Responsive image

18
يناير

الجمعة

26º

18
يناير

الجمعة

 خبر عاجل
  • رويترز: لجنة أطباء مرتبطة بالمعارضة السودانية قالت إن طبيبا وطفلا قتلا خلال احتجاجات مناهضة للحكومة في البلاد يوم الخميس
     منذ 7 ساعة
  • انفجار ضخم في جامعة ليون شرق فرنسا
     منذ 15 ساعة
  • بدء اجتماعات وفدي الحوثيين والحكومة اليمنية في عمّان
     منذ 15 ساعة
  • إصابة 14 شخصًا بحادث انقلاب سيارة ميكروباص فى الرشاح بشبرا الخيمة
     منذ 17 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى تحت حراسة مشددة من جنود الاحتلال
     منذ يوم
  • الاحتلال يعتقل 3 فلسطينيين من جنين على حاجز "الكونتينر"
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:05 مساءاً


العصر

2:58 مساءاً


المغرب

5:23 مساءاً


العشاء

6:53 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

المطلوب سياسة ، و ليس غلاسه !!

بقلم : بشير الأيوبي

منذ 685 يوم
عدد القراءات: 5063
المطلوب سياسة ، و ليس غلاسه !!

مصطلاحات تقال وكلام لا يشبع من جوع .. !! اوطاننا، عروبتنا، ثوابتنا، تنازلات، مؤامرات ... ! نعم كلام جميل ولكن اين نحن من هذه الكلمات نسمعها في اغلب الأوقات وفي كل المناسبات وان دل هذا على شيء فانما يدل على الافلاس المعنوي و السياسي لدى قادتنا اصحاب الشعرات والوعود والكلام المعسل . وهناك من الدول التي اكرمها الله بقادة وزعماء يعملون بكل ما لديهم من عطاء واخلاص لبلادهم وشعبهم بلا كلل او ملل وكل همهم رفع اسم بلادهم وقيمة المواطن. لننظر الى تركيا وهناك ايران وعلى سبيل المثال وللاسف اعدؤنا المجرمين اليهود سرقوا بلادنا وصنعوا لهم وطن وهمي والجمع منهم يعمل ولا يكل ليل نهار في رسم البسمه والسعاده على شفاه كل مواطن غاصب يهودي محتل وجعل العالم ينبهر بهم والاعتراف بهم وبوجودهم ونراهم على شاشات التلفاز وهم يصرخون الواحد على الاخر في لقطات إخراجية بارعه والنتيجة هي المصلحه العامه ،فكم من أمور تحتاج ان نتعلمها والعمل بها حتى نتمكن بالعمل بفكر ناطج حضاري مبني على أسس سليمه تصب في الصالح العام والبعد عن المصالح الذاتيه الضيقة . فكم عانينا من انجاز وكم أصبنا من كوارث أضرت بقضاينا المصيريه بات الجميع مطالب بوقف نزيف الجهل والهروب من الظلام الدامس كفانا توهان وضياع ها نحن اصبحنا سخريه للمجتمعيات بلا قيمة فمن راهن علينا سيخسر ويندم على مافعل هنا نعود الى المربع الاول لنقول .. نحن ليس بحاجة إلى مصطلحات نريد افعال واعمال ولا اقوال نحتاج قيادة يتقون الله باوطانهم وشعوبهم ضمائرهم نظيفه. فكم من مرات رددنا وطلبنا قادتنا بالتقوى والعمل واصلاح قواعد التفاهم وكيفيه التعاملات مابين المسؤل والمواطن والقائد والمعارض ، ان الوطن يحتاج الجميع والجميع بحاجه لوطن ام حاضن يسع الكل وقاده حكماء اقوياء اشداء يكون معهم الله وكيف يكون معهم فقط عندما يتقون باعملهم غضبه ويعملوا بما انزله الله من ايات . السياسه منتوج له رونق الابداع في رسم الطريق الى الصالح المشترك في وحده الصف والتفاهم ووضع استريتجيه الاتفاق والالتفاف على الهدف المرجو بتكتيك عالي وأدورا مرسومه يعمل عليها الجميع، فمتى نتعلم ونعمل ونشاهد ونجعل من اوطاننا خير اوطان الارض والمواطن ارقى واسعد مواطن على وجه الارض هذا المطلوب من كل مسؤل وقائد . ان الواجب يتطلب الوقوف على حقيقه الامر وحساب الذات والتصالح مع النفس والتجاوب مع الواقع والشروع ببناء قواعده التسامح والحب والعمل الجماعي . عالمنأ العربي لديه كل المقومات ليصنع المجد ويكون له مكانه ودور فعال على الساحة الدوليه وركن اساسي لا يستهان به هذه حقائق لاجدال عليها، وهنا نقول يجب اللعب على الساحات الدوليه لتصليح الصوره للوجود العربي وتغيير المنظور المتداول عنا كعرب جهله .

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers