Responsive image

-2º

15
نوفمبر

الخميس

26º

15
نوفمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • رويترز عن مصادر: التحالف بقيادة السعودية يأمر بوقف الحملة العسكرية في الحديدة
     منذ 15 دقيقة
  • إصابة شرطيين إسرائيليين اثنين في عملية طعن شرقي القدس (إعلام عبري)
     منذ 11 ساعة
  • عملية طعن عند مركز للشرطة الإسرائيلية في القدس
     منذ 11 ساعة
  • تشاووش أوغلو: لا نرى أن سياسات الممكلة العربية السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة
     منذ 11 ساعة
  • أنباء عن عملية إطلاق تجاه قوة من جيش الاحتلال قرب مستوطنة في البيرة
     منذ 13 ساعة
  • يديعوت أحرونوت تؤكد استقالة وزير الدفاع الإسرائيلى بسبب "غزة"
     منذ 18 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مفاجأت جديدة في انقلاب "شفيق" على "السيسي" | الأول لم ينفي.. والجريدة لم يتم اختراقها !

"عبدالعظيم" يؤكد: الاختراق مستحيل لأن موقع السيرفر سري

منذ 586 يوم
عدد القراءات: 14848
مفاجأت جديدة في انقلاب "شفيق" على "السيسي" | الأول لم ينفي.. والجريدة لم يتم اختراقها !

تنامى الصراع الدائر داخل أجهزة النظام المختلفة ، الطامح فى تحقيق أعلى المكاسب على حساب الشعب المصري ، حيث اتخذت كل فرقة منه سيدًا جديدًا تحارب عنه بالوكالة داخليًا وخارجيًا ، ويبدو أن الصراع على الانتخابات الرئاسية القادمة 2018 قد بدأ مبكرًا ، بما يرشح لصيف ساخن ، ربما لا ينتهي إلا برؤية أكثر وضوحًا عن شكل الدولة المصرية ومصيرها خلال السنوات القادمة ، حيث مرت عدة جولات حملت مؤشرات ولالات قويه على ما يدور داخل مطبخ النظام.

على ما يبدو أن "السيسي" مصرًا على إيصال رسائل تحمل مخاوفه وتوجساته خلال تصريحاته المختلفة والأفعال التى تقوم بيها اجهزته بين الحين والأخر ، تؤكد أن الصراحات داخل أجهزة النظام قد تنفجر ليشتد وطيسها فى أى لحظة ، كذلك الأبواق الإعلامية للنظام ، بدأت مبكرة في حملة تشوهيه كل ما ينوي أو يفكر في الترشيح لهزلية الانتخابات الرئاسية المقبلة ، حتى وإن كانت من أبناء النظام نفسه ، بل بدأت مبكرًا جدًا وقبل أكثر من عام.

سادت حالة من الربكة الشديدة بين أركان نظام العسكر، بعدما أرسلت صحيفة الوطن لمعروفة بقربها من أجهزة الأمن، وامتلاكها ما يقرب من 50% من أسهمها حسب تسريبات سابقة ، رسالة نصية لآلاف المشتركين لديها، أن هناك تحركات داخل الجيش المصرى، استعدادًا لانقلاب عسكرى على السيسى لصالح الفريق الهارب "شفيق" ، كشف الأخير ، عن حقيقة ترشحه للانتخابات الرئاسية 2018 بمصر.

كانت الحرب الشرسة التى شنتها اجهزة النظام على الفريق الهارب "أحمد شفيق" ، أول المؤشرات التي ظهرت مؤخرًا ، لحرقه مبكرًا من خلال الترويج بأن مصاب بـ"الخرف" و"الزهايمر" ، وان حالته الصحية متردية ، ثم تسريب مصادر مقربة منه أنه يدرس بالفعل الترشح للرئاسة ، ليعود أخر رئيس للوزراء بعهد مبارك ، أميرًا على حكم مصر ، بدعم خليجي كامل ، أملًا منهم في خلق يد جديدة لهم فى مصر بعدما خذلهم السيسي.

"أنباء عن تحرك لقيادات بالجيش تابعة للفريق شفيق للقيام بانقلاب عسكري" ، بتلك الرسالة المكونة من 11 كلمة أثارت صحيفة "الوطن" المعروفة بقربها من أحد الأجهزة السيادية جدلًا واسعًا ؛ بعدما قامت بإرسال الرسالة لجميع المشتركين في خدمة رسائلها الخاصة في تمام الساعة التاسعة وأربعين دقيقة مساء الأربعاء الماضي.

وبالرغم من تكذيب رسالة "الوطن" على الفور، وتأكيد الصحيفة أنه تم اختراق خدمة رسائلها الخاصة، إلا أن الرسالة أشعلت النقاشات المختلفة في وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ، كما أن "شفيق" بنفسه في مداخلة هاتفية ببرنامج "العاشرة مساء، قال إن تصرف صبياني، ولابد من محاسبة من قام به، ولكنه لم ينفي أو يؤكد لترك الباب مفتوحًا على مصرعيه.

هل تم اختراق الشبكة فعلاً أم الرسالة حقيقية ؟

الناشط السياسى ، ومنسق حملة قائد النظام العسكرى السابق ، "حازم عبدالعظيم" ، فجر مفاجآت عن الخبر الذي نشر قبل يومين في رسالة إخبارية قصيرة عبر الموبايل من خلال خدمة صحفية تقدمها صحيفة "الوطن" والذي يتحدث عن تدبير انقلاب في الجيش عن طريق ضباط موالين للفريق الهارب أحمد شفيق ، حيث أكد أن الاختراق الذي تحدثت عنه جريدة "الوطن"، "كان اختراقًا للسيرفر وليس للموقع ، وهذا عمل لا يستطيع أحد القيام به إلا من الداخل ؛ لأن موقع السيرفر سري ، كما أن الاختراق لم يتم عبر الشبكة".

وأضاف أن "الموضوع ريحته وحشة، وإشاعة أخبار كاذبة عن شفيق دليل على خوف الدولة منه، ومحاولة لإفراغ الساحة أولاً بأول من الشخصيات التي تستطيع خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة".  

وتابع: "نشروا قبل ذلك أخبارا عن إصابة شفيق بـالزهايمر رغم أن صحته جيدة، ويعيش بالإمارات راغبًا في العودة إلى مصر لكنه يخشى من التنكيل".

وقال إن إرسال جريدة الوطن رسائل للمشتركين في خدمة الأخبار، حول محاولة الفريق شفيق الانقلاب العسكري على السلطة، هي ضمن محاولات مريبة للزج باسم الفريق شفيق ، واصفًا الأمر بأنه "ريحة نتنة".

ونشر عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تدوينة قال فيها: "محاولات مريبة للزج بالفريق أحمد شفيق منذ فترة ! آخرها رسائل نفتها جريدة الوطن عن انقلاب عسكري ! ريحة نتنة ! وما أكثر الروائح العفنة في مصر".

شفيق يخرج عن صمته

"شفيق" ، قال في مداخلة هاتفية بأحد البرامج الداعمة للنظام العسكري ، إن "نائب رئيس حزب الحركة الوطنية تحدث معي حول عودتي لمصر وترشحي للإنتخابات الرئاسية" ، مضيفًا أن "نائب رئيس الحزب قال في أحد الحوارات إن لديه شعورا بأن الفريق شفيق سيتخذ قرارا بالترشح للإنتخابات الرئاسية القادمة، ولم يؤكد على أن تلك معلومات ولكنه عبر عن رأيه الشخصي في هذا الشأن".

وعبر شفيق عن أسفه وحزنه الشديد من تصريحات البعض واستهداف البعض له، ومحاولتهم توجيه رسائل إعلامية له بمنعه من الترشح أو العمل في السياسة من الأساس ، لافتًا إلى أن هذا شأن شخصي ومن حق كل مواطن العمل في السياسة دون قيود ، في إشارة واضحة لما وجهته له صحف النظام في الفترة الأخيرة من اهانات وجهت له وكشفت عن مرضه بالزهايمر.

وزعم "شفيق" ، المدعوم من الإمارات ، على أنه يتخذ قراراته بعد بحث وتمحيص شديد، ويتم بحث القرار من كافة الجوانب، لافتًا إلى أنه لم يصرح حتى الآن بحال من الأحوال لأى شخص بأنه سيترشح أو لا للإنتخابات الرئاسية، خاصة وأنه لم يقرر هذا الأمر حتى الآن، وأى قرار سيتخذه سيعلنه على الفور دون خوف أو تردد.

من ناحية اخرى ، قال "شفيق" ، إن اختراق خدمة الرسائل النصية بجريدة "الوطن"، ونشر خبر كاذب، ومضلل هو تصرف أهوج، وهذه أكاذيب ، مضيفًا أن هذا التصرف "صبياني" حتى ولو قام به "عواجيز".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers