Responsive image

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • تسريبات.. تسجيل صوتي يكشف عن آخر ما سمعه خاشقجي قبل قتله
     منذ 5 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى
     منذ 5 ساعة
  • التحالف الدولي يستهدف بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرق سورية بالفوسفور الأبيض
     منذ 6 ساعة
  • السناتور الجمهوري راند بول: بيان ترمب يضع "السعودية أولا" وليس "أميركا أولا"
     منذ 6 ساعة
  • السناتور الجمهوري جيف فليك: الحلفاء الوثيقون لا يخططون لقتل صحفي ولا يوقعون بأحد مواطنيهم في فخ لقتله
     منذ 6 ساعة
  • الاحتلال يشرع بهدم 16 محلا تجاريا في مخيم شعفاط بحماية قوات كبيرة من جيش الإحتلال
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:54 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

رحيل عالم كبير ونزيه فى الأثار الإسلامية

منذ 589 يوم
عدد القراءات: 20752
رحيل عالم كبير ونزيه فى الأثار الإسلامية


بقلم: على القماش
رحل عن دنيانا الدكتور أحمد الزيات أحد علماء الأثار الإسلامية والذى عرف عنه عشقه للاثار والدفاع عنها ، كما عرف عنه النزاهه.

شاركنا الدكتور احمد الزيات –ر حمه الله – فى ندوات نظمتها اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، وكم كشف عن حجم الفساد فى مجال الاثار وامكانية مواجهته ، الا ان اصحاب القرار من الواضح انهم كانوا اصحاب مصلحة فى استمراره !.

روى الراحل الكبير تجربته فى العمل مع الدكتور أحمد قدرى أفضل من تولى رئاسة الاثار ، وكان يتم ترميم الاثار بنظام يسمى " على الذمة " وفيه يقوم عمال ومهندسى هيئة الاثار باعمال الترميم بأنفسهم بما لهم من خبرة وتخصص ، والاستفادة بورش ومعدات الهيئة ، ويتوصلوا الى أفضل اسعار للخامات ، وما يخرج عن قدرتهم من أعمال كانت تتولاها شركات المقاولات بلا مبالغة فى الاسعار لانهم يعرفون التكلفة الحفيقية  ، فكانت عمليات الترميم تتكلف القليل من المال ، وكان من شاركوا فى اعمال الترميم من موظفى الهيئة يحصلون على مكافأت متميزة مقابل توفيرهم للاموال ، فضلا عن اسستفاده الهيئة بترميم مشروعات أخرى.

وروى انه بعد ما فعله فاروق حسنى لاجبار الدكتور قدرى على الرحيل ، انه فوجىء بقيام المقاولين بالحصول على أعمال ترميم مشابهه بأكثر من عشرة أضعاف أمثالها وقت الدكتور قدرى رغم قصر الفارق الزمنى ، وأولى الوزير الاشراف على ترميم الاثار فى كافة التخصصات من اسلامية لفرعونية لاعمال المتاحف وغيرها وغيرها للشاب أيمن عبد المنعم ، وبالفعل تكسب واغتنم المقاولين بلا حدود
وأضاف : انه بعد الحكم على أيمن عبد المنعم – مفتاح سر الوزيروذراعه الآيمن – بالسجن ، كانت أموال الاثار شبه مفلسه ، وطالب المقاولين بمبالغ باهظه قالوا انها متأخرات ومستحقات لهم
وفى هذا الوقت عمل – أى الدكتور الزيات رحمه الله – بالمجلس الآعلى الاثار  بعد خروجه من المعاش متطوعا – أى متنازلا عن أجره –وقام بمراجعة كافة الاعمال والمشروعات التى يطالب بشأنها المقاولين مئات الملايين ، وتوجه للنائب العام ببلاغ ضدهم ، وذكر فيه القيمة الحقيقية المفروض سدادها لهم عن ما قاموا به من اعمال ، وأنهم حصلوا عليها بالفعل بل بزيادة يجب عليهم سدادها للدولة ! ، وان المبالغ الكبيرة التى يطالبون بها بها شبهات التواطؤ من مساعد الوزير المسجون .. وطالب بمراجعة كل الاعمال التى قام بها هؤلاء طوال توليهم لمناقصات لهيئة الاثار، كما طالب بسجن هؤلاءمن يتكشف تسليمهم اعمالهم دون المستوى ، وتحتاج الى اعادة ترميم ! .. وهنا وافق المقاولين على التنازل عن مستحقاتهم لانهم يعلمون تماما انهم حصلوا على ما يستحقونه وتربحوا دون الحاجة الى هذه الزيادات !!.

وروى الدكتور الزيات – رحمه الله – ما حدث للاثار الاسلامية فى عهد فاروق حسنى من مخالفات فى الترميم او انهيارات لعدم وجود اموال بعد صرف المخصصات ببذخ على مشروعات أخرى.

وظل يقدم خبرته ، فضلا عن التدريس لتلاميذه فى كليات الاثار.. الى ان رحل عن دنيانا ، و يشهد له كل من عرفه بالعلم والخلق والنزاهه ونظافة اليد ، وهى صفات مطلوبة نتمنى ان تكون شرطا لتولى أى فرد للمسئولية ،ولنا فى صفات نبى الله يوسف  - عليه السلام – اسوة حسنه ، عندما لخص كفاءته فى صفتى " حفيظ عليم " أى أمين ونزيه ، وفى ذات الوقت يتخذ العلم سلاحا له
اننا نأمل من وزارة الثقافة او اتحاد الاثاريين العرب عمل تأبين للراحل الكبير يليق بما قدمه وبسيرته العطره.

رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers