Responsive image

14
نوفمبر

الأربعاء

26º

14
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • الاعلام العبري: رغم وقف اطلاق النار لن تستأنف الدراسة في اسدود وبئر السبع ومناطق غلاف غزة
     منذ 4 ساعة
  • مسيرة جماهيرية فى رام الله منددة بالعدوان الإسرائيلى على غزة
     منذ 5 ساعة
  • إصابة 17 طالبة باشتباه تسمم غذائى نتيجة تناول وجبة كشرى بالزقازيق
     منذ 5 ساعة
  • الاحتلال الإسرائيلى يمنع أهالى تل ارميدة بالخليل من الدخول لمنازلهم
     منذ 5 ساعة
  • التعليم: عودة الدوام المدرسي في كافة المدارس والمؤسسات التعليمية غداً
     منذ 6 ساعة
  • جيش الاحتلال: اعترضنا 100 صاروخ من أصل 460 صاروخاً أطلق من غزة
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:12 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:05 مساءاً


العشاء

6:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

انفوجرافيك | الوزير الصهيوني في القاهرة.. تل أبيب رايح جاي !

منذ 636 يوم
عدد القراءات: 4573
انفوجرافيك | الوزير الصهيوني في القاهرة.. تل أبيب رايح جاي !

أثار إعلان سحب الكيان الصهيوني سفيره لدى القاهرة ، بشكل سري ، جدلًا واسعًا حول الأسباب التي دعت تل أبيب إلى الإقدام على هذه الخطوة، خاصة أن الإعلان عنها جاء متأخرًا، وبحسب المعلومات المتوافرة، فقد تم سحب السفير من مصر قبل نهاية العام الماضي 2016.

صحيفة "التلجراف" البريطانية ، قال أن وزارة الخارجية الصهيونية سحبت سفيرها لدى مصر "ديفيد جوفرين" ، مع عدد من الدبلوماسيين لما قالت أنه دواعي أمنية ، مشيرة إلى أن السفير أعيد نهاية العام الماضي ولم يعد حتى اليوم بعد تلقي انذارات بامكانية التعرض لهجوم.

وبحسب الصحيفة تم سحب السفير بالإضافة ، إلى الناطق باسمه والقنصل الصهيوني الخاص بالبعثة الدبلوماسية وذلك بعد ورود إنذارات على أمنهم الشخصي.

ورغم عمق العلاقات بين النظام العسكري والكيان الصهيوني ، إلا أن ذلك لم يمنع السفير الصهيوني بمصر من مغادرة القاهرة، لدواع أمنية في ديسمبر الماضي بشكل مفاجئ ، رحيل تم التكتم عليه ولم يكشف إلا أمس ، وهي مغادرة تعيد التذكير بعدد مرات مغادرة السفير الصهيوني القاهرة منذ ثورة 25 يناير إلى اليوم.

مقتل الجنود 

في العاشر من نوفمبر عام 2011 ، غادر السفير الصهيوني القاهرة ، بعد اقتحام متظاهرون غاضبون مقر السفارة ، عقب مقتل 5 جنود مصريين على الحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وبعد عشرة أيام ، عاد السفير الصهيوني "إسحاق ليفانون" ، إلى مقر السفارة في القاهرة ، يوم 20 نوفمبر.

"مرسي" سحب السفير

إبان الهجوم الصهيوني الغاشم على قطاع غزة ، وفي 14 نوفمبر عام 2012 ، سحب الرئيس الدكتور "محمد مرسي" ، السفير المصري من تل أبيب ، وبقيت تل أبيب بدون سفيرًا مصريًا حتى عام 2015 ، واستدعي السفير الصهيوني بالقاهرة "يعقوب أميتاي" ، لإبلاغه بالاحتجاج على الاعتداءات الصهيونية على غزة.

الاحتجاج الثاني

مرة أخرى مع الدكتور محمد مرسي ، ففي الرابع من ديسمبر عام 2012 ، استدعت مصر السفير الصهيوني للإعراب عن احتجاجها على توسع حكومة الاحتلال في بناء المستوطنات بالضفة الغربية

عودة السفير الضال

بعد نحو ثلاث سنوات من الغياب ، وفي 22 يونيو عام 2015 عين قائد النظام العسكري "عبد الفتاح السيسي" ، حازم خيرت سفيرًا جديدًا لمصر لدى تل أبيب.

السفارة الجديدة

في 9 نوفمبر 2015 ، أعاد الكيان الصهيوني فتح سفارته بالقاهرة بعد 4 سنوات من إجلاء دبلوماسييها عقب واقعة اقتحام السفارة.

الكيان يستدعى ممثل النظام

في 25 ديسمبر الماضي ، الخارجية الصهيونية تستدعى السفير المصرى بسبب قرار إدانة الاستيطان الذي صوتت عليه مصر في مجلس الأمن.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers