Responsive image

19
نوفمبر

الإثنين

26º

19
نوفمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • قوات الاحتلال تعتقل 22 فلسطينيا من الضفة الغربية واندلاع مواجهات
     منذ 20 دقيقة
  • 14 قتيلا و13 مصابا جراء سقوط حافلة ركاب شمال الهند
     منذ 26 دقيقة
  • السيناتور الجمهوري راند بول:العقوبات الأمريكية على المتهمين السعوديين الـ17 هي إشارة على ضعف واشنطن
     منذ 13 ساعة
  • نتنياهو يعلن أنه سيتولى وزارة الحرب
     منذ 13 ساعة
  • نتنياهو: أبذل جهودا كبيرة لتجنب الانتخابات المبكرة
     منذ 13 ساعة
  • تايمز اوف اسرائيل: عدة وزراء اسرائيليين سيعلنون استقالتهم غداً صباحاً
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:52 صباحاً


الشروق

6:18 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:02 مساءاً


العشاء

6:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

اضحك من قلبك | أمانى الخياط.. إعلامية العسكر ونجمة كل المراحل !

منذ 583 يوم
عدد القراءات: 20978
اضحك من قلبك | أمانى الخياط.. إعلامية العسكر ونجمة كل المراحل !

على اغلب الظن ، أن خطوات إعداد اسكربت المذيعة الموالية للنظام العسكري "أمانى الخياط" ، يتكون من فكره ثم اختلاق الأخبار التى تدعم الفكره ثم ردح وشرشحة ثم فصلها من المحطة الأعلامية ثم تقديم الإعتذار، بالاضافة إلى تصريحاتها المثيره للجدل بسبب مطالبتها الدائمة من المواطنين بالتقشف والرضا، مدافعة عن كل سياسات النظام في رفع الأسعار.

ليس هذا فقط بل طالت تصريحاتها شعب المغرب الشقيق وخاضت فى شرف المغربيات وثار الشعب المغربى ضدها وحرقوا صورها وداسوها بلأحذية حتى اعتذرت خارجية العسكر عن هذا التصرف الذي كاد أن يطيح بالعلاقات المصرية المغربية ، او على أقل تقديى يعكر صفوها.

لما لا ، وهى أمانى الخياط ، "نجمة كل المراحل" ، فهى المقربة من دوائر صنع الأخبار فى قادة قطاع الاخبار، فى أواخر عصر المخلوع حسني مبارك، حيث لم يلمع إلا القليل "من الموهوبين" ، ولم يصعد بتلك السرعة سوى من "نال الرضا" ، لترتقى بسرعة الصاروخ من معدة فى القنوات المتخصصة، إلى كادر فى قطاع الأخبار، ثم مراسل للتليفزيون المصرى من تل أبيب.

الكنيسة هدف لاختراق الوطن 

انتقدت "أمانى الخياط "فى تصريحاتها الكنيسة القبطية وأساءت إلى رموزها وأكدت أن الانبا "مكاريوس" يتزعم جماعة المسيحية السياسية و"سيلوي" دراع البابا ، و"ركب الناقة" ليصل إلي بيت مجدي مكين قائله: "مصر هتتعرض لضغوط من هنا لنص يناير لغاية ما الرئيس الامريكي يؤدي القسم و تبقي الانتخابات الفرنسية عدت شوية و مش عارفين هتجيب مين , و هتفضل بلدكم مصر كل يوم في ضغوط , يعني النهاردة احنا محتاجين نستدعي المصريين المسيحيين طالما الحكاية باظت بين المسلمين و المسيحيين فنرجعها مرة تانية و ان ماجبتش نتيجة و خليكوا فاكرين اللي بقوله لكم دا".

وأضافت: "هيدخلوا من جوة الكنيسة المصرية , و ياللأسف و ياللعار و هيشتغلوا من جواها ضدها مش ضد البلد كلها دا ضد الكنيسة نفسها و أنا عارف بقول أيه و عارفة حساسية اللي بقوله لكن انا متأكدة أن البابا هيعدي".

جاء رد ابناء الكنيسة المصرى على الخياط بشكل قاسى ، فقد وصفها احد ابناء الكنيسية  انها تخطت كل الحدود وقفزت على حدود الوقاحة لتقع فى مستنقع الردح وقدموا لها نصيحة قائلين :" نصيحة أخيرة يا أماني , اعملي بالحكمة القديمة التي تقول : انج سعد فقد هلك سعيد و لا ترغمينا علي فتح ملفات قديمة"

الشيخة أمانى الخياط

خلال أزمة نقابة الصحفيين مع وزارة الداخلية ، ابت الإعلامية الموالية للنظام "أماني الخياط" الإ ان تُصلت عليها الأضواء لكنها كالمعتاد تأتى الرياح بما لا تشتهى الصحف ، حيث استدلت على كلامها لإثباته بآية قرآنية لم تذكر في القرآن نسبتها إلى الله، قائلة: "هما من اللي ربنا قال عليهم: إذا غضب على قوم أصابهم الجدل فهم أهل الجدل".

وأضافت الخياط ، خلال تقديمها برنامج "أنا مصر" المذاع على القناة المصرية أن هناك مخططات تقودها جماعات ودول من بينها أمريكا وبريطانيا بتمويل جهات ومواطنين من أجل إسقاط البلد، وذلك ما يحدث الآن في أزمة الشرطة والصحفيين، لافتة إلى أن هناك 200 صحفي مشتركون في هذا المخطط.
     
واختتمت حديثها قائلة: "وزير الداخلية خط أحمر، وبقول لكل الضباط زي ما عندكم أخطاء زي ما عندنا، إحنا عاوزينكم، وإياكم أن تستسلموا".

ربنا أعطى الإمارة للسيسي

في برنامجها "مباشر من العاصمة" المذاع على قناة  "أون تي في لايف" ،  ذكرت أماني الخياط، أن غلاء الأسعار  اختبار من الله  للمصريين وليس من النظام، وذلك عقابا لهم على الاستهلاك الزائد من أجل أن يتحملوا الغلاء والظروف التي تمر بها البلاد، ومراجعة أنفسهم.

وأضافت  الخياط، إن "ربنا اختار لنا شكل غلاء الأسعار وده الأداه اللّي بيها هيراجع كل مواطن مصري ماله وما عليه"، حيث اللحظة بتستدعيني ولازم نشوفه كويس ولازم نعرف إن إحنا في اختبار من ربنا مش من القيادة السياسية، هل أنتم مؤمنون بحق".

وقالت أماني الخياط: "لازم ناخد عبرة من مشهد بكاء السيسي في أبو رواش، هذا المشهد يؤكد أن اللحظة اختلفت، ارتفاع الأسعار سلاح ربنا لتعليمنا، فاما كان منه غير اللّي أنتم سمعتوا ده".

وتابعت: "بعد بكاء السيسي ربنا ماحبش يسيبه في الحيرة لأن الضغط عليه أكثر من اللازم وكان لازم يساعده، لأنه مختار أداة تعلمنا  في الغلاء اللّي بنعيشه عشان نبطل الاستهلاك ونأكل عمال على بطال ونملأ بطوننا، فكان لازم يديله الأمارة، بأن يكون من الكاظمين الغيظ، وأن لا يكون معنيا بصورته وشخصيته أمام الناس".

ماتاكلوش إلا تلات إربع البطن

ووجهت الخياط فى احدى حلقات برنامجها حديثها للمصريين قائلة:"أنا قلت ماتاكلوش إلا تلات إربع البطن، ولا أنتم مؤمنون إيمان الشكل، طيب أنتم مستعدين تحققوا الحلم اللّي نزلتوا الميادين علشان وتهتفوا بيه عاوزين بلد حديثه بتدفعو تمن ده، ماينفعش نروح أن أوان الإفاقة والطبقة الوسطي والعليا، وأن الأوان يبطلوا فكرة التحويش واللّي عنده عاوز أثنين".
 
وأضافت: "المصريون مش هيقبلوا بفكرة الغلاء بوصفها أداة التعلم من ربنا، وعدم قبول المصريين بالغلاء زي اللّي حصل في عهد النبي لما نزلت عليه الرسالة ولم تؤمن قريش، لكن لو فضلنا واقفين عند السكر والعدس يبقى إحنا في أزمة، ودي الأمارة اللّي ربنا أعطاها له، واللّي يقدر يرفض تعليم ربنا بقى له ما له مليش فيه".

المغرب بلد الدعارة 

كانت أماني الخياط انتقدت دور المغرب في القضية الفلسطينية، وقالت إن أهم دعائم اقتصاد المملكة من "الدعارة" ، وإن البلاد لديها ترتيب متقدم بين الدول المصابة بمرض الإيدز، وتهكمت بأن ذلك يتم تحت حكم «الإسلاميين»، لكنها عادت حيث تسببت هذه التصريحات فى غصب الشعب المغربى وقاموا بحرقوا صورها وداسوعليها بلأحذية حتى اعتذرت الخارجية على أثر هذه التصريحات المشينه اعتذرت قناة أون تى في لدولة المغرب عن تصريحات الإعلامية أماني الخياط، المذيعة بالقناة.

وذكرت القناة في بيان صادر عنها ، أنها "تحترم وتقدر الشعب المغربي العظيم والشعوب العربية كافة»، واعتبرت القناة أن «الاعتذار أقل اعتذار ورد حق للشعب المغربي الشقيق".

وأوضح بيان "أون تي في" ، أن "قنواتها رسخت ضمن مبادئ سياستها التحريرية الملزمة لكافة العاملين احترامها الكامل لكافة الشعوب وخاصة العربية، وتقدير تاريخها النضالي المشرف وحاضرها الذي تسعى لبنائه".

اليهود وراء التفجيرات فى مصر

علقت الإعلامية أماني الخياط، على التفجيرات الذي تعرضت لها كنيسة الكاتدرائية، وأودت بحياة 25 شخصًا وإصابة أكثر من 50 آخرين، بأنه لا يستطيع أي فرد الدخول إلى الكنيسة دون معرفة هويته.

وتابعت الإعلامية،  إننا أمام مشهد ملامحه مخيفة وخطير ومزعج، مؤكدة أن يهود العالم، من وراء ذلك المشهد بسبب رفض السيسي للدولة اليهودية.

حيث تجاهلت " الخياط" لدراسة  أعدها البروفيسور أفرايم كام، ونشرها معهد أبحاث الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب تحدث فيها أن إسرائيل ترى في نظام السيسي فرصة لتمتين العلاقات مع مصر، حيث  أن مستوى المصالح المتبادلة بين القاهرة وتل أبيب اتسع في السنوات الأخيرة، ليصل لدرجة غير مسبوقة من الحميمية والود، وتبقى المسألة الأمنية هي بيضة القبان في هذه العلاقات الثنائية.

وتبدى إسرائيل من جهتها  دعمها الكامل للجهود الأمنية والعسكرية المصرية بسيناء، وتقدم مساعدتها للجيش المصري في مجال المعلومات الأمنية الاستخبارية.

من يشتكى الغلاء بيدعم الإرهاب

وأضافت "الخياط" فى تصريحاتها المستفزة، أن من يشتكى الغلاء هو داعم للإرهاب، وقالت "المجتمع عليه مسؤوليات ولازم يتحملها .. كلفتوني ونتيجة الحرب دي بتفرض علينا كلنا واحنا قادرين نعدي وعاملين ذهول .. هنقعد نعيط على أكل وعلى شُرب يبقى احنا بنخدّم على الآخر .. وعشان كدة عايزاكم تبصوا على الصور اللي ظهرت بعد تفجير العريش والمساعيد وتشوفوا المصريين اللي بيتحملوا .. واللي بلكونته وقعت .. واللي حيطة بيته مش موجودة .. دة هو تحمل المجتمع وشراكته في الحرب على الإرهاب".

وأردفت فى زعمها الكاذب وتضليلها: "تيجوا نقولها باللغة الواضحة والصريحة؟ دي شراكة المصريين اللي هما ظهير هذه الدولة اللي رفضوا مشروع الأهل والعشيرة والتنظيم الدولي ومن خلفه الحكومة العالمية دول اللي موافقين يدفعوا التمن .. إنما اللي بيعيطوا في كل وقت وبيطلعوا عشان يقولوا ضريبة القيمة المضافة .. بلاش الزراعة والطرق .. وكل دي أسئلة التشويش".

مجلس إدارة شئون العالم

في تصريح أخر من تصريحاتها المضحكة ، قالت المذيعة أماني الخياط إن الاعلاء من دور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال السنوات الأخيرة يعني أن العالم لن يعود لنظام القطبين وإنما سيعود لمجلس إدارة شئون العالم متسائلة وفي هذا الإطار لابد أن نتساءل من هم الاسماء المرشحون لعضوية مجلس إدارة شئون العالم؟.

وأجابت الخياط على السؤال خلال حلقة برنامج "بين السطور" الذي يعرض على أون تي في ، مشيرة إلى أن الأسماء المطروحة تشمل دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، الذي أعلن أن أمريكا بحاجة لروسيا في كسر للعنجهية الأمريكية وبعده يأتي فلاديمير بوتين، رئيس روسيا، ثم أنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية، وتيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا، ومنها إلى أسيا ليتم اختيار رئيس الصين، وبعدها إسرائيل الأبن المدلل للرأسمالية العالمية.

وأكدت الخياط أن مفاجأة المرشحين هو عبدالفتاح السيسي مشيرة إلى أنه سيمثل العضو العربي والمسلم على مائدة مجلس إدارة شئون العالم المقترحة ، موجهة حديثها للمشاهدين من منكم سيوافق عن هذا الاقتراح.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers