Responsive image

23º

25
سبتمبر

الثلاثاء

26º

25
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • صلاح يحصد جائزة أفضل هدف في العالم
     منذ 5 ساعة
  • الدفاع الروسية: معطياتنا الجديدة تثبت مسؤولية الطيران الصهيوني الكاملة عن إسقاط الطائرة "إيل20"
     منذ 7 ساعة
  • استشهاد فلسطيني واصابة 10 برصاص قوات الاحتلال الصهيونية شمال قطاع غزة
     منذ 9 ساعة
  • البطش للأمم المتحدة: شعبنا الفلسطيني لن يقبل الاحتلال ولن يعترف بشرعيته
     منذ 11 ساعة
  • إصابة فلسطنيين عقب إطلاق الاحتلال النار علي المتظاهرين قرب الحدود الشمالية البحرية
     منذ 11 ساعة
  • مندوب قطر في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: استهداف المتظاهرين في غزة جريمة حرب
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:54 مساءاً


العشاء

8:24 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بعيدًا عن انقلاب "الوطن" | هذه محاولات الانقلاب على الجنرال الذي لم يخض حربًا

إعدامات وأحكام بالسجن على ضباط بتهمة الانقلاب على "السيسي"

منذ 535 يوم
عدد القراءات: 13459
بعيدًا عن انقلاب "الوطن" | هذه محاولات الانقلاب على الجنرال الذي لم يخض حربًا

منذ انقلاب الثالث من يوليو الذي نفذه النظام على الشرعية المكتسبة من ثورة 25 يناير بقيادة "عبد الفتاح السيسي" ، وترأسه مقاليد الحكم ، والأنباء تتردد بين الحين والأخر على انقلابًا جديدًا يزيل انقلاب السيسي.

الأنباء التى تتواتر بين الحين والأخر ربما يكون بعضها صحيحًا ، وربما يكون حديثًا عابرًا من تكهنات هنا وهناك ، وربما يكون الأمر "لعبة مخابراتيه" لتوجيه نظر الإعلام والشعب إلى مكان أخر حتى يتمكن من تنفيذ شئ ما ، وربما يكون بالفعل من دافع اقتناص الفرص ، فـ"السيسي" الذي التحق بالقوات المسلحة في وقت لم يعد للجيش من مهمة وطنية كبرى ، بعد أن انتهى زمن الحروب ، وعانق النظام أعداء الوطن ، لم يخض الجنرال حربًا ، ولا قاد جنوده في معركة ، ولم يسجل له من إنجاز عسكري مميز واحد يرفع من قامته الصغيرة في صفوف الجنرالات من أمثاله. 

الحديث عن الانقلاب على السيسي تكرر مرارًا ، كان اخرها ما نشرته صحيفة "الوطن" الداعمة للنظام العسكري ، والمعروفة بقربها من أحد الأجهزة السيادية بشأن تحركات عسكرية ضد السيسي ولصالح الفريق الهارب إلى الإمارات "أحمد شفيق" ، وفي التقرير التالي نرصد أبرز ما تم تداوله بصدد هذا الشأن.

انقلاب سريع

توقع مفوض العلاقات الدولية السابق بجماعة الإخوان المسلمين "يوسف ندا" في منتصف إبريل عام 2014 أن ينكسر الانقلاب في مصر من داخل الجيش على غرار سيناريو سوار الذهب في السودان ، وإن ذلك قد يحدث في غضون ستة أشهر من تولي عبد الفتاح السيسي للرئاسة.

وأضاف "ندا" أن الجيش المصري وجهاز المخابرات بهما الكثير من الشرفاء والأوفياء للوطن، وأنه بمقدور هؤلاء تخليص مصر من الانقلاب العسكري ورموز الفساد الذين "نهبوا البلاد"، وحولوها إلى "زريبة"، حسب وصفه.

وتوقع "ندا"  أن ينجح السيسي مؤقتا في إدارة البلاد "بالحديد والنار"، لكنه قال إنه إذا استمر في ذلك "فلا تسأل الطغاة كيف طغوا واسأل العبيد كيف خنعوا".

سجن 26 ضابط في الجيش بتهمة الإنقلاب

أصدرت محكمة عسكرية ، يوم الأحد 16 أغسطس 2015 ، حكمها في قضية اتهام 26 ضابطًا من القوات المسلحة برتب مختلفة ، بتهمة الإنقلاب بالقوة على نظام الحكم ، ونشر أفكار جماعة الإخوان المسلمين ، داخل صفوف الجيش المصري.

ومن بين المحكوم عليهم شقيق عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة المركزية، اللواء "توحيد توفيق" ، الذي تم الحكم عليه بـ 15 سنة، علاوة على أربعة عقداء متقاعدين، والقياديين في جماعة الإخوان المسلمين، أمين عام حزب "الحرية والعدالة" بمحافظة الجيزة، حلمي الجزار،  وعضو مكتب الإرشاد في الجماعة، الدكتور محمد عبد الرحمن ، وتراوحت بين 25 عامًا و15 عامًا و10 أعوام.

إعدام 3 ضباط بتهمة التخطيط لاغتيال السيسي

كشفت مصادر قضائية مصرية ، في 22 ديسمبر عام 2015 ، أن القضاء العسكري أصدر بسرية تامة ، حكمًا بالإعدام منذ نحو أسبوعين على ثلاثة ضباط في الجيش اتهموا بالتخطيط لاغتيال قائد النظام عبد الفتاح السيسي.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد" في موقعها الإلكتروني، عن المصادر، تأكيدها أن الضباط الثلاثة وجهت لهم اتهامات عدة، منها التورط بالتحضير لانقلاب عسكري، والتخطيط لاغتيال عبد الفتاح السيسي ، وقالت المصادر إن مخطط الضباط الثلاثة، وفقاً للاتهامات، كان ينص على قتل السيسي وخلق حالة من الفوضى، والتمهيد إلى حراك في الشارع تقوده أطراف من القوات المسلحة، مؤكدة أنه "تم ضبط تفاصيل المخطط، وكمية من المتفجرات".

انقلاب تيران وصنافير

المستشار "عماد أبو هاشم" ، توقع هو الأخر انقلابًا جديدًا على السيسي ولكن بطريقة ناعمة ، ففي 11 أبريل 2016 ، قال "ربما تشهد الساعات القادمة الدفع بمتظاهرى 30 يونية إلى الخروج فى الشوارع و الميادين للمطالبة بمنع تنفيذ تسليم جزر البحر الأحمر التى تنازل عنها السيسى إلى السعوديين بموجب معاهدة باطلة تخالف دستوره أبرمها معهم مؤخرًا".

وكتب "أبو هاشم" عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "بالطبع فإن تلك التظاهرات ستلقى رواجًا كبيرًا فى الشارع المصرى على المستوى الشعبى بعيدًا عن أى انتماء حزبى أو سياسى لكونها ترفع شعار الحفاظ على التراب الوطنى ، و سيمتد صداها من هذا المنطلق دافعًا بمختلف القوى الثورية المناوئة للنظام الحالىِّ إلى الانخراط فيها ، الأمر الذى سيسمح برفع سقف المطالب إلى حد المناداة برحيل السيسى".

ورسم "أبو هاشم" المشهد للنهاية ، متابعًا: "عند تلك النقطة سيعلن الجيش كما فعل من قبل انحيازه للمطالب العادلة التى ترفعها حشود الجماهير المتظاهرة معتبرًا أن تظاهراتها التى تملأ الميادين و الشوارع تمثل ثورةً شعبيةً حقيقية تحوز شرعية التغيير ، كالعادة سيؤدى قادة الجيش التحية العسكرية للثورة الجديدة إيذانًا ببدء مرحلةٍ جديدةٍ يتولى الجيش ـ بشكلٍ مباشرٍ أو غير مباشرٍ ـ تحديد معالمها و رسم خارطة الطريق لها فى الحدود التى تسمح ـ فقط ـ باستبدال رأس النظام فحسب مع الإبقاء على كل الدولة العميقة التى انضمت إلى اللحمة الوطنية و اكتسبت الصبغة الثورية و أصبحت من ذوى الاستحقاقات الثورية".

تخطيط "مصري - سعودي" مشترك !

في منتصف نوفمبر الماضي ، قال بيان صادر عن مكتب النائب العام ،أنه أحال 292 شخصًا للقضاء العسكري بزعم الانتماء للفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية" والتخطيط لاغتيال عبد الفتاح السيسي ، زاعمًا أنهم شكلوا 22 خلية "إرهابية" في تنظيم "ولاية سيناء"، الفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية"، والذي يتخذ من شمال سيناء معقلا له منذ مبايعته التنظيم الأم نهاية 2014.؟

وخلصت تحقيقات النيابة إلى أن المتهمين، وبينهم 151 معتقلًا، تورطوا في 17 عملية تضمنت إحداها التخطيط لاغتيال السيسي أثناء أدائه العمرة في مكة المكرمة، إضافة إلى عملية أخرى في القاهرة للغرض نفسه ، ولم يكشف عن تفاصيل العملية الثانية سوى أن من خطط لها ضباط شرطة مفص

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers