Responsive image

34º

18
سبتمبر

الثلاثاء

26º

18
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • "الجنائية الدولية" تعلن فتح تحقيق أولي في عمليات ترحيل اللاجئين الروهنجيا من ميانمار
     منذ 3 ساعة
  • اعتقال مقدسي عقب خروجه من المسجد "الأقصى"
     منذ 3 ساعة
  • داخلية غزة تعلن كشف جديد للمسافرين عبر معبر رفح
     منذ 3 ساعة
  • مؤسسة: إسرائيل تكرس لتقسيم الأقصى مكانيا
     منذ 3 ساعة
  • آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "عيد الغفران"
     منذ 3 ساعة
  • لبنان: الحريري يبحث مع وفد من البرلمان الأوروبي أزمة النزوح السوري
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:13 صباحاً


الشروق

6:36 صباحاً


الظهر

12:49 مساءاً


العصر

4:18 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الأنظمة الغذائية الخالية من مركبات القمح تهدد بالإصابة بالسكر

منذ 556 يوم
عدد القراءات: 3459
الأنظمة الغذائية الخالية من مركبات القمح تهدد بالإصابة بالسكر

حذرت دراسة أمريكية حديثة ، من أن اتباع الأنظمة الغذائية التى تخلو من بروتين "الجلوتين" المركب المستخرج من القمح دون وجود حاجة صحية لذلك يهدد بالإصابة بمرض السكر النوع الثانى ، حيث أكد الباحثون من جامعة هارفارد إن بعض النجمات يروجن للمأكولات الخالية تماما من الجلوتين بصفتها أنظمة غذائية مفيدة للصحة، غير أن الأبحاث أظهرت أن الذين تقل مستويات الجلوتين فى نظامهم الغذائى عن أربعة جرامات يزيد لديهم خطر الإصابة بالسكر النوع الثانى بنسبة 13%، مقارنة بمن يتناولون معدلات مرتفعة من الجلوتين.

ويعانى البعض من مرض "السيلياك"، أو ما يعرف بحساسية القمح، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث لا يستطيع الجسم هضم بروتين الجلوتين الذى يتواجد فى القمح والشعير، ولا تتمكن الأمعاء الدقيقة نتيجة لهذا المرض من القيام بعملها بشكل فعال، ويصاب الجهاز الهضمى بأعراض مثل الإسهال المزمن وعسر الهضم والغثيان وفقر الدم.

غير أن الأطعمة الخالية من الجلوتين أصبح لها رواج لدى الأشخاص الطبيعيين الذين لا يعانون من مرض السيلياك، لاسيما مع ترويج نجمات مثل جوينيث بالترو وفيكتوريا بيكهام لهذه الأطعمة على أنها مفيدة للصحة رغم عدم ثبوت ذلك علميا.

وتابعت الدراسة الجديدة، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية، معدل تناول الجلوتين لما يقرب من 200 مشارك على مدار 30 عاما، لمعرفة ما إذا كان استهلاكه من عدمه سيؤثر على صحة الأشخاص الذين لا يعانون أى أسباب طبية تستدعى ابتعادهم عنه.

ووجد الباحثون أن الذين تناولوا أكبر معدلات من الجلوتين كان لديهم أقل نسبة لخطر الإصابة بمرض السكر النوع الثانى على مدار سنوات المتابعة، وقالوا إن عدم استهلاك الجلوتين لا يساعد فى درء خطر الإصابة بهذا المرض، بل على العكس فهو يؤدى لقلة استهلاك الألياف والحبوب الكاملة التى تساعد فى الواقع على الوقاية من السكر. 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers