Responsive image

-2º

15
نوفمبر

الخميس

26º

15
نوفمبر

الخميس

خبر عاجل

النيابة العامة السعودية.. تم منع المستشار السابق في الديوان الملكي "سعود قحطاني" من السفر وهو رهن الاعتقال

 خبر عاجل
  • النيابة العامة السعودي.. قام أحد المتهمين بتعطيل الكاميرات بمقر القنصليية في إسطنبول
     منذ دقيقة
  • النيابة العامة السعودية.. تم منع المستشار السابق في الديوان الملكي "سعود قحطاني" من السفر وهو رهن الاعتقال
     منذ 3 دقيقة
  • النيابة العامة السعودية.. الفريق السعودي الذي اغتال خاشقجي أرسل للتفاوض معه لإعادته للسعودية
     منذ 5 دقيقة
  • النيابة العامة السعودية.. خمسة متهمين أخرجوا جثة خاشقجي من القنصلية بعد تجزئتها
     منذ 6 دقيقة
  • النيابة العامة السعودية.. هناك شخص واحد من فريق الاغتيال سلم جثة خاشقجي إلى متعهد محلي
     منذ 7 دقيقة
  • النيابة العامة السعودية.. نائب رئيس الاستخبارات السابق هو من أمر بتشكيل فريق اغتيال خاشقجي
     منذ 13 دقيقة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أمريكا تتلقى صاعقة قوية من الإعلام الألمانى بسبب نظام العسكر فى مصر

أنسيتم أن خروج ثورات الربيع العربى كانت بسبب أمثال "السيسى" وجنرالاته؟

منذ 588 يوم
عدد القراءات: 12075
أمريكا تتلقى صاعقة قوية من الإعلام الألمانى بسبب نظام العسكر فى مصر

وجه الإعلام الألمانى صفعة قوية عبر أقوى هجوم له على الأنظمة الأمريكية المهيمنة على العالم العربى من ناحية الحكام المستبدين ودعمهم، وبالأخص الجنرالات فى مصر، وذلك بعد الزيارة الأخيرة لقائد نظام العسكر، عبدالفتاح السيسى، التى تجرى حاليًا.

وعلى الرغم من أن القيادة الألمانية نفسها تساند نظام المستبدين والديكتاتوريين فى مصر، إلا أن الهجوم كان من نصيب الإدارة الأمريكية على مر العصور المختلفة، بسبب دعمها الغير محدود للأنظمة الفاسدة فى مصر.

ونشرت صحيفة "زود دويتشي تسايتونج" الألمانية تقريرا تحدثت فيه عن مساندة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للسيسي.

وقالت الصحيفة: "الملفت للنظر، أن الرئيس الأمريكي، يساند كل الديكتاتوريين العرب أسوة بأسلافه من بقية الرؤساء الأمريكيين المتعاقبين".

وأضافت الصحيفة في تقريرها أن السيسى أعرب خلال لقائه بنظيره الأمريكي عن سعادته بلقاء نظيره الأمريكي الذي يعد حليفا استراتيجيا لمصر.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة تندرج في إطار تعزيز العلاقات المصرية الأمريكية التي اتسمت بالتوتر خلال عهد الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما.

وفي هذا السياق، صرح ترامب قائلا: "إننا نتفق على العديد من الأصعدة".

 وأضاف الرئيس الأمريكي الذي عرف بإطرائه للرؤساء المستبدين على شاكلة السيسي: "أريد أن أوضح حقيقة مفادها أننا نقف في صف السيسي نظرا لأنه أحكم سيطرته على بلاده بعدما كانت في وضع حرج للغاية".

وأكدت الصحيفة أن كلا "السيسى" و"ترامب" اتفقا على وضع استراتيجية مكافحة ما أسموه التطرف على رأس أولويات سياستهما.

وبالنسبة للطرفين، تقوم هذه الاستراتيجية على انتهاج سياسة قمعية تتعارض كليا مع مبادئ حقوق الإنسان.

والجدير بالذكر أن مثل هذه الاستراتيجية قد تؤدي إلى تنامي تفشي التطرف في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي والسيسى تناسيا أن الدافع الرئيسي لثورات الربيع العربي سنة 2011 يعود إلى انتفاضة الشعوب العربية ضد الأساليب القمعية، حيث أن المواطنين في ذلك الوقت آمنوا بضرورة وضع حد للاستبداد، رافعين شعار الكرامة فوق كل اعتبار.

وأضافت الصحيفة أن ترامب سار على  نهج  عدد من الرؤساء الغرب الذين دعموا الحكام العرب في سياساتهم القمعية، مؤكدة أن هذا الموقف المساند للحكام العرب أدى إلى تماديهم في سياستهم الاستبدادية في ظل حماية الدول الغربية لهم.

وتابعت: "إلى جانب ذلك، ساهمت السياسات الديكتاتورية في ظهور التنظيمات المتطرفة على غرار تنظيم الدولة وتنظيم القاعدة التي تستغل هذه الظروف لتروج لأفكارها وتسعى لكسب تعاطف الشعب، فعلى سبيل المثال، ساهمت الاعتقالات التعسفية، التي يقوم بها النظام المصري في حق معارضيه، في ظهور جيل من المتطرفين".

وأفادت الصحيفة أن الطرفان لا يؤمنان بقيم الديمقراطية ولا بدور المجتمع المدني في ضمان استقرار الدول. بالإضافة إلى ذلك، لا يعير كل من ترامب والسيسي أي اهتمام للأمن الداخلي حيث أنهما لا يفكران سوى في مكافحة التطرف بأية طريقة.

وأوردت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي غض الطرف عن سياسة حليفه الشعبوية التي أدت إلى تدمير البلاد بحجة الحفاظ على هيبة الدولة. علاوة على  ذلك، أوهم السيسي شعبه بإرساء جملة من المشاريع والحال أنها وهمية وممولة من طرف دول غربية على غرار الولايات المتحدة  الأمريكية.

وقالت الصحيفة إن هذين الرئيسين النرجسيين يتبجحان بحكمتهما ويدعيان أنهما مستهدفان من قبل الجميع وأن كل الأطراف يكنون لهما العداء.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers