Responsive image

26º

21
سبتمبر

الجمعة

26º

21
سبتمبر

الجمعة

خبر عاجل

تناول الأسماك بكثرة خلال الحمل يعزز نمو الدماغ لدى الأطفال

 خبر عاجل
  • أردوغان يتوجه الأحد إلى نيويورك لحضور اجتماعات الأمم المتحدة
     منذ دقيقة
  • تناول الأسماك بكثرة خلال الحمل يعزز نمو الدماغ لدى الأطفال
     منذ دقيقة
  • مزارع يقتل 3 من أفراد أسرته ويصيب 3 آخرين بسبب الميراث فى الحوامدية
     منذ 3 ساعة
  • ارتفاع حصيلة ضحايا عبارة بحيرة فيكتوريا المنكوبة إلى أكثر من 100 غريق
     منذ 3 ساعة
  • "تركيا": لن نقبل بإخراج المعارضة السورية المعتدلة من إدلب
     منذ 3 ساعة
  • مصرع 86 شخصا في حادث غرق عبارة في بحيرة فيكتوريا بتنزانيا
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

6:59 مساءاً


العشاء

8:29 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بسبب الجوع | سيدة تعرض طفلها للبيع فى دمياط بـ 100 جنيه

منذ 576 يوم
عدد القراءات: 9164
بسبب الجوع | سيدة تعرض طفلها للبيع فى دمياط بـ 100 جنيه

في واقعة جديدة تظهر فى المجتمع المصري لأول مرة ، لم نشاهدها أو نسمع عنها من قبل إلا في الأفلام والمسلسلات التلفزيونية ، أقدمت سيدة مصرية ، بمحافظة دمياط ، على عرض طفلها للبيع أمام المارة في الشارع ، وتطلب مبلغ مائة جنية فقط ، من أجل إطعام إخوته.

وتجمهر أهالي قرية "السنانية" التابعة لمحافظة دمياط ، أمام السيدة التى وفقت بطفلها ناحية كوبري عبد المجيد ، قبالة أحد المطاعم الشهيرة بالمنطقة ، تعرض طفلها للبيع بسبب الفقر والجوع الذي أصاب عائلتها بسبب ضيق الحياة وغلاء الأسعار ، وتطلب ممن تعرض عليهم شراء الطفل ، مبلغ مائة جنيه فقط ، مما جعل أهالي القرية يشكون في قواها العقلية.

معظم المارة دخلوا على الفور في نقاشات حادة وانقسموا لفريقين ، منهم من يشفق على السيدة ، ومنهم من يتهمها بخلل فى قواها العقلية ، بزعم أن الغلاء زائل ، وأن النظام يسعي في طريق الاصلاحات الاقتصادية التى سوف تعمر الوطن ويجني منها الشعب الخير الوفير ، وما لبثوا إلا أن استدعوا قوات الأمن التى لا تظهر قواتها إلا أمام الفقراء والضعفاء والمساكين ، وتترك "الذئاب" ينهشون في جسد المواطنين بلا رحمة.

تجمهر أهالي قرية السنانية بدمياط حول السيدة أعلى كوبري عبدالمجيد وأخطروا قوات الشرطة للقبض عليها ومعرفة ظروفها وإحالتها إلى المستشفى للكشف على قواها العقلية.

بالفعل تحركت القوة الأمنية ، وتحرر محضر بالواقعة ، وتم أخذ أقوال الشهود حول الواقعة ؛ حيث دلت التحريات الأولية أن السيدة تمر ضائقة مالية ، وعلى الرغم من ذلك فإن قوات الأمن لم تترك السيدة ، بل أمرت بالكشف على سلامة قواها العقلية ، وتحفظت على الطفل ، دون أن يسأل أحدهم عن مصير باقي أفراد الأسرة الذين يتضررون جوعًا ربما منذ أيام.

"السنانية" هي إحدى قرى محافظة دمياط ، تقع بموقع متميز بين نهر النيل وميناء دمياط و كفر البطيخ ورأس البر ، وبها القناة الملاحية ، تشتهر بتجارة الليمون ، والخضراوت ، والألبان ، وتربية المواشى ، ومناحل العسل ، والأرز ، والبلح ، وصيد أسماك الزريعة ، وبها تجارة الأثاث ، كما تشتهر بزراعة الليمون ، الموالح والبلح الرطب ، المانجو ، الجوافة ، الأرز و كثير من الخضراوات والفواكه الحقليه ، وكذلك بها مصنع أسمدة "موبكو" ، وغالبية قاطنيها يعملون فى مجالات مختلفه.

ولكن حال "السنانية" كحال كل مدن ومراكز مصر ، أصبحت المحلات خاوية على عروشها ، وأصاب الركود الاقتصادي جميع الأعمال التجارية ، وتتسبب قرار النظام الفاشل في نوفمبر الماضي بتعويم الجنيه ، في إغلاق العديد من المحال والورش ، وتسريح عشرات المئات من العمال ، الذين اكل الجوع بطونهم وبطون ذويهم.

فهل سنسمع فى وسائل الإعلام بعد يوم أو اثنين ، عن انتحار هذه السيدة في إحدى المصحات النفسية في ظروف غامضة ؟! ، أم ستصبح -رغم أقوال الشهود- تاجرة في الاطفال أو ربما سارقة لهم ؟! ، أم سيظل الجوع يأكل أجساد المصريين حتى يبيعون أبنائهم من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه؟.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers