Responsive image

13
نوفمبر

الثلاثاء

26º

13
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • الاعلام العبري: رغم وقف اطلاق النار لن تستأنف الدراسة في اسدود وبئر السبع ومناطق غلاف غزة
     منذ 3 ساعة
  • مسيرة جماهيرية فى رام الله منددة بالعدوان الإسرائيلى على غزة
     منذ 4 ساعة
  • إصابة 17 طالبة باشتباه تسمم غذائى نتيجة تناول وجبة كشرى بالزقازيق
     منذ 4 ساعة
  • الاحتلال الإسرائيلى يمنع أهالى تل ارميدة بالخليل من الدخول لمنازلهم
     منذ 4 ساعة
  • التعليم: عودة الدوام المدرسي في كافة المدارس والمؤسسات التعليمية غداً
     منذ 5 ساعة
  • جيش الاحتلال: اعترضنا 100 صاروخ من أصل 460 صاروخاً أطلق من غزة
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:12 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:05 مساءاً


العشاء

6:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"كاتبة السيسي" تتهمة بالسرقة: الناس مكوية بالغلاء وانت بتتفرج !

منذ 585 يوم
عدد القراءات: 12257
"كاتبة السيسي" تتهمة بالسرقة: الناس مكوية بالغلاء وانت بتتفرج !

بعد أقل من يوم واحد على هجومها الأخير على قائد النظام عبد الفتاح السيسي ، وجهت الكاتبة الصحفية المؤيدة للنظام العسكري "غادة الشريف" ، المعروفة بولاءها المطلق لـ"السيسي" ، ضربه موجعة أخرى له ، بعدما وصفته قبل يوم أنه "تافه" وعديم شخصية القيادة.

"غادة شريف" ، صاحبة المقال الشهير "اغمز بعينك يا سيسي" ، المعروفة بولاءها المطلق للنظام العسكري ، وتأيدها الصارم لقائد النظام "عبد الفتاح السيسي" ، لمهاجمته من جديد ، بعدة عدة مقالات وتدوينات سابقة ، شنت خلالهما هجومًا حادًا على النظام وقائده ، تهكمت هذه المره من لجوء عبدج الفتاح السيسي إلى الرئيس الامريكي "ترامب" ليحمي لمصر مياة النيل بعد بناء إثيوبيا "سد النهضة". 

وكتبت "الشريف" في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "السيسى طلب من ترامب إنه يحمى المياة للمصريين.. يا خبر اسود و منيل.. يعنى انت واقف تتفرج بقالك 3 سنين من وقت ما كان السد لسه شبر و نص و ممكن نضربه، و احنا كل شوية نقول هيضرب هيضرب، أتاريك مش هتضرب و جاى دلوقت تشتكى لترامب??؟؟ طب إفرض ترامب ما كانش فاز بالرئاسة؟".

وتابعت: "ثم اذا كانت اسرائيل هى التى تقف خلف بناء السد يبقى ازاى ترامب أشد المؤيدين لها هيقف معانا؟.. إلا اذا كان الكلام دلوقت بقى على حجم سرسوب المية اللى هتشحتهولنا إثيوبيا!.. يا خسارة كرامتك اللى اتبعترت يا مصر"!!.. 

الكاتبة التي أطلق عليها الكثيرون لقب "الصحفية المتحرشة بالسيسي" ، حيث عرضت نفسها فيه كي تكون ملك يمين "السيسي" أو إحدي زوجاته ، تحول موقفها من النظام خلال الفترة الأخيرة ، مما أثار الكثير من الدهشة ، فبعد أسبوع واحد من هجومها على برلمان العسكر ، وتوقعها بنهاية السيسي القريبة  ، تساءلت: "طب السلاح ده اللى احنا عمالين نشتريه ده، إيشى رافال و إيشى مايسترال، بنشتريه ليه؟.. علشان نركنه فى ضلفة النملية؟.. و سايبين الناس مكوية بالغلاء و رايحين نضيع الفلوس فى سلاح و نركنه؟!.. هى مش حرب المياة حرب وجود برضه وللا انا بيتهيألى؟".

اضافت "متهكمة": "نكونش يا حمادة عندنا عقدة تجميع السلاح زى ما كان فؤاد المهندس فى الفيلم عنده عقدة تجميع الجزم الحريمى" ، وتابعت "لكن فكرنى كده يا حمادة، مش برضه كنا سمعنا ان مبارك عمل ثروته من العمولات اللى كانت من حقه قانونا من صفقات السلاح اللى كان بيشتريه وقتها؟.. عموما مش وقته دلوقت، بعدين الواحد هيتكلم براحته فى كذا موضوع من المواضيع دى". 

واختتمت تدوينتها: "خلينا دلوقت فى خيبتنا القوية إننا وقفنا 3 سنين نتفرج على إثيوبيا و هى بتبنى السد و فى الآخر روحنا نعيط لترامب ! غنى معايا بقى يا حمادة ، أمريكا زمانها جاية.. تشخط فى إثيوبيا بعد شوية.. و جايبة لعب و حاجات.. واك واك". 

"غادة" قد أكدت قبل نحو شهرين ، أنها تلقت مكالمة هاتفية من شخصية هامة في الدولة للتوقف عن كتابتها المعارضة للنظام عبر صفحتها الخاصة على "الفيسبوك" ، وقالت: "تلقيت الآن مكالمة من شخصية هامة فى الدولة و طلب منى اشيل البوست السابق و أن اتوقف نهائيا عن قفشات حمادة حتى لا أتسبب فى ضرر لناس تهمنى!". 

يذكر أن "غادة" هى كريمة الدكتور "محمود شريف" ، القيادى البارز فى الحزب الوطني المنحل ، ووزير الحكم المحلي وأحد الرجال الكبار فى إدارة المخلوع، حسني مبارك ، تعتبر من أكثر المؤيدين للسيسي قبل ترشحه للرئاسة وهى صاحبة المقال الشهير الذي أثار ضجة في حينه عن خنوع كل السيدات المصريات للسيسي وأنهن رهن إشارته! وكان بعنوان "انت تغمز ياسيسي". 

وبالرغم من أن "غادة" غازلت المتحدث الرسمي العسكري السابق والذي قالت عنه "هذا رجل نعشقه ونعشق متحدثه العسكري القيمة السيما، ويخربيت أي حد يزعلهم" ، إلا أن حالة الغزل لم تدم طويلًا ، فبعد أول صدام بينها وبين أحد أمناء الشرطة بمرور الجيزة ، والذي قرر تحرير محضر مخالفة لها بسبب مخالفتها قواعد المرور بدأت في شن حملة علي الداخلية بمقالها "وعادت الداخلية لأيامها السودة".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers