Responsive image

25º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ابو زهري: تصريحات عباس بشأن المفاوضات "طعنة"لشعبنا
     منذ 6 ساعة
  • بحر: مسيرات العودة مستمرة ومتصاعدة بكافة الوسائل المتاحة
     منذ 6 ساعة
  • 184 شهيداً و 20472 إصابة حصيلة مسيرات العودة منذ 30 مارس
     منذ 6 ساعة
  • مصر تستعد لصرف الشريحة الثالثة من قرض "التنمية الأفريقي"
     منذ 6 ساعة
  • الدولار يستقر على 17.86 جنيه للشراء و17.96 جنيه للبيع في التعاملات المسائية
     منذ 6 ساعة
  • الداخلية التركية تعلن تحييد 6 إرهابيين من "بي كا كا" في عملية مدعومة جواً بولاية آغري شرق تركيا
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ثيودور هرتزل.. المؤسس الحقيقي للدولة الصهيونية في فلسطين

منذ 564 يوم
عدد القراءات: 16400
ثيودور هرتزل.. المؤسس الحقيقي للدولة الصهيونية في فلسطين

تيودور هرتزل" ، هو صحفي يهودي نمساوي مجري ، مؤسس الصهيونية السياسية المعاصرة ، لم يتحدث العبرية في حياته ولم" يتعلمها ولم يزر فلسطين، ولكنه مع ذلك المؤسس الحقيقي للدولة الصهيونية في فلسطين ، وهو الذي نظم المؤتمر الصهيوني الشهير في بازل بسويسرا عام 1897، ورأس المنظمة الصهيونية العالمية التي انبثقت عن المؤتمر حتى وفاته عام 1904.

يعتبر "تيودور هرتزل" هو الأب الروحي والمؤسس الأول للصهيونية العالمية كحركة سياسية استعمارية أسبغت على اليهود صفة القومية والانتماء العرقي، ونادت بحل ما أسمته المشكلة اليهودية، وعارضت اندماج اليهود في أوطانهم الأصلية، ودفعتهم للهجرة إلي فلسطين زاعمة أن لهم فيها حقوقاً تاريخية ودينية, وتلاقت مطامع الصهيونية من خلال هرتزل بأهداف الاستعمار في إقامة دولة يهودية في فلسطين.

فقد بلور زعيم الصهيونية الأول حركته الشيطانية في دعوة تبناها اليهود في الشتات مفادها أنه يتعين على اليهود أن يشكلوا دولة يهودية خاصة بهم، وأن يهودية هذه الدولة يجب ألا تعتمد على الجوانب الدينية أو الاخلاص لليهودية وفضائلها، وإنما يجب أن تعتمد على الشكل القومي اليهودي.

هيرتزل هو أول من تبنى فكرة تأسيس كيان يهودي في فلسطين وقد كان مثل هذا التبني من قبل هيرتزل نقطة التحول في أهداف الحركة الصهيونية، من مجرد بعث بسيط للثقافة اليهودية إلي إنشاء كيان قومي يضمن لليهود بعضاً من السيطرة السياسية في شؤون حياتهم, وإذا كانت الحركة الصهيونية قد بدأت كعقيدة سياسية إلا انها تطورت من خلال هرتزل إلي تبني تشكيل كيان سياسي، يرقى فيما بعد إلي دولة، في أرض لم يكن غالبية السكان فيها من اليهود.

وقد لقيت هذه الفكرة التفافا رهيبًا حولها من قبل الجماعات اليهودية بعد بروز القيادة السياسية الكبرى للصهيونية ممثلة في تيودور هيرتزل.

"تعرف على باقي شيخصيات حملة "اعرف عدوك" من هنا

من هو

- ولد في مدينة بودابست بالمجر عام 1860، لأسرة يهودية بورجوازية حيث كان يعمل والده مديرًا لأحد المصارف.

- التحق بإحدى المدارس اليهودية لكنه لم يكمل تعليمه بها، وبعد ذلك التحق بمدرسة ثانوية فنية، ثم بالكلية الإنجيلية حتى عام 1878، وأكمل دراسته الجامعية بجامعة فيينا حيث حصل على الدكتوراه في القانون الروماني.

- رأى أن الحل الأمثل للمشكلة اليهودية التي كان يتعرض أصحابها في أوروبا للكراهية هو في إقامة دولة لهم في أي مكان وليكن في فلسطين، على أن تحظى هذه الدولة بموافقة الدول الكبرى, وقد أخلص لتحقيق هذه الفكرة سواء بالكتابة أو بتنظيم المؤتمرات أو بالاتصال بالسياسيين وأصحاب القرار.

- دعا هرتزل إلى عقد مؤتمر يضم ممثلين لليهودية الأوروبية بمدينة بازل بسويسرا، وعقد المؤتمر بالفعل عام 1897، وانتخب ثيودور هرتزل رئيساً للمؤتمر ثم رئيساً للمنظمة الصهيونية التي أعلن المؤتمر عن تكوينها، وظل هرتزل يترأس المنظمة حتى وفاته عام 1904.

- استطاع هرتزل أن يقابل السلطان العثمان عبد الحميد الثاني للحصول على قطعة أرض لليهود في فلسطين مقابل إغراءات مادية وسياسية، لكن السلطان رفض هذا العرض بشدة.

- فكر هرتزل في إقامة إحدى المستوطنات اليهودية في أوغندا لتحويل الأنظار عن مساعي اليهود في فلسطين، لكن المنظمة الصهيونية رفضت اقتراحه هذا.

- توجه هرتزل بعد ذلك دون يأس إلى الفاتيكان يريد منها تأييدا لليهود في إقامة وطن قومي لهم في فلسطين، ولكن البابا لم يعطه هذا التأييد، ورفض طلب هرتزل رفضًا باتًا.

- نجح في الحصول على وعد بريطاني بتوطينهم في فلسطين.

من أقوله

- إذا حصلنا يومًا على مدينة القدس وكنت ما أزال حيًا وقادرًا على القيام بأي عمل، فسوف أزيل كل شيء ليس مقدسًا لدى اليهود فيها، وسوف أحرق جميع الآثار الموجودة ولو مرت عليها قرون .

- نحن ننظم اليهودية لقدرها القادم.

- الاستعمار الخيري يفشل ، الاستعمار الوطني سينجح.

- أفضل أن يخترقني الحديد على أن أرى فلسطين حرة.

- إن الأرض التي سيؤمنها المجتمع الدولي لليهود يجب أن تكون مملوكة بشكل طبيعي وخاص.

- الصهيونية تتطلب وطن معترف به علنا ومؤمّن من الناحية القانونية في فلسطين للشعب اليهودي. هذه المنصة غير قابلة للتغيير.

- إن فلسطين هي وطننا التاريخ الذي لم ننساه ، وهو الاسم الذي سيكون ذي قوة هائلة لجمع شعبنا معًا.

- هدفنا الأول هو الحصول على السيادة، التي يضمنها القانون الدولي، على جزء من العالم كبير بما يكفي لتحقيق متطلباتنا العادلة.

- صحيح أننا نطمح للحصول على أرضنا القديمة. ولكن ما نريده في هذه الأرض القديمة هي ازدهار جديدة للروح اليهودية.

- الكرب الاقتصادي، والضغط السياسي، والعار الاجتماعي يبعدنا بالفعل عن أوطاننا وعن قبورنا ، إن اليهود يتنقلون بشكل مستمر من مكان إلى آخر بالفعل.

- الحلم و الفعل ليسا مختلفين كما يعتقد الكثيرون ، كل أعمال الرجال كانت أحلامًا في البداية، وأصبحت حقائق في نهاية المطاف.

ثيودور هرتزل.. المؤسس الحقيقي للدولة الصهيونية في فلسطين الميلاد: 2 مايو 1860 ، الوفاة: 3 يوليو 1904 "تيودور هرتز...

تم نشره بواسطة ‏حزب الاستقلال_الصفحة الرسمية‏ في 6 مارس، 2017

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers