Responsive image

16
نوفمبر

الجمعة

26º

16
نوفمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • "أونروا" تؤكد تجاوز أزمة التمويل الناجمة عن قرار ترامب
     منذ 15 ساعة
  • نتنياهو يجتمع مع رؤساء مستوطنات غلاف غزة
     منذ 15 ساعة
  • جيش الاحتلال يهدد سكان غزة
     منذ 15 ساعة
  • "إسرائيل" تصادر "بالون الأطفال" على معبر كرم ابو سالم
     منذ 15 ساعة
  • نجل خاشقجي يعلن إقامة صلاة الغائب على والده بالمسجدين النبوي والحرام الجمعة
     منذ 18 ساعة
  • الخارجية التُركية: مقتل خاشقجي وتقطيع جثته مخطط له من السعودية
     منذ 24 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:50 صباحاً


الشروق

6:15 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الشعب" فى محيط منزل الشيخ "فضل المولي" ترصد شهادات الجيران ومظاهر الغضب بالإسكندرية

على حكم إعدام الداعية البرئ

منذ 571 يوم
عدد القراءات: 39317
"الشعب" فى محيط منزل الشيخ "فضل المولي" ترصد شهادات الجيران ومظاهر الغضب بالإسكندرية

أثار حكم محكمة النقض ، اليوم الإثنين ، بتأييد حكم الإعدام بحق الداعية الإسلامي "فضل المولى حسني" ، بزعم تورطه في "أعمال عنف" بمحافظة الإسكندرية عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة عام 2013.

من جهتها ، دانت المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان ، رفض طعن الشيخ "فضل المولى" على الحكم الصادر بإعدامه في القضية الملفقة المعروفة إعلاميًا بمقتل السائق بالإسكندرية ، وطالبت بوقف القرار وإعادة محاكمته، مع توفير كافة ضمانات المحاكمة العادلة له.

وأصدر مركز الشهاب لحقوق الإنسان بيانا استنكر خلاله القرار الصادر عن محكمة النقض بالإسكندرية اليوم برئاسة المستشار "أنس علي عبدالله  عمارة"، مؤكدًا وجود عوار قانونى بالقضية الهزلية الملفقه للشيخ فضل المولى رقم ٢٧٨٦٨/٢٠١٤ جنايات المنتزه أول ١٧٨١/٢٠١٤ كلي شرق الإسكندرية.

بيان من أسرة الداعية

أصدرت أسرة الشيخ "فضل المولى" ، بيانًا أهابت خلاله بوسائل الإعلام ونشطاء حقوق الانسان والمنظمات الحقوقية والدولية بتناول لقضية فضل المولى ونشر المعلومات الموجودة والتي تثبت أن الحكم سياسي وبه عوار قانوني مخل لا يمكن أن يستمر نظر القضية بعد توضيحه من قبل هيئة الدفاع.

كما أهابت الأسرة بالقضاء بأن ينأى بنفسه عن التورط في قضية ثبت للعالم أجمع براءة "فضل" بها وأن يعلن براءته ، كما ناشدت الأسرة المدافعين عن الحقيقة والمهتمين بحقوق الإنسان بدعم حملة الحياة لفضل المولى وتعريف العالم بقضية المعتقل المظلوم.

من ناحيتها ، قالت زوجة الشيخ "فضل" ، أنها كانت تعتقد ان هناك أمل فى محكمة النقض بأن تظهر براءة زوجها ، لكن المحكمة أثبتت أن الأمر كلها مسيس ، وأشارت إلى ان هناك عوار كبير فى شهادة شاهد الإثبات الوحيد الذي أكد أن القاتل من قاطنى منطقة باكوس ، بينما يسكن الشيخ فضل وأسرته بمنطقة العوايد وهذا العنوان المثبت والمعروف عن الشيخ.

وأكدت زوجة الشيخ "فضل" ، أن الحكم لم يكن بالأدلة والشهود ، بينما كان بأمر من جهات سيادية ، ودللت على هذا بموقف المحكمة التى تجاهلت الشهود الذي صبت شهادتهم فى صالح الشيخ "فضل".

الإسكندرية تنتفض دفاعًا عن "فضل المولى"

انطلقت عدة فاعليات في محافظة الإسكندرية فور إعلان حكم محكمة النقض ، بتأييد الحكم على الشيخ "فضل المولى" ، في عدة أحياء مختلفة من المدينة الثائرة ، فانطلقت مسيرة من منطقة أبو سليمان تنديدًا بالحكم الجائر ، تبعتها عدة تظاهرات من مناطق سيدى بشر والعجمي والعوايد.

وفي محيط منزل الشيخ "فضل المولى" ، بمنطقة سكينه ، التابعة لدائرة الرمل ، انطلقت عدة فاعليات ، من بينها مسيرة طافت أنحاء المنطقة وسط تفاعل شديد من جيران الشيخ وأحباءه ، الذين أكدوا براءة الشيخ "فضل" ، كما نظمت حركة "نساء ضد الإنقلاب " وقفة نسائية ، أمام منزل الشيخ الداعية للتنديد بالحكم.

وفي غرب الإسكندرية ، انطلقت عدة فاعليات في مناطق برج العرب والعامرية ، تنديدًا بالحكم.

وشهدت صفحات التواصل الاجتماعي مشاركة واسعة من الرافضيين للحكم والمنددين بأحكام النظام العسكري التى يطلقها جزافًا على الأبرياء ، فقالت دينا صلاح عبر فحتها على موقع فيسبوك "انشروا عنه معذرة الي ربكم ، اللهم نجه من القوم الظالمين".

أما حساب "موندي" فكتب: "5 معلومات عالماشي في قضية فضل المولي اللي اتأيد عليه حكم الاعدام ، عمرو احمد علي غانم مدير مطاعم حسني -شاهد الاثبات الوحيد قدم 4 شهادات مختلفه في نفس القضيه و هي قتل سائق تاكسي ، الاولي في تلفزيون اسكندريه ان 2 بلطجيه من باكوس قتلوه ، التانيه في المباحث انا حوالي 50 شاب جروه لمدخل عماره ، التالته فالنيابه ان واحد قصير ضربه بالنار ، الرابعه فالمحكمه ان فضل المولي ضربه بالنار وهو فالتاكسي ، الاكبر بقا المحضر مكتوب فيه انه مقبوض عليه بالنهار وفيديو القبض عليه باين انه بليل".

وكتبت "فاطمة صبيح": "حكمت النقض اليوم بحكم بات بالاعدام شنقا للداعيه السكندرى فضل المولى ، اصبحنا نطالع احكام الاعدام كما نطالع حالة الطقس او اخبار الدولار".

شهادات للمقربين من الشيخ "فضل"

"الشعب" تجولت فى الشوارع والأزقة بمحيط سكن الشيخ "فضل المولي" ، واستمعت إلى شهادات عشرات الأهالي من مختلف الفئات العمريه ، والتى أكدت جميعها على أخلاق الداعية الشيخ "فضل المولي" ، مما كان له من أثر كبير على أهالي المنطقة.

فقال أحد أصحاب المحال التجارية بالمنطقة ، أن الشيخ "فضل" كان دائمًا ما يذهب إليه ويسدد ديون الفقراء ، مطالبًا منه ألا يفصح عن اسم الفاعل لأى أحد كان ، مؤكدًا أنه كان محافظًا على هذه العادة ولم يتفوه ولو مره لأى أحد بهذا العمل.

بينما أكد أطفال المنطقة أن الرجل كان لههم بمثابة الأب والقدوة ، حيث كان دائم النصح لهم ، وأشار أحدهم أنه كان رقيقًا فى النصح ، ودايمًا ما شجعهم على الصلاه فى المسجد وحفظ القرآن الكريم.

الحزن خيم على المكان بأسره ، حيث تيقن الأهالى وسكان الحي ، منهم من يدافع عن النظام ويدعمه ، أن الحكم خرج بطريقة سياسية ، وانه افتقر إلى العدالة المنشوده فى مثل هذه القرارات المصيريه ، فقال أحد الأهالي: "انا كواحد من أهالى المنطقة اللى يعرفوا الشيخ فضل كويس ، انا بطالب الرئيس السيسي أنه يعيد النظر ويصدر عفو عن الشيخ ، لان الراجل ده احنا نعرفه كويس وهو مش ارهابي ولا مخرب ولا الكلام ده خالص دا كتير وقف مع اهالى المنطقه وكان بتاع خير وكلامه كله كويس".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers