Responsive image

17
نوفمبر

السبت

26º

17
نوفمبر

السبت

 خبر عاجل
  • قائد القسام "الضيف": الرشقة الأولى التي ستضرب تل أبيب ستفاجئ الاحتلال
     منذ 2 ساعة
  • السنوار: لن نسمح لأحد ان يقايضنا بحليب أطفالنا.. فهذه انفاقنا وهذا سلاحنا وليكن ما يكون والحصار يجب ان يكسر
     منذ 6 ساعة
  • عشرات القتلى نتيجة حريق داخل حافلة بزيمبابوي
     منذ 6 ساعة
  • إصابة مواطن برصاص الاحتلال غرب رام الله
     منذ 11 ساعة
  • إصابات بالاختناق في مسيرة بلعين
     منذ 11 ساعة
  • ثلاث اصابات برصاص الاحتلال في مخيم ملكة شرق غزة
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:50 صباحاً


الشروق

6:15 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

افتتاح مقر جديد لحزب العمل بالمنزلة

كتبت: شيماء مصطفى
منذ 2358 يوم
عدد القراءات: 1692

<<مجدي حسين: على القوى الوطنية التصدي لـ "شفيق" وترك الخلافات جانبا

افتتح حزب العمل الجديد مقره الجديد بالمنزلة، بحضور رئيس الحزب مجدي أحمد حسين ومحمد الأمير عضو اللجنة التنفيذية، ونبيل طوبار عضو اللجنة العليا بالمحافظة، وعلي الديدموني أمين مساعد المركز، وخالد الحداد عضو مجلس الشعب والسادات عبد الرحيم عضو مجلس الشعب عن الحرية والعدالة.

وبدأ الافتتاح بتلاوة عدد من آيات القرآن الكريم تلاها محمود السيد الديب أمين شباب لجنة المركز.

واستهل مجدي حسين كلمته بالتأكيد على دور الحزب في محاربة فساد مبارك وحاشيته، وكيف تصدى لهؤلاء الفاسدين منذ تأسيسه بدءا بفساد قطاع البترول في وزارة عبد الهادي قنديل مروراً بفساد زكي بدر وحسن الألفي وصولا إلى الخيانة العظمى لوزير الزراعة الأسبق يوسف والي وانتهاء بقضية رواية "وليمة لأعشاب البحر"، فأحس نظام المخلوع مبارك بأنه من الضروري التخلص من حزب العمل ومعارضته التي أخذت شكلا جادا عن باقي الأحزاب فكادوا للحزب ودبروا له المؤامرات، مؤكدا أن نفس الأسلوب لا يزال قائما في عهد مصر الثورة.

كما تطرق حسين خلال حديثه إلى موضوع انتخابات الرئاسة المصرية مؤكدا على أن موقف الحزب من الانتخابات شئ محسوم ولا مجال للنقاش فيه، فمساندة مرسي واجب على كل يريد الخلاص من عصر الاستبداد وقال "إنه على الرغم من الاختلاف مع جماعة الإخوان في بعض الأمور إلا أنه من الواجب علينا جميعا ترك الخلافات جانبا والعمل على صالح البلاد".

كما أكد أن الحملة التشويهية ضد التيار الإسلامي هدفها إرساء صعود شفيق داخل النفوس والعقول، وان فوز شفيق هو موجة جديدة حاسمة للثورة لإسقاط النظام، وطالب بضرورة تكوين جبهة وطنية قوية للتصدي لشفيق.

فيما أشار محمد الأمير خلال كلمته إلى أهمية القيادة وأنها ليست للمنظرة أو للوجاهة وإنما هي للقدوة مستشهدا بأمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي حمل قربة الماء على ظهره طوال الليل بسبب أنه استشعر أن الغرور تسرب إلى نفسه حينما تولى إمارة المسلمين فقال أردت أن أؤدب نفسي.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers