Responsive image

16
سبتمبر

الإثنين

26º

16
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 3 يوم
  • المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تجدد إطلاق نيرانها تجاه طائرات الاحتلال شمال غزة
     منذ 4 يوم
  • الطائرات الحربية الصهيونية تقصف موقع عسقلان شمال غزة بثلاثة صواريخ
     منذ 4 يوم
  • القيادي في حركة حماس د. إسماعيل رضوان: نؤكد على رفضنا لكل المشاريع الصهيوأمريكية، ونقول لنتنياهو أنتم غرباء ولا مقام لكم على أرض فلسطي
     منذ 5 يوم
  • بلومبيرغ: ترمب بحث خفض العقوبات على إيران تمهيدا لإجراء لقاء بينه وبين روحاني ما تسبب في خلاف مع بولتون
     منذ 5 يوم
  • رئيس حزب العمال البريطاني المعارض: لن نصوت لصالح إجراء انتخابات مبكرة ولن نوافق على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي دون اتفاق
     منذ 6 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:11 صباحاً


الشروق

5:34 صباحاً


الظهر

11:50 صباحاً


العصر

3:20 مساءاً


المغرب

6:05 مساءاً


العشاء

7:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"القليوبى" : مهنة الصحافة أصبحت في خطر ومصر تبحث عن الحرية

وتؤكد: جريدة الشعب الورقية تم إغلاقها بمكالمة هاتفية ولم تتحرك النقابة أو المجلس الأعلى

منذ 935 يوم
عدد القراءات: 7274
"القليوبى" : مهنة الصحافة أصبحت في خطر ومصر تبحث عن الحرية


قالت الدكتور نجلاء القليوبى -عضو المكتب القيادى لحزب الاستقلال- وزوجة المجاهد مجدى أحمد حسين، عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق، ورئيس حزب الاستقلال، تعليقًا على البرامج واللقاءات التى عقدها المرشحين لمنصب نقيب الصحفيين، (يحيى قلاش وعبدالمحسن سلامة) تحديدًا، والتى لم يذكرا فيها أى شئ عن الحريات وكرامة الصحفى، وكأنها جريمة سوف يعاقبون عليها.

وكتبت "القليوبى" عبر حسابها الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، قائله: الملفت للنظر في المرشحين لنقيب الصحفيين ومن خلال الندوة التي قام كلا منهما بالتحدث فيها أن الاثنين ركزا على المكاسب المادية للصحفيين ..ولم يأتي ذكر حرية الصحافة في خطابهما..وكأن حرية الصحافة والصحفيين جريمة من الممكن أن تؤدي بصاحبها إلى الهزيمة أمام الطرف الآخر وبسبب التدخلات الأمنية.

وتساءلت "القليوبى" فى ذات التدوينة قائله: ولكن كيف يخطر على بال أي صحفي أن يعيش حياة كريمة وبكرامة دون أن يكون هدفه الأول أن يعيش بحرية وأن يخط قلمه ما يراه صائبا من أجل وطنه وأمته؟ ..كيف يخطر بباله أن الحديث عن البدل والمعاش أهم من الحديث عن الصحف التي تغلق بقرار إداري ناهيك عن قطع أرزاق من يعملون بها ولكن الأهم هو منع الصحافة الحرة من التواصل والتفاعل مع المجتمع.

وأضافت "القليوبى" قائله: لقد أصبح حال الصحافة والصحفيين في مصر من أسوأ ما رأينا..لم نسمع كلمة واحدة للدفاع عن صحيفة وصحفي الشعب التي أغلقت بالتليفون وليس حتى بقرار..لم نسمع كلمة لا من مجلس النقابة ولا من المجلس الأعلى للصحافة دفاعا عن جريدة الشعب.. في حين هب الجميع دفاعا عن صحفي واحد أوقف برنامجه (ابراهيم عيسى)..لم نسمع كلمة من المرشحين عن الافراج عن سجناء الرأي الذين يقبعون في السجون بدون أي تهم حقيقية ماعدا أنهم مارسوا حقهم كصحفيين.

واختتمت "القليوبى" تدوينتها قائله: مهنة الصحافة أصبحت في خطر وإذا ظل ما يهم الصحفيين هو الشحاتة من الدولة بدلا من الحديث عن حقهم الأساسي في ممارسة المهنة بحرية..فمصر ليست بحاجة لنقابة للصحفيين ولا لنقيب للصحفيين..مصر تبحث عن الحرية.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers