Responsive image

16
نوفمبر

الجمعة

26º

16
نوفمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • "أونروا" تؤكد تجاوز أزمة التمويل الناجمة عن قرار ترامب
     منذ 9 ساعة
  • نتنياهو يجتمع مع رؤساء مستوطنات غلاف غزة
     منذ 9 ساعة
  • جيش الاحتلال يهدد سكان غزة
     منذ 9 ساعة
  • "إسرائيل" تصادر "بالون الأطفال" على معبر كرم ابو سالم
     منذ 9 ساعة
  • نجل خاشقجي يعلن إقامة صلاة الغائب على والده بالمسجدين النبوي والحرام الجمعة
     منذ 12 ساعة
  • الخارجية التُركية: مقتل خاشقجي وتقطيع جثته مخطط له من السعودية
     منذ 17 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:50 صباحاً


الشروق

6:15 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

اكتشاف ثقبين أسودين بمجرتين صغيرتين

منذ 577 يوم
عدد القراءات: 4931
اكتشاف ثقبين أسودين بمجرتين صغيرتين

أكد علماء فلك إنهم اكتشفوا ثقبين أسودين عملاقين مختبئين في مجرتين صغيرتين ، مشيرين إلى أن هذا الاكتشاف قد يضاعف تقديرات أعداد الثقوب السوداء في الكون ، وتوجد هاتان المجرتان في مجموعة "فيرجو"، وكل مجرة منهما تدور حول مجرة كبرى، ولم يُعثر من قبل على ثقب أسود هائل في مجرة قزمة صغيرة سوى مرة واحدة.

وبحسب دراسة نشرت في دورية "أستروفيزيكال جورنال" العلمية فإن المجرتين القزمتين "VUCD3" و"M59cO" تمتلكان في مركزيهما ثقبين أسودين هائلين.

ويقول مؤلف الدراسة كريس أوه "إن هذا أمر مدهش عندما تفكر به حقا"، فهاتان المجرتان القزمتان الضئيلتان تشكلان نحو 0.1% من حجم مجرتنا درب التبانة، ومع ذلك فإنهما تؤويان ثقبين أسودين هائلين أكبر من الثقب الأسود الموجود في مركز مجرتنا درب التبانة.

وتعتبر مجرتنا "درب التبانة" ، ثاني أكبر مجرة في المجموعة المحلية من المجرات، ويقدر قطر قرصها بنحو مئة ألف سنة ضوئية وسمكها بنحو ألف سنة ضوئية ، وتوجد الثقوب السوداء الهائلة عادة في المجرات الكبيرة، لهذا فإن العثور عليها في مجرات ضئيلة الحجم كان لغزا، لكن العلماء استطاعوا حله.

يملك الثقب الأسود في مركز المجرة "VUCD3" كتلة تعادل 4.4 ملايين شمس، وهذه كتلة ضخمة بالنسبة إلى مجرة ضئيلة الحجم، وتعادل نحو 13% من الكتلة الإجمالية للمجرة، علما أن كتلة شمسنا تعادل 330 ألف مرة كتلة الأرض.

أما الثقب الأسود في مركز المجرة "M59cO" فهو أكبر، حيث تبلغ كتلته نحو 5.8 ملايين شمس، وتعادل نحو 18% من الكتلة الإجمالية للمجرة.

وكان على الباحثين استخدام تقنية تدعى "البصريات التكيفية" للحصول على رؤية واضحة للمجرتين القزمتين، حيث أتاحت لهما مشاهدة أن النجوم المركزية في المجرتين القزمتين تحركت أسرع بكثير من تلك النجوم على أطراف المجرتين، وفي هذا إشارة إلى وجود ثقب أسود.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers