Responsive image

17
نوفمبر

السبت

26º

17
نوفمبر

السبت

 خبر عاجل
  • صحف أمريكية.. سي أي أيه تخلص إلى أن ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" هو من أمر بقتل خاشقجي
     منذ 25 دقيقة
  • قائد القسام "الضيف": الرشقة الأولى التي ستضرب تل أبيب ستفاجئ الاحتلال
     منذ 9 ساعة
  • السنوار: لن نسمح لأحد ان يقايضنا بحليب أطفالنا.. فهذه انفاقنا وهذا سلاحنا وليكن ما يكون والحصار يجب ان يكسر
     منذ 13 ساعة
  • عشرات القتلى نتيجة حريق داخل حافلة بزيمبابوي
     منذ 13 ساعة
  • إصابة مواطن برصاص الاحتلال غرب رام الله
     منذ 17 ساعة
  • إصابات بالاختناق في مسيرة بلعين
     منذ 17 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:50 صباحاً


الشروق

6:15 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الشعب" تزيح النقاب عن قاتل الشهيد "فقها"

منذ 600 يوم
عدد القراءات: 6667
"الشعب" تزيح النقاب عن قاتل الشهيد "فقها"

لم تمض إلا ساعات قليلة اغتيال القيادي العسكري في الحركة الأسير المحرر "مازن فقها" ، حتى أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام ، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" ، عن اتهامها لقوات الاحتلالالصهيوني وعلى رأسها رئيس جهاز مخابراته "الشاباك" وعملائه الذين جندهم.

ويعد من أبرز المتهمين بالمسؤولية عن اغتيال الشهيد "فقها" ، رئيس جهاز مخابرات الاحتلال "نداف أرغمان" ، والذي يقف خلف العديد من عمليات تصفية قادة المقاومة في الضفة الغربية وقطاع غزة وعلى رأسهم قائد كتائب القسام في القطاع ، "أحمد الجعبري" ، والذي اغتالته قوات الاحتلال عقب صفقة "وفاء الأحرار" مباشرة ، ويعتبر "أرغمان" من القادة المخضرمين في جهاز مخابرات الاحتلال ، حيث عمل في خدمة الجهاز لأكثر من 33 عامًا، تدرج خلالها في العديد من المناصب، إلى أن عينه رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" رئيسًا للجهاز العام الماضي.

التحق "أرغمان" بجهاز الشاباك عام 19883 الذي أدى فيه أدوارا بالغة الأهمية خاصة خلال الانتفاضتين الفلسطينيتين الأولى والثانية ، وترقى في صفوفه حتى ترأس عام 2003 "قسم العمليات الخاصة" فيه ، وهو القسم الذي يخطط ويتعقب القيادات والشخصيات الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة وحتى داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948.

وصادق خلال قيادته لقسم العمليات على معظم الاغتيالات التي نفذها الجهاز، وعمل بعد ذلك مندوبا للجهاز في الولايات المتحدة أربع سنوات تولى فيها إدارة العلاقة بين الشاباك ومكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي "FBI" ، خاصة في مجال تبادل المعلومات وتنسيق العمليات المشتركة في مكافحة ما يسمى بـ"الإرهاب" ، ثم أصبح في 2011 نائبًا لرئيس الجهاز مدة ثلاث سنوات.

ثم عمل خلال عام 2014 في لجنة الطاقة الذرية الصهيونية ، ثم عاد في عام 2015 إلى منصب نائب رئيس الجهاز بطلب من رئيسه السابق "يورام كوهن" ، وبقي في منصبه حتى اختاره نتنياهو عام 2016 لتولي رئاسة الشاباك خلفًا لـ"كوهن".

يوصف "أرغمان" بأنه يعرف المجتمع الفلسطيني جيدا، إذ كان على احتكاك أمني دائم معه على مدار الساعة خلال الانتفاضتين الفلسطينيتين الأولى والثانية، وشارك بقوة في عملية "السور الواقي" بالضفة الغربية عام 2002 ، وكان مسؤولًا عن تقديم الخدمات الميدانية للوحدات المقاتلة ومكافحة التجسس المضاد، وكان العقل المدبر لاغتيال العديد من القيادات الفلسطينية خاصة من حركة حماس، وهو الذي أشرف على قيادة العمليات خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة عام 2014.

كما أن جميع العمليات التي يقوم بها الجيش تعتمد بشكل أساسي على المعلومات التي يجمعها الجهاز عبر عملائه ، لا سيما عمليات التصفية والاغتيال التي طالت قادة الانتفاضة وكوادرها العسكريين والسياسيين.

وتم اغتيال الشهيد "مازن فقها" ، أحد قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام ، وأحد الأسرى المحررين ، مساء الجمعة الماضي بمنطقة تل الهوى جنوب قطاع غزة المحاصر.

وعلى صعيد التحقيقات الجارية لكشف الملابسات، قال "إياد اليزم" ، الناطق باسم وزارة الداخلية، في بيان عاجل حول الحادث: إن "اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين في منطقة تل الهوى، والأجهزة الأمنية تفتح تحقيقا عاجلا".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers