Responsive image

21º

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • الشرطة الماليزية توجه 21 تهمة غسيل أموال لرئيس الوزراء السابق
     منذ 10 دقيقة
  • إیران تطالب مجلس الأمن بإدانة التهدید النووي الإسرائيلي ضدها
     منذ 13 دقيقة
  • الاحتلال يفرج عن الشاعرة الفلسطينية دارين طاطور
     منذ 13 دقيقة
  • كمال الخطيب: تخوف كبير من الاعتداء على الأقصى بواسطة طائرة مسيرة أو صواريخ محمولة
     منذ 14 دقيقة
  • حسن نصر الله :الاسرائيليون غاضبون لأن مشروعهم في المنطقة سقط
     منذ 3 ساعة
  • حسن نصر الله: إذا ما فرضت إسرائيل حرباً على لبنان ستواجه ما لم تتوقعه
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الصحف السعودية تتناول الوضع السيناوى لأول مرة بعد جسر الملك سلمان

منذ 571 يوم
عدد القراءات: 7718
الصحف السعودية تتناول الوضع السيناوى لأول مرة بعد جسر الملك سلمان


تناولت الصحف السعودية، اليوم الأحد، الأوضاع فى سيناء لأول مرة وبطريقة مغايرة تمامًا، على عكس ما كنت تفعله بالمنطقة، والحديث عن كونها رمز المستقبل، والتنمية الشاملة، بسبب شراكة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

لكن كل ذلك تبدل بشكل كامل، ورصدت عدد كبير من الأحداث، بالأخص حالة المسيحين وما يجرى لهم بالمحافظة، و كشفت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، تفاصيل جديدة عن ما يحدث بمحافضة سيناء من قتل وتهجير للمسيحيين.

 ونقلت الصحيفة السعودية عن شهود عيان : " إن عناصر التنظيم، اقتحموا متاجر وحطموا كاميرات مراقبة وسط المدينة، ووزعوا منشورات تتوعد الأقباط بالرحيل أو الموت، فيما استقبلت مدينة الإسماعيلية 15 أسرة جديدة نزحت من العريش على خلفية تصاعد عمليات استهدافهم"

وقال أحد سكان مدينة العريش، طلب عدم تعريفه، إن "عددا من التكفيريين اقتحموا مستودعا للإسمنت بوسط العريش، كانوا مترجلين، ويتصرفون بهدوء، حطموا الكاميرات، وبعدها اتجهوا ناحية ميدان العتلاوي بوسط المدينة".

وأضاف المصدر، الذي تحدث للصحيفة السعودية عبر الهاتف، أن "الكارثة الأمنية التي تعيشها المدينة لا تقتصر على المسيحيين فقط، أول من أمس عاد جاري بعد أيام من اختطافه على يد التكفيريين، ذهبنا للسلام عليه ورأينا مشهدا مؤلما، تخيل أهله الذين ظلوا خلال أيام ينتظرون ظهور جثته أو فيديو
لذبحه".

وخلال السنوات الثلاث الماضية استهدف عناصر تنظيم ولاية سيناء، أكبر التنظيمات الإرهابية في مصر، مدنيين في مدن الشيخ زويد ورفح والعريش، بزعم تعاونهم مع سلطات الأمن. لكن الأسابيع الثلاثة الماضية شهدت ارتفاعا في وتيرة استهداف الأقباط، حيث قتل 5 مسيحيين على الأقل، قبل أن يبث التنظيم إصدارا مصورا أعلن فيه عزمه استهدافهم.

وبعد بث الإصدار الجديد قتل 3 أقباط وأحرقت منازلهم، ليرتفع العدد إلى 8 قتلى جراء موجة الاعتداءات.

وشهدت مصر خلال العقدين الماضيين، حالات تهجير لأسر مسيحية محدودة، على خلفيات أحداث عنف طائفي ذي صبغة اجتماعية، لكنها المرة الأولى التي تشهد نزوحا جماعيا لأسر مسيحية على خلفية عمليات إرهابية.

لكن أحد أهالي المدينة، طلب أيضا عدم تعريفه، قال: "إن المشكلة الرئيسية تكمن في عدم اعتراف الأجهزة الأمنية بفشل خططها في تأمين المواطنين، ربما نجحت تلك الخطط في حماية الأكمنة والمباني الشرطية، لكننا لا نشعر بالأمان كمواطنين".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers