Responsive image

17
أكتوبر

الثلاثاء

26º

17
أكتوبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • القوات العراقية تستعيد السيطرة على حقول «باي حسن» النفطية شمال كركوك
     منذ 2 ساعة
  • مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصي وسط حراسة مشددة
     منذ 2 ساعة
  • ارتفاع عدد مصابي «أتوبيس الشرقية » إلى 19 شخصًا
     منذ 2 ساعة
  • تأجيل هزلية مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية لجلسة 24 أكتوبر
     منذ 2 ساعة
  • النيابة الإدارية تحيل 6 متهمين بالسكة الحديد للمحاكمة العاجلة
     منذ 2 ساعة
  • زلزال بقوة 3 درجات يضرب غرب مدينة جدة السعودية
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:31 صباحاً


الشروق

5:53 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:55 مساءاً


المغرب

5:26 مساءاً


العشاء

6:56 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

رسالة موجعة إلى "السيسى" وبن زايد بالتزامن مع زيارة محمود عباس للقاهرة

كل مجهوداتكم لجعل العميل محمد دحلان رئيسًا لفلسطين ستكون فاشلة

منذ 211 يوم
عدد القراءات: 6887
رسالة موجعة إلى "السيسى" وبن زايد بالتزامن مع زيارة محمود عباس للقاهرة

ضجت المواقع الإخبارية والصحف الورقية الصادرة بتاريخ اليوم الإثنين، بخبر زيارة الرئيس الفلسطينى محمود عباس إلى القاهرة، للقاء قائد نظام العسكر عبدالفتاح السيسى، وذلك من أجل مباحثات تخص الأراضى الفلسطينية المحتلة، والتى يحاول "السيسى" وكفلاء الخليج ابعاد القضية عن مسارها الحقيقى، وذلك من أجل حماية الكيان الصهيونى.

وتعليقًا على هذا، أرسل الناشط أحمد الدهشان، رسالة موجعة إلى "السيسى" وبن زايد حول مخططاتهم التى لا تتوقف بجعل القيادى الفتحاوى الهارب، محمد دحلان، المقيم بالإمارات، رئيسًا لفلسطين، مشيرًا إلى أن كل ما يفعلونه من أجل ذلك هو وهم ولن يحدث، مضيفًا أن من يعتقد ذلك هو جاهل فى أبجديات الوضع الفلسطيني على الأرض، بالإضافة لكونه عميل وفاسد وله علاقة بقتل الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وقال "دهشان": في ظل حالة الجدل التي يثيرها "دحلان" حاليا وعقده الكثير من المؤتمرات بهدف تشكيل جبهة مضادة لمحمود عباس داخل حركة "فتح":"عايز اعلق على موضوع دحلان ومش هتكلم عن كونه فاسد أو عميل أو علاقته بمقتل عرفات بل عن نقطة براجماتية بحتة لمن يراهنون عليه ويعتقدون فيه".

وأضاف : "واهم وغير مدرك لأبسط الحقائق على الأرض من يتخيل للحظة أن دحلان يمكن أن يحل محل أبومازن ويتم قبوله من فتح قبل باقي مكونات الشعب الفلسطيني"، مضيفا "جاهل بأبسط أبجديات الوضع الفلسطيني داخل فتح وخارجها من يتخيل أي فرصة يمكن بموجبها فرض دحلان الأن أو مستقبلا رئيسا للسلطة الفلسطينية".

وأردف قائلا: "ليس كون دحلان ممول من دولة ما وينفق أموال طائلة على بعض أتباعه بالداخل أنه يملك شعبية وقدرة على إدارة حركة معقدة مثل فتح وبالظروف الحالية!"، موضحا أن "أكبر مقلب وحلم سيتحول لكابوس هي النظرية الخائبة التي تتصور أن دحلان قادر على ضبط أمور غزة أو حتى دخولها ولو على حراب الإسرائيليين والعرب".

وتابع: "حتى لو أصبح دحلان رئيسا للسلطة الوطنية الفلسطينية فتخيل أنه قادر على عقد تسوية مع إسرائيل هي  وهم كبير لا يملكه دحلان نفسه ولو ادعاه الأن".

واستطرد قائلا: "لو فرضنا الـ 1 بالمليون من قدرة دحلان على قيادة فتح والسلطة وتوقيع اتفاق مع إسرائيل لن يلتزم بهذا الاتفاق فصيل واحد وأولهم فتح نفسها".

واختتم قوله: "وفروا فلوسكم ويا جماعة القاهرة وفروا مجهوداتكم وصراعتكم بعيدا عن الوطنية  والانتماء وأي شيء بحسبة بسيطة براجماتية مشروعكم يعلم الفشل الفشل".

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers