Responsive image

20
نوفمبر

الثلاثاء

26º

20
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • مصرع وإصابة 5 أشخاص في تصادم سيارتين برأس سدر
     منذ 43 دقيقة
  • الافراج عن الشيخ سعيد نخلة من سجن عوفر غربي رام الله
     منذ 45 دقيقة
  • شرطة الاحتلال توصي بتقديم وزير الداخلية إلى المحاكمة
     منذ 45 دقيقة
  • الاحتلال يغلق مداخل بيت جالا بحجة طعن مستوطن ومواجهات في الخضر
     منذ حوالى ساعة
  • خبيرة قانونية: من الحكمة ألا يضع أحد على ترمب تبعات الاستماع للشريط الذي قد يُسأل عنه في يوما ما
     منذ 8 ساعة
  • عاجل | مسؤول في الخارجية الأمريكية لشبكة ABC: من الواضح أن محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:53 صباحاً


الشروق

6:19 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

موشيه شاريت.. الدعم السياسي والمالي للكيان الصهيوني

منذ 613 يوم
عدد القراءات: 4819
موشيه شاريت.. الدعم السياسي والمالي للكيان الصهيوني

قدم "موشيه شاريت" للكيان الصهيوني قبل إنشائه جهودًا كبيرة وبخاصة في تدعيم العلاقات والروابط السياسية والاقتصادية مع بريطانيا ، وساهم في تأسيس قواعد الدبلوماسية الصهيونية حينما اختير أول وزير خارجية لها عام 1949، غير أن أهم إنجازاته هو إعادة تنظيم الوكالة اليهودية والمنظمة الصهيونية العالمية التي اختير رئيسا لها عام 1960.

شأنه شأن المؤسسين الأوائل للكيان الصهيوني ، يؤمن بالأفكار الصهيونية الداعية إلى تهجير اليهود إلى فلسطين وإقامة دولة لهم في هذه المنطقة بالقوة المسلحة وبالدعم السياسي والمالي من الدول الكبرى ، وعاش ملتزمًا بهذه المبادئ وغيرها التي دعت إليها المنظمة الصهيونية العالمية للدرجة التي اختارته في بداية حياته السياسية رئيسًا للجنتها التنفيذية في فلسطين وقبل خمس سنوات من وفاته رئيسًا لها على المستوى العالمي.

كان شخصية بارزة من بين الذين قاموا ببلورة إستراتيجية التيار المركزي للصهيونية ، وكان يؤيد انخراط شبان يهود في وحدات الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية وكان يشارك في إقامة الكتيبة أليهودية وفي الوقت نفسه كان يؤيد المعارضة الفعالة لسياسة الكتاب الأبيض البريطانية والتي فرضت قيودًا شديدة على قدوم يهود إلى البلاد للاستقرار فيها.

من هو

- ولد "موشيه شيرتوك" الذي غير اسمه بعد ذلك إلى الاسم العبري "شاريت" في أوكرانيا عام 1894، وهاجر مع عائلته إلى فلسطين عام 1908، واستقر في قرية عين سينيا بين نابلس والقدس.

- تعلم "موشيه" اللغة العربية ودرس اللغة العبرية ، وانتقلت عائلته في عام 1910 للعيش في مستوطنة بيت أهوزت داخل حيفا التي أصبحت فيما بعد النواة الأولى لمدينة تل أبيب.

- التحق بصفوف الجيش العثماني برتبة ضابط إبان الحرب العالمية الاولى ، وبعدها التحق بالحركة الصهيونية العالمية حيث كان عضوًا مؤسسًا لحزب ماباي الصهيوني ، وكان في صراع دائم مع بن جوريون على تسلم زعامة الحركة الصهيونية، واتهمه الاخير بمحاولة تأخير إعلان دولة "اسرائيل".

- كان ضمن أول دفعة من مدرسة "هرزيليا جيمانزيم" العليا وهي أول مدرسة عبرية تنشأ في فلسطين.

- سافر إلى إسطنبول لدراسة القانون، لكنه لم يكمل الدراسة بسبب الحرب العالمية الأولى واشتراكه فيها في وظيفة مترجم، واضطر للعودة إلى فلسطين والعمل ضمن وكالة يهودية متخصصة في شراء الأراضي العربية ، ثم سافر إلى إنجلترا لدراسة الاقتصاد خلال الفترة من 1922 -1924.

- بعد عودته إلى فلسطين التحق بعضوية اتحاد العمال ثم الماباي ، وفي عام 1925 اختير نائبًا لرئيس تحرير صحيفة "دافار" اليومية الصادرة عن الاتحاد العام لنقابات العمال "الهستدروت" , وفي الوقت نفسه المحرر المسؤول عن النسخة الإنجليزية الأسبوعية لها، واستمر في هذا العمل للمدة من 1925 - 1931.

- عمل سكرتيرًا للجنة السياسية للوكالة اليهودية عام 1931 ، ثم رئيسًا لها حتى عام 1948، وكان جل اهتمامه خلال تلك الفترة هو تدعيم العلاقات الصهيونية البريطانية للحصول منها على أكبر مساعدة ممكنة سياسة وعسكرية لإقامة الكيان الصهيوني.

- كان مسؤول الاتصال اليومي مع سلطات الانتداب البريطاني على فلسطين، ونشط في حشد أكبر عدد من الأصوات داخل الأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الوليدة.

- و بعد إنشاء الكيان الصهيوني عام 1948 كان من أهم المناصب التي شغلها شاريت قبل تعيينه رئيسًا للوزراء رئاسته للمجلس التنفيذي للمنظمة الصهيونية العالمية.

- في عام 1949 اختير "موشيه شاريت" أول وزير خارجية للكيان الصهيوني وعمل آنذاك للحصول على اعترافات أكبر عدد من الدول ببلاده وفتح السفارات في الأماكن المختلفة من العالم ووضع قواعد الدبلوماسية الصهيونية الأولى.

- وقع على وقف إطلاق النار بين الكيان الصهيوني والدول العربية بعد حرب 1948.

- ترأس الوزارة أثناء الفترة القصيرة التي تقاعد فيها بن جوريون ، وعمل على الاهتمام بتنشيط الهجرة اليهودية إلى فلسطين المحتلة ، وزيادة فرص الاستثمار داخل الكيان الصهيوني.

- ترأس دار نشر "أم أو فيد" العبرية وأصبح مديرا لكلية "بيت بيرل" وممثل حزب العمل في حركة الاشتراكية الدولية. 

- عام 1960 اختارته اللجنة الصهيونية العالمية لرئاسة المنظمة الصهيونية العالمية والوكالة اليهودية.

من اقواله

- "ميزان القوى في المنطقة بشكل جذري يكفل لإسرائيل أن تكون القوة العظمى في هذه المنطقة من العالم".

- "قادة إسرائيل كان لديهم استعداد لاحتلال سيناء، لكنهم أصيبوا بخيبة أمل لأن المصريين لم يسهّلوا مهمة الاحتلال".

-  "إن أفريقيا أصبحت بعد تأمين حرية الملاحة في مضيق ايلات تحتل الأولوية في علاقات إسرائيل الدولية لأن هذه العلاقات ستحقق نتائج غاية في الأهمية لكلا الجانبين".

- "إن أفريقيا تشكل من وجهة نظرنا, ميدانا مهماً لا ينبغي أن نسمح بنشوء فراغ فيه بعد حصول أقطارها على الاستقلال ، لأن ملء هذا الفراغ من قبل قوى غير صديقة سيعتبر نكسة لنا".

- "إن اهتمامنا بأفريقيا نابع, أيضاً من الروابط التاريخية التي يعود بعضها الى الماضي السحيق و بعضها إلى مطلع هذا القرن, حيث عرضت أقطار أفريقية مثل كينيا على الحركة الصهيونية لتكون وطناً ينفذ فيه مشروع الانبعاث القومي".

موشيه شاريت.. الدعم السياسي والمالي للكيان الصهيوني الميلاد: 15 أكتوبر 1894 ، الوفاة: 7 ي...

تم نشره بواسطة ‏حزب الاستقلال_الصفحة الرسمية‏ في 17 مارس، 2017

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers