Responsive image

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • 11 إصابة برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
     منذ حوالى ساعة
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ 8 ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ 8 ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ 8 ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ 9 ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:15 مساءاً


المغرب

6:56 مساءاً


العشاء

8:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الألاف يشيعون الشيخ "عمر" إلى مثواه الأخير.. ومخاوف من ملاحقة المشيعين

منذ 577 يوم
عدد القراءات: 6235
الألاف يشيعون الشيخ "عمر" إلى مثواه الأخير.. ومخاوف من ملاحقة المشيعين

وصل جثمان الشيخ عمر عبد الرحمن ، لمدينة الجمالية بمحافظة الدقهلية ، بحضور عددًا كبيرًا من المشيعين على رأسهم بعض قيادات وأعضاء حزب الاستقلال ، وأعضاء الجماعات الإسلامية.

وحمل الحضور لافتات كتبوا عليها عبارات لتوديع الجثمان ، كما طافوا فى شوارع المدينة حاملين الجثمان ، وكان من بين الحضور الشيخ حافظ سلامة، والشيخ أحمد عبد البارى القيادى السابق بالجماعة الإسلامية ، وجمال سمك أمين عام حزب البناء والتنمية.

وفرضت مديرية أمن الدقهلية ، طوقًا أمنيًا حول مدينة الجمالية من كافة الإتجاهات ، خوفًا من تحول الجنازة التي تأخرت دون معرفة الأسباب حيث كان من المنتظر تشييع الجثمان عقب صلاة العصر مباشرة ، إلى مسيرة غضب في وجه النظام  

ودفعت المديرية بعدد من الأكمنة الثابتة والمتحركة بمداخل مدن ميت سلسيل والكردي وطريق الجمالية المنزلة واستوقف كمين ميت سلسيل عدة سيارات تحمل العديد من المشيعين للجنازة الشيخ للتأكد من هويتهم واستوقاف مناهضي الانقلاب المطلوبين فى القضايا الهزلية ، ولم يتبين لنا حتى الآن هل قامت باعتقال أحدهم أم لا ، وسط مخاوف من ملاحقة المشيعين عقب الإنتهاء من مراسم الدفن.

 من جهه أخري شهد محيط المسجد الكبير بالجمالية توافد المئات من أهالي المدينة وأنصار الشيخ عمر عبدالرحمن إنتظارًا لوصول جثمانه ، وسادت حالة من القلق بعد تأخر وصول الجثمان والذي كان مقررًا إقامة صلاة الجنازة عقب صلاة العصر.

ووصل قبل ظهر اليوم الأربعاء ، جثمان الدكتور عمر عبد الرحمن ، الذي  وافته المنية بسجنه في الولايات المتحدة السبت الماضي، مطار القاهرة الدولي على متن طائرة قادمة من أمريكا.

كانت أسرة الدكتور "عمر عبد الرحمن" ، قد أصدرت بيانًا ، ذكرت فيه بعض التوصيات التي وصفتها بالهامة بالنسبة لمشيعي الجنازة ، على رأسها اتباع السنة ولزوم هدي النبي -صلى الله عليه وسلم- منذ بداية الأمر إلى منتهاه ، مضيفًا أنه ستتم محاولات للوصول بالجنازة على صلاة العصر إلى مقابر الجمالية بالدقهلية، وستسلك الجنازة طريق المطار- الطريق الإقليمي- الإسماعيلية- طريق بورسعيد، ثم المنزلة- الجمالية، ولن تسلك طريق الإسكندرية الزراعي لازدحامه ومنعًا لتعطيل المرور.

وأكدت الأسرة أنها "ستكتفي بالعزاء على القبر، فمن أدرك الدفن سينصرف منعا للزحام، ومن لم يدرك يمكنه تقديم العزاء أمام دار العائلة بالجمالية، ومن لم يمكنه السفر اليوم للجنازة؛ فيمكنه تقديم العزاء في اليوم التالي أمام منزل العائلة بالعمرانية في الجيزة أو في أي مقر من مقرات الجماعة الإسلامية تخفيفًا على المسافرين" ، منوهة إلى أن الجهات التي ترغب في تأبين الشيخ عمر يمكنها ذلك بعد الانتهاء من مراسم الجنازة، لينفصل التأبين تمامًا عن مراسم الجنازة.

 

 

  

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers