Responsive image

32º

16
أغسطس

الأربعاء

26º

16
أغسطس

الأربعاء

 خبر عاجل
  • غلق باب التقديم في "سفراء الأقصى" يوم الأحد 20 أغسطس
     منذ 3 ساعة
  • مصرع عامل تحت عجلات القطار بسوهاج
     منذ 3 ساعة
  • وفاة مسجون جنائى بمركز شرطة أبو كبير
     منذ 3 ساعة
  • تأجيل قضية "حرق نقطة شرطة المنيب" إلى جلسة 28 أغسطس
     منذ 3 ساعة
  • البحيرة| مصرع 3 سيدات وإصابة محامى فى حادثى تصادم
     منذ 3 ساعة
  • ضبط 4 حالات غش فى امتحانات الثانوية العامة اليوم بالدور الثانى
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:17 صباحاً


الظهر

12:59 مساءاً


العصر

4:36 مساءاً


المغرب

7:40 مساءاً


العشاء

9:10 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

فى قرارات يوليو الأسود.. الفلاحين أيضًا "داخلين على أيام سودة"

منذ 118 يوم
عدد القراءات: 1874
فى قرارات يوليو الأسود.. الفلاحين أيضًا "داخلين على أيام سودة"

 

الفلاحون الآن هم أبطال المعاناة الجديدة، والذين يمثلون- بحسب إحصائيات- حوالي 53% من إجمالي عدد السكان، حيث تتجه حكومة السيسي لتقليص الدعم المقدم للمزارعين، وتسعى لإلغاء الدعم نهائيا عن بعض المحاصيل الاستراتيجية والأساسية، مثل القمح وقصب السكر، في وقت تشهد فيه البلاد أزمة اقتصادية خانقة، تتطلب دعم جميع القطاعات الإنتاجية، وفي مقدمتها الزراعة.

وألغت وزارة المالية دعم محصول قصب السكر، بعد أن قدمت دعمًا بقيمة مليار جنيه، العام الجاري، ونحو 900 مليون جنيه العام السابق.

وتراجعت جملة دعم المزارعين في مشروع موازنة العام المالي الجديد 2017/ 2018، بنحو مليار جنيه مقارنة بـ5.1 مليارات جنيه، كانت مرصودة لدعم المزارعين فى موازنة 2016/ 2017.

وتشهد مصر خلال انقلاب السيسي ما يشبه الحرب ضد القطاعات الإنتاجية الوطنية الخالصة، مثل الزراعة والصناعات الزراعية.

وانتقد الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين ورئيس قطاع الإرشاد الزراعي بالوزارة، قرار إلغاء الدعم على محصولي القمح والقصب في موازنة 2017/ 2018م.

وأكد خليفة أنه في مشروع موازنة 2017-2018، تم إلغاء دعم محصول القمح، مقارنة بتقديم دعم قيمته 3.4 مليارات جنيه خلال العام الماضي.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers