Responsive image

24º

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • إصابة شابين برصاص الاحتلال شرق رفح ونقلهم الى مستشفى النجار
     منذ 9 ساعة
  • بايرن ميونيخ يفوز على بنفيكا بثنائية
     منذ 10 ساعة
  • يوفنتوس يهزم فالنسيا بثنائية في ليلة سقوط رونالدو
     منذ 10 ساعة
  • مانشستر سيتي يخسر أمام ليون ويتذيل المجموعة السادسة
     منذ 10 ساعة
  • الاحتلال يقرر هدم منزل قتل مستوطن بحجر
     منذ 11 ساعة
  • شهيد في رفح جراء اصابته برصاصة الإحتلال في الرأس شرق رفح
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

حزب "الاستقلال" يُنعى الشيخ عمر عبدالرحمن

والشيخ عبدالرحمن بن لطفى: قتلت أمريكا الشيخ الفقيه

منذ 578 يوم
عدد القراءات: 4281
حزب "الاستقلال" يُنعى الشيخ عمر عبدالرحمن


نعى حزب "الاستقلال" فقيد الأمة الشيخ الفقيه عمر عبدالرحمن، الذى توفاه الله أمس السبت، بالسجون الأمريكية، بعد 23 عامًا قضاها داخلها ظلمًا وعدوانًا، بتهم جائره.

وقال الاستقلال فى نعيه الذى نُشر على الصفحة الرسمية، أمس السبت: يُنعي حزب الاستقلال ، الداعية المجاهد الدكتور عمر عبد الرحمن ، الذي وافته المنية مسجوناً في سجون الحلف الأمريكي الصهيوني بالولايات المتحدة الامريكية.

ونسأل الله سبحانة وتعالي ، أن يتغمد الفقيد بالرحمة والمغفرة والأجر.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ومن جانبه قال الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن لطفى، القيادى بحزب الاستقلال، وصهر الشيخ عمر عبدالرحمن، أن أمريكا قد قتلت عالمًا من علماء المسلمين، بعد أن قامت بسجنه ظلمًا وعدوانًا قرابه ربع قرن.

وكتب الشيخ لطفى عبر صفحته الرسيمة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك قائلاً: لئن قتلوك ياعمر بن أحمد فإن الله يختار الشهيد.. أأذنى بحرب من الله يا أمريكا
قال الله تعالى فى الحديث القدسى :
( من عادى لى وليٱ فقد ٱذنته بالحرب ...)
رواه البخاري.

وأضاف "لطفى" قائلاً: وقد قتلت أمريكا اليوم عالمٱ من علماء المسلمين بعد أن سجنته ظلمٱ وعدوانٱ قرابة ربع قرن ألا وهو الدكتور عمر بن عبدالرحمن العالم الربانى صاحب كلمة الحق الذى كان يصدع بالحق ولا يخشى فى الله لومة لائم ولا نزكيه على الله ، نسأل الله أن يقبله فى الشهداء .
سيقتلونه لأمريكا ولأولياءها الذين شاركوا فى قتله :
فإن تقتلوا منا فريقآ فإنه ...
سيتلوه فى رفع اللواء فريق .

وتابع فى تدوينة آخرى تحت عنوان "أعزاء أم هناء"، قائلاً:
* أعزاء أم هناء بل هناء ...
للألى فى الله جادوا بالدماء *
رحم الله شيخنا الدكتور عمر وتقبله فى الشهداء ،
اللهم ارزقنى الشهادة فى سبيلك واجعلنى ممن يحبونها ،
ولا تجعلنى من المنافقين الجبناء الذين يخافونها .
أسمح لكل أخ يتمنى الشهادة فى سبيل الله أن ينشرها باسمه .

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers