله ذكره ويخلد علمه وعمله، ويكتب له الحياة في قلوب الأحرار، ويمنحه وسام المجد وشرف الشهادة في سبيل الأقصى".

العدو يعترف بفشله

وشدد على أن استراتيجية المقاومة في العمل ضد العدو داخل حدود فلسطين لم ولن يجعلها تتنكر لدور الطاقات المبدعة والدعم مختلف الأشكال بالمال والسلاح والخبرات من أمتها، فهي تدرك أن قضية فلسطين ليست قضية جغرافيا أو صراع سياسي داخلي بين شعب ومحتل فحسب، بل هي قضية أمة وصراع وجود وحضارة وتاريخ.

وأضاف "أبو عبيدة" ، أن ما تكشف حديثًا مما يسمى بتقرير مراقب الكيان الصهيوني حول نتائج حرب عام 2014 ليؤكد من جديد حجم الخسارة والفشل والتخبط الذي مني به العدو في هذه المعركة وإن الأيام ستحمل المزيد من دلائل هذا الفشل والإخفاقات الكبيرة وفي ملفات أكبر وأخطر من مجرد طريقة إدارة قيادة العدو للحرب.

وأكد أن معركة الاعداد وصراع العقول الذي أدارتها المقاومة ولا تزال مع هذا العدو تثبت كل يوم بأن قيادة المقاومة انتصرت على غطرسة وكذب وتضليل قيادة العدو، وما خفي أعظم، بفضل الله تعالى.

معًا حتى النصر

دعا الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس "أبو عبيدة" ، شباب الأمة وعلماءها ومبدعيها للاقتداء بالشهيد القائد محمد الزواري وغيره من الجنود المجهولين، وأخذ زمام المبادرة وبذل كل جهدٍ لإسناد المقاومة في فلسطين، فمن لمح سمو الهدف هان عليه عناء الأسلوب والوسيلة والطريقة.

ووجه الناطق العسكري التحية للشعب الفلسطيني وقواه المقاومة التي تشارك في طريق الاعداد والجهاد، وإلى أرواح شهدائنا البررة وعلى رأسهم شهداء الإعداد، والتحية للجرحى والمصابين وللأسرى الاحرار المنتظرين لفجر الحرية القريب بإذن الله.

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس ، أكدت أن الزواري اغتيل بيد الغدر الصهيونية الجبانة يوم الخميس 15 ديسمبر 2016 ، في مدينة صفاقس بالجمهورية التونسية.

وكشفت أن الشهيد القائد المهندس هو أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية، والتي كان لها دورها الذي شهدته الأمة وأشاد به الأحرار في حرب العصف المأكول عام 2014.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers