Responsive image

20º

22
مايو

الثلاثاء

26º

22
مايو

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • مفوض أونروا: الاحتلال استخدم الذخيرة الحية لتسبب ضررا كبيرا في أعضاء المصابين وأوجه نداء طارئا للعالم لإنقاذ النظام الصحي بغزة
     منذ 3 ساعة
  • مفوض أونروا: زرت المشافي وكانت الزيارة صادمة ومؤثرة للغاية وعدد الإصابات فاق حرب 2014
     منذ 3 ساعة
  • مدفعية الاحتلال تقصف نقطة رصد تابعة لحركة حماس
     منذ 3 ساعة
  • جيش الاحتلال يطلق النار صوب 5 شبان فلسطينيين اقتربوا من السياج الفاصل شرق خزاعة شرقي خانيونس دون إصابات
     منذ 4 ساعة
  • تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى الثلاثين من الشهر الجاري
     منذ 17 ساعة
  • التعاون الإسلامي يرفض نقل سفارة باراجواي إلى القدس
     منذ 17 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:17 صباحاً


الشروق

5:53 صباحاً


الظهر

12:51 مساءاً


العصر

4:28 مساءاً


المغرب

7:49 مساءاً


العشاء

9:19 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

جهات سيادية تمنع أحمد الطيب من مهاجمة شخص لا يقدر عليه "السيسى" ونظامه

ومصادر: العسكر لا يستطيعون إغضاب "ترامب"

منذ 461 يوم
عدد القراءات: 27658
جهات سيادية تمنع أحمد الطيب من مهاجمة شخص لا يقدر عليه "السيسى" ونظامه

على الرغم من صدور قرار منع مواطنى 7 دول عربية وإسلامية، من دخول أمريكا، وخروج تظاهرات حاشدة فى عدة دول أوروبية، وأيضًا قرار المحكمة الفيدرالية التى أبطلت ذلك القرار، إلا أن الصمت كان حليف العرب كالعادة، وبالأخص أحمد الطيب، الذى كان أولى به الحديث فى ذلك الأمر، حتى وإن اكتفى بعبارات الاستنكار والشجب، لكن هذا كله لم يحدث.

ولكن هذه هى الشخصية التى يتولى "السيسى" ونظام العسكر، قبلتها الآن وهى الأقوى دائمًا، بعدما أعلن العسكر على الملئ تبعيتهما لأمريكا.

وكشفت مصادر داخل مشيخة الأزهر، أن جهات سيادية ودبلوماسية بالدولة، تدخلت لدى شيخ الأزهر، أحمد الطيب، للمطالبة بعدم صدور أي بيانات إدانة لقرار "ترمب" الخاص بمنع دخول مسلمي 7 دول عربية وإسلامية الأراضي الأمريكية، بحجة أن ذلك يؤثر على العلاقات المصرية مع الولايات المتحدة الأمريكية، في ظل وجود تقارب كبير حول مختلف القضايا، لاسيما محاربة الإرهاب والإخوان، وأن انتقاد الأزهر القرار سوف يثير غضب "ترامب" لأنه صادر عن أكبر مؤسسة دينية في العالم.

ولا يعلم أحد كيف لأى مؤسسة مهما كانت أو أشخاص يتدخلون فى حكم شرعى، أو نصرة المسلمون حول العالم، والأغرب كيف يرضى "الطيب" مرة آخرى؟.

وقالت المصادر، إن تلك الجهات أخبرت الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أن وزارة الخارجية تتابع تداعيات هذا القرار، وأنها تتولى الرد الرسمي عن الحكومة المصرية، ولا يحق لأية جهات أخرى الحديث في هذا الموضوع، انتظارًا لصدور "ضوء أخضر" من الخارجية، أو الجهات الرسمية بالدولة.

وكشفت المعلومات، أنه بناءً على تلك التعليمات، لم يصدر بيان إدانة من الأزهر لقرار "ترمب" الخاص بمنع مواطني 7 دول إسلامية الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضحت المصادر أن الأمر الأغرب من كل ذلك، أن هناك أنباء أخرى تتردد داخل المشيخة عن صدور تعليمات للقائمين على "مرصد الأزهر" بعدم التحدث عن الأخبار التي تتردد عما يحدث لأحوال المسلمين في أمريكا بشكل يغضب "ترمب" بحيث لا يوجه انتقادات مباشرة بمسئولية الإدارة الأمريكية عن ذلك، وذلك وفقا لما نقله موقع "النبأ".

وكان آخر تقرير إدانة صادر عن "مرصد الأزهر" للرئيس الأمريكي دونالد ترمب، إبان حملته الانتخابية، يتعلق بمعاناة المسلمين بالولايات المتحدة بشكل دائم منذ بداية الانتخابات؛ بسبب تصريحات المرشح الجمهوري "دونالد ترمب"، الذي صرح بنيته لحظر دخول المسلمين، وتصريحه بضرورة غلق المساجد إثر عمليات إرهابية في عواصم مختلفة، ما أدى إلى ارتفاع نسب الهجمات على المساجد بالولايات المتحدة؛ وكانت المساجد هدفًا فى نصف العمليات التخريبية.

وأدان المرصد مقتل إمامين في نيويورك، إثر إطلاق النار عليهما أثناء مغادرتهما للمسجد، بإحدى ضواحي "مقاطعة كوينز" في نيويورك.

وألقي الأزهر سبب معاناة المسلمين في أمريكا على "دونالد ترمب" بسبب تصريحاته المعادية للإسلام والمثيرة لجرائم الكراهية واعتبروها سببًا فى مقتل الإمام ومساعده، مطالبًا بضرورة تشديد الحراسة على المساجد، وتأمين الشخصيات الإسلامية إثر الحادث، بسبب تزايد حدة "الإسلاموفوبيا" في البلاد.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers