Responsive image

20
نوفمبر

الثلاثاء

26º

20
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • مساجد غزة تصدح بالاحتفالات بذكرى المولد النبوي
     منذ 36 دقيقة
  • الاحتلال يخطر بهدم 20 متجرا بمخيم شعفاط شمال القدس
     منذ 36 دقيقة
  • كوخافي رئيسًا لأركان الاحتلال خلفاً لآيزنكوت
     منذ 36 دقيقة
  • مصرع وإصابة 5 أشخاص في تصادم سيارتين برأس سدر
     منذ 3 ساعة
  • الافراج عن الشيخ سعيد نخلة من سجن عوفر غربي رام الله
     منذ 3 ساعة
  • شرطة الاحتلال توصي بتقديم وزير الداخلية إلى المحاكمة
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:53 صباحاً


الشروق

6:19 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

حوادث الأسبوع المنصرم تثبت فشل وزارة الصحة.. أهلا بكم في مصر "المسمومة" !

منذ 606 يوم
عدد القراءات: 4352
حوادث الأسبوع المنصرم تثبت فشل وزارة الصحة.. أهلا بكم في مصر "المسمومة" !

يعيش القطاع الصحي المصري ، في حالة من التدهور والتردي المستمر ، ويعانى من مشاكل تمويليه إلى مشاكل تعليمية وثقافيه أدت إلى تدهور القطاع بالكامل ، وقد كشف تقرير صادر عن الجهاز المركظي للإحصاء ، عن انخفاض عدد الوحدات الصحية إجمالًا بنسبة 20%، ومستشفيات القطاع الخاص بنسبة 29% خلال عام واحد، وانخفاض عدد الأسرة بنسبة 5% وانخفاض نسبة الإنفاق على قطاع الصحة من 5.37% خلال عام 2014-2015، إلى 5.2% خلال عام 2015-2016 ، مما ينذر بتفاقم الأزمات الصحية من جديد.

ولم يكد المصريون يفيقون من إعادة إنتشار فيروس إنفلونزا الطيور ، حتى وقعوا فى الجدل الدائر حول الفيروس الغامض الذي ظهر في شبرا الخيمة ، وبعدها بأيام فوجئوا باكتشاف بؤر جديدة للإصابة بإنفلونزا الطيور ، فضلًا عن استيقاظهم كل يوم على خبر جديد عن وقائع تسمم طلاب المدارس بعد تناول وجبات التغذية المدرسية.

وفي واقعة جديدة تؤكد على غياب الرقابة ، وإنعدام سياسية العقاب ، كشف عنها الدكتور "حسام أبو ساطي" ، وكيل وزارة الصحة في حكومة النظام بمحافظة الشرقية ، مساء اليوم الأحد ، مؤكدًا تقرير النيابة الإدارية عن خلو مستشفي شهداء بحر البقر بمركز فاقوس بالشرقية من الأطقم الطبية، صحيح ولا خلاف عليه.

"أبو ساطي" ، أضاف خلال مداخلة هاتفية مع أحد البرامج الداعمة للنظام العسكري ، أن مبنى مستشفى بحر البقر بمركز فاقوس التابع لمحافظة الشرقية كان مهجورًا، موضحًا أنه لا يوجد أي تجهيزات طبية بالمستشفى.

وتابع أنه سيتم التعاقد مع أطباء على المعاش لسد عجز عدم وجود أطباء داخل المستشفي، منوهًا بأن هناك 517 مستشفى خالية من الأطباء على غرار مستشفى بحر البقر.

يذكر أن لجنة من الرقابة الإدارية في محافظة الشرقية ، قامت بزيارة مفاجئة، لوحدة طب الأسرة، ورصدت عدد كبير من السلبيات والإهمال، منها غياب الأطباء وانتهاء صلاحية بعض الأدوية بالصيدلية، وتدني مستوي الخدمات الطيبة والنظافة.

الأسبوع الماضي ، سيطرت الوقائع المختلفة على صحة المصريين ، وباتت شبححًا يطاردهم أنى ذهبوا ، بل بات يشغل أحاديثهم اليومية ، منصرفين بذلك عن مناقشة أوضاعهم المعيشية المتردية.

مصر "المسمومة"

تفاقمت أزمة تسمم طلاب العديد من المدارس في محافظات مصر المختلفة خلال الأسابيع القليلة الماضية ، إثر تناولهم وجبات التغذية المدرسية ، مما دفع وزارة التعليم في حكومة النظام لوقف الوجبات.

وعلى مدار العشرين يومًا الماضية ، تخطت حالات التسمم أو الاشتباه به بين الطلاب أكثر من 5 آلاف حالة بمحافظات القاهرة، المنوفية، سوهاج، الفيوم، بني سويف، السويس، البحيرة، المنيا، أسيوط، وأسوان.

"طارق شوقي" ، وزير التربية والتعليم فى حكومة النظام ، لم يتحرك إلا بعد استفحال الأمر وانتشاره بطول البلاد وعرضها ، فقرر مساء الأربعاء الماضي ، إيقاف صرف وجبات التغذية المدرسية وكذلك الوجبات الموجودة بمخازن المدارس، على مستوى جميع المديريات التعليمية.

وبقدر ما أثارت الحوادث المتتالية من ذعر لدى أولياء الأمور والطلاب إلى حد التحذير من تناول أي شيء بالمدارس والغياب أحيانًا كثيرة ، بقدر ما كشفت احتمالية تولي الجيش مسؤولية توريد التغذية المدرسية فور انتهاء قرار وزير التعليم ، كما حدث مع العديد من الأزمات السابقة.

في أغسطس 2016 ، سيطرت القوات المسحلة على مطابخ مدن جامعة القاهرة بعد وقوع حوادث تسمم بأكثر من جامعة على مستوى الجمهورية ، وضبط أكثر من 200 كجم لحومًا فاسدة بجامعة القاهرة قبل تقديمها للطلاب في مدنها الجامعية ، بتكشف عدة تقارير بعدها أن الأزمة كانت مفتعله من أجل إسناد الأمر إلى الترسانة الاقتصادية للقوات المسلحة.

كما تعزز تجربة شركة النصر للخدمات والصيانة "كوين سرفيس"، التابعة لجهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، فرص الجيش في ذلك، حيث تورد 95% من التغذية المدرسية لطلاب المدارس والمعاهد الأزهرية ، منذ بداية العام الدراسي الحالي.

إنفلونزا الطيور عادت من جديد

يبدو أن مصر على موعد متجدد مع فيروس إنفلونزا الطيور ، الذي بات شبحًا يهدد بعودة كابوس 2006 مرة أخرى ، فعلى الرغم من إعلان وزارة الزراعة في حكومة العسكر ، السيطرة على جميع البؤر عن طريق فرق التقصي ، إلا أن مخاوف المصريين من تكرار كابوس 2006 لم تنتهي.

آخر تقرير صادر عن الإدارة المركزية للطب الوقائي بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة ، كشف أنه منذ يناير الماضي وحتى 20 مارس الجاري ، بلغت عدد حالات بؤر الإصابة بإنفلونزا الطيور 61حالة، بينها 47 بؤرة تربية منزلية، و3 مزارع، و11 أسواق ، كما وصلت أعداد إصابات الفيروس خلال نفس الفترة إلى 13 بؤرة منها 7 تربية منزلية، ومزرعة و5 أسواق بمختلف المحافظات.

الأزمة الحالية أعادت إلى الأذهان انتشار الفيروس بمصر عام 2006، الأمر الذي أدى لوفاة نحو 121 شخصًا، كما أدت إلى محاصرة كل أشكال تربية الدواجن، والتضييق الشديد على المُربِّين والتُّجَار؛ وبالتالي إغلاق العديد من المحال والمجازر.

أسفر عن ذلك ارتفاع أسعار اللحوم والأسماك والعديد من المواد الغذائية، بعد أن زاد الطلب عليها خوفًا من الإصابة بأمراض الطيور.

فيروس شبرا الغامض

حالة الرعب والهلع التي أصابت المصريين، خاصة في المنطقة التي شهدت ظهور الفيروس الغامض ، حيث أعلنت وزارة الصحة إصابة 11 شخصًا بأعراض تشبه النزلات المعوية واشتباه بالتسمم ، لعائلتين تربطهما صلة قرابة ومقيمين في منزلين مستقلين بمنطقة "شبرا الخيمة" بمحافظة القليوبية.

وكشف الدكتور "عمرو قنديل" ، رئيس قطاع الطب الوقائي ، أن أول حالة تم الإبلاغ عنها لسيدة تبلغ من العمر 63 عامًا تم حجزها بمستشفى حميات إمبابة، لتمتد الإصابة لاحقًا إلى 11 شخصًا.

وفشلت وزارة الصحة فى حكومة الانقلاب ، في تشخيص الفيروس الغامض الذي أصاب عائلة كاملة بمنطقة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية.

وقال الدكتور خالد مجاهد ، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان في حكومة العسكر ، إن اللجنة المشكلة لتشخيص وفاة 3 أطفال وإصابة 8 أخرين من عائلة واحدة بشبرا الخيمة، لم تتوصل لنتيجة حتى الآن ، مشيرًا إلى أن الطفلة التي كانت تتلقى العلاج بمستشفى حميات إمبابة تماثلت للشفاء، فيما تبقت طفلة واحدة بمستشفى الجلاء العسكري وحالتها "خطيرة".

وأوضح متحدث الصحة ، أن اللجنة قامت بعمل جميع الفحوص اللازمة، ووصل الأمر إلى حد فحص المخالطين لتلك الأسرة، وعائلاتهم، والأطقم الطبية التي تعاملوا معهم خلال فحصهم طبيًا.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers