Responsive image

22
فبراير

الجمعة

26º

22
فبراير

الجمعة

 خبر عاجل
  • الاحتلال يعتقل فلسطينيا من مخيم الفارعة على حاجز زعترة
     منذ 7 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: إصابة 3 مواطنين برصاص قوات الاحتلال شرق رفح
     منذ 7 ساعة
  • الاحتلال يُفرج عن صيادين اعتقلهما في بحر غزة أمس
     منذ 7 ساعة
  • استئناف فعاليات الإرباك الليلي و إطلاق دفعات من البالونات الحارقة
     منذ 7 ساعة
  • حماس: غداً جمعة فارقة في مسيرات العودة بغزة
     منذ 7 ساعة
  • توتر في سجن النقب والاحتلال ينقل أسيرين الى "جلبوع"
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:03 صباحاً


الشروق

6:26 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:21 مساءاً


المغرب

5:51 مساءاً


العشاء

7:21 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الطيب" يثير أزمة جديدة في لبنان بسبب تفريطه في مكانة الأزهر

منذ 730 يوم
عدد القراءات: 9788
"الطيب" يثير أزمة جديدة في لبنان بسبب تفريطه في مكانة الأزهر

عبرت "مارين لوبان" ، رئيسة حزب "الجبهة الوطنية" الفرنسي اليميني المتطرف ، عن غضبها الشديد ، من فضيلة الشيخ "عبد اللطيف دريان" ، مفتى الديار اللبنانية ، بعدما رفض الأخير لقاءها دون أن تردي غطاءًا على رأسها العاري.

صحيفة "لوموند" الفرنسية ، سلطت الضوء على زيارة مرشحة اليمين المتطرف إلى لبنان والجدل الذي أثارته ، وأوضحت أنه  في اليوم الأخير من زيارتها لبيروت ، اتجهت مرشحة الجبهة الوطنية إلى مقر دار الفتوى في بيروت للقاء فضيلة الشيخ "عبد اللطيف دريان" مفتي الديار اللبنانية ، بعد يوم من الاجتماع بالرئيس اللبناني "ميشال عون" ورئيس مجلس الوزراء "سعد الحريري".

وأشارت الصحيفة إلى أنه عندما قدم لها أحد معاوني المفتي غطاءًا للرأس رفضت وردت قائلة في وجود مجموعة من الصحفيين "السلطة السنية الأعلى في العالم لم تطلب مني تغطية رأسي" ، في إشارة منها إلى لقائها شيخ الأزهر النظامي "أحمد الطيب" قبل عام ونصف تقريبًا.

وأضافت بنبرة غاضبة: "الأمر ليس مهمًا ، انقلوا للمفتي احترامي ، ولكنني لا أغطي رأسي" وغادرت المكان بعد تأكيدها على إبلاغها دار الافتاء بأنها لن تغطي رأسها ولم يعترضوا أو يلغوا الموعد ، وقالت: "أرادوا فرض ذلك علي ووضعي تحت الأمر الواقع لكن لا يمكنهم ذلك" ، متمسكة بما فعله معها "الطيب" في مشيخة الأزهر.

"أحمد الطيب" الذي ينظر له العرب والمسلمين على كونه قائد صرح الأزهر العظيم ، منارة العلم والتاريخ والحضارة والإسلام ، ويراه العالم إمامًا لكافة المسلمين ، يتصرف في الكثير من الأمور بدون حكمة ولا عقل ، بل أن له العديد والعديد من السقطات التى لا تغتفر لمن يفترض أنه يملك ما يملك "الطيب" من العلم والمكانة والوقار.

فقد استقبل شيخ الأزهر النظامي "أحمد الطيب" ، في مشيخة الأزهر الشريف بالقاهرة ، أواخر مايو عام 2015 ، "مارين لوبان" ، رئيسة حزب "الجبهة الوطنية" الفرنسي اليميني المتطرف ، وسمح لها أن تجلس أمامه بزيها الضيق وشعرها العاري ، بل وأن تضع قدمًا على الأخرى أمامه ، دون تحفظ على هيبة العالم وإجلاله واحترامه ، فأين الطيب من العلماء العظام الذين لم يسمحوا لزعماء دولهم بأن يجسلوا قبلهم ، إجلالًا وتشريفًا لقدر العالم ورفعته.

أنصار "لوبان" ، رأوا أن موقفها نموذجًا للدفاع عن العلمانية وحقوق المرأة ، وبالتالى فإن موقف مفتي الديار اللبنانية "تخلف ورجعية" ، مؤكدين على أرائهم بما فعله "الطيب" ، وقال نائب رئيس الجبهة الوطنية ، فلوريان فيليبو: "رسالة جميلة عن الحرية وتحرير المرأة أرسلتها لوبان إلى فرنسا والعالم".

من جهتها نددت دار الفتوى اللبنانية بتصرف مرشحة الرئاسة الفرنسية وأوضح المكتب الإعلامي أنه أبلغ المرشحة الرئاسية عبر أحد مساعديها ، بضرورة غطاء الرأس عند لقاء المفتي وفقًا للبروتوكول المعتمد في دار الفتوى.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers