Responsive image

16º

1
مارس

الأربعاء

26º

1
مارس

الأربعاء

خبر عاجل

أهالي معتقلي النائب العام المساعد يتظاهرون أمام نقابة الصحافيين

 خبر عاجل
  • أهالي معتقلي النائب العام المساعد يتظاهرون أمام نقابة الصحافيين
     منذ 20 دقيقة
  • النديم: 107 حالة قتل و110 اختفاء قسري في فبراير
     منذ 21 دقيقة
  • "الحماية المدنية" تسيطر على حريق بسيارة ميكروباص في الفيوم
     منذ 21 دقيقة
  • العثور على جثة شاب مقتولا بالرصاص بعد أيام من اختطافه برفح
     منذ 21 دقيقة
  • قطع المياه 8 ساعات عن عدد من مناطق الاقصر
     منذ 22 دقيقة
  • مسؤول أميركي: مقاتلات روسية قصفت خطأ قوات تدعمها واشنطن في #سوريا
     منذ 22 دقيقة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:55 صباحاً


الشروق

6:17 صباحاً


الظهر

12:07 مساءاً


العصر

3:24 مساءاً


المغرب

5:57 مساءاً


العشاء

7:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

كارثة جديدة في هبوط الدولار الوهمي

منذ 13 يوم
عدد القراءات: 20482
كارثة جديدة في هبوط الدولار الوهمي

في مفاجأة جديد عن الهبوط الوهمي المصطنع في سعر الدولار رغم امتناع البنوك عن بيع أى دولار للمواطنين ، كشف "هاني توفيق" ، رئيس جمعية الاستثمار المباشر سابقًا ، عن تفاصيل جديدة حول الانخفاض الوهمي في سعر الدولار خلال الأيام السابقة.

وقال "نوفيق" ، خلال تدوينة له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "فى مزاد البنك المركزى لطرح أذون خزانة بقيمة ١٢ مليار جنيه الاسبوع الماضى ، ٩٧٪‏ من المكتتبين فيها كانو صناديق إستثمار أجنبية ، أى انه حوالى ٦٥٠ مليون دولار دخلت إحتياطى البلد الاسبوع الماضى وحده ليس مقابل إنتاج و تصدير، أو إستثمار، أو سياحة ، و إنما اموال ساخنة ( Hot Money ) دخلت تقعد معانا شوية ، و تاخد ١٦٪‏ فوائد، وبعدين تخرج كسبانة كمان فرق سعر بيع الدولار وقت بيعه للمركزى الشهر الماضى ( ١٩ جنيه) و سعره الحالى (١٦ جنيه)". 

وتابع "توفيق" تحليله الذي جاء تحت عنوان "المسكوت عنه في مسالة انخفاض سعر الدولار" ، ما قال عنه تحذير للمرة العاشرة ، أن "هذا التمويل الاجنبى حميد و مطلوب لسد فجوة تمويلية قصيرة الاجل ، أما إستخدام هذه الاموال و إستسهال الحصول عليها، بل واستخدامها لفرد عضلات المركزى و تخفيض سعر الدولار فهو أمر فى منتهى الخطورة لأنه ببساطة الدولارات دى مش بتاعتنا ، وبتخرج من البلد فى اى لحظة ( ولذلك اسمها اموال ساخنة) ، و الاجانب المحترفين و كل مضاربى العملات فى العالم واخدين مصر ركوبة يعملوا فيها فلوس فى صورة هدية مجانية ، فى وقت العالم كله متباطئ إقتصاديا و الفايدة على الدولار تقريباً صفر".

واختتم تدوينته بقوله: "أكاد ارى غلطة فاروق العقدة تتكرر حرفياً عندما ثبت سعر الدولار لاصحاب الاموال الساخنة ، و خرج من البلد ٢٠ مليار دولار أموال ساخنة ( برضه !!) خلال عدة ايام بعد ثورة ٢٠١١".

المسكوت عنه فى مسألة إنخفاض سعر الدولار : فى مزاد البنك المركزى لطرح أذون خزانة بقيمة ١٢ مليار جنيه الاسبوع الماضى ، ٩٧...

تم نشره بواسطة ‏‎Hany Tawfik‎‏ في 14 فبراير، 2017

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers