Responsive image

22º

26
سبتمبر

الأربعاء

26º

26
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • بولتون: طهران ستدفع "ثمنا باهظا" إذا كانت تتحدى واشنطن
     منذ 8 ساعة
  • أمير قطر: الحصار أضر بسمعة مجلس التعاون الخليجي
     منذ 8 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: 5 إصابات إحداها حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
     منذ 8 ساعة
  • عاهل الأردن: خطر الإرهاب العالمي ما زال يهدد أمن جميع الدول
     منذ 8 ساعة
  • روحاني: إسرائيل "النووية" أكبر تهديد للسلام والاستقرار في العالم
     منذ 8 ساعة
  • روحاني: أمن الشعوب ليس لعبة بيد الولايات المتحدة
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:40 صباحاً


الظهر

12:46 مساءاً


العصر

4:13 مساءاً


المغرب

6:52 مساءاً


العشاء

8:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بيان أمانة حزب العمل الجديد بالغربية حول الأحكام التي أصدرها "قاضي مبارك"

منذ 2305 يوم
عدد القراءات: 1212

إيمانا منّا بأن ثورة مصر المجيدة التى انطلقت فى الخامس والعشرين من يناير 2011 كانت من أجل استرداد حرية وكرامة المصريين،ولأن الأحكام التى صدرت ضد عصابة "مبارك" كانت مخيبة للآمال،وصادمة للرأى العام المصرى،ولم تكن معبرة بحال من الأحوال عن تطلعات شعب مصر العظيم الذى انتفض بثورة شهد لها العالم أجمع،بل كانت الأحكام وكأنها مكافأة للقتلة الذين ساموا المصريين سوء العذاب،وكأنها أيضا تصريحا قانونيا للقتل المجانى للمصريين دون رقيب أو حسيب،فضلا عن أن هذا الحكم كان أيضا تصريحا للنهب المنظم لكل ثروات المصريين،وظن الذين أصدروا الأحكام ضد المجرم "مبارك" ووزير داخليته وشريكه فى الإجرام "حبيب العادلى" أنهم بذلك سيضحكون على الشعب المصرى الذى ثار على الطغاة وأبوا أن لا يخرجوا من ميادين مصر وشوارعها إلا بإسقاط النظام "المباركى" الفاسد ،ولمّا رأى شعب مصر العظيم أن ذيول هذا النظام المتغلغل فى الدوائر المصرية صاحبة القرار تريد أن تعيده مرة أخرى فلم يجد أمامه إلا أن ينتفض من جديد لتصيح مسار الثورة العظيمة التى على رأسها القصاص للشهداء،وتطهير القضاء من أعوان النظام السابق الذين على رأسهم النائب العام،ومن هذا المنطلق فإن أمانة حزب العمل بالغربية إذ تؤكد على المشاركة والمساندة بكل قوة لتحركات الشعب المصرى الأصيل فى كل ميادين وشوارع مصر،وفى الوقت ذاته،ومن أجل التأكيد على عدم السطو من قبل النظام السابق على مقدرات مصر فإن أمانة حزب العمل بالغربية إذ تعلن مساندتها وتقف خلف مرشح الثورة الدكتور "محمد مرسى" الذى يعد الآن هو المرشح الذى يجب أن تقف خلفه كل القوى السياسية والثورية ليس من أجل شخصه ولا جماعته ولا حزبه..بل من أجل انقاذ الثورة،وفى المقام الأول من أجل مصر،وإن أمانة الحزب بالغربية إنما تتخذ هذا الموقف لشعورها بالمسئولية الكبرى تجاه الوطن العظيم "مصر" وأنها كانت ستتخذ نفس الموقف لو كان هناك من المرشحين الآخرين فى جولة الإعادة ضد أحد مرشحى النظام السابق.

الله أكبر،يحيا الشعب
بالإيمان والعمل نبنى مصر
أمانة حزب العمل الجديد بالغربية

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers