Responsive image

18
نوفمبر

الأحد

26º

18
نوفمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • السيناتور الجمهوري راند بول:العقوبات الأمريكية على المتهمين السعوديين الـ17 هي إشارة على ضعف واشنطن
     منذ 4 ساعة
  • نتنياهو يعلن أنه سيتولى وزارة الحرب
     منذ 4 ساعة
  • نتنياهو: أبذل جهودا كبيرة لتجنب الانتخابات المبكرة
     منذ 4 ساعة
  • تايمز اوف اسرائيل: عدة وزراء اسرائيليين سيعلنون استقالتهم غداً صباحاً
     منذ 4 ساعة
  • ارتفاع عدد قتلي تفجير تكريت إلي 5 قتلي و16 جريح
     منذ 5 ساعة
  • وفاة المعتقل بسجن طرة بمصر سيد أحمد جنيدي نتيجة الإهمال الطبي ورفض السلطات السماح له بالعلاج من مرض السرطان
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:51 صباحاً


الشروق

6:16 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

سقطه جديدة لـ"اليوم السابع" | اتهامات لتركيا بمساندة الكيان الصهيوني.. وأنقرة تتهم العسكر

بتضليل الأخبار لمكاسب سياسية

منذ 562 يوم
عدد القراءات: 14946
سقطه جديدة لـ"اليوم السابع" | اتهامات لتركيا بمساندة الكيان الصهيوني.. وأنقرة تتهم العسكر

وضعت الخارجية التركية ، صحيفة اليوم السابع الداعمه للنظام العسكري في موقف محرج للغاية ، بعدما كذبت إدعاء الصحيفة الذي نشرته على موقعها الالكتروني ، بشأن تنازل تركيا عن حق الفلسطينيين في أرضهم ، ومساندتها للكيان الصهيوني.

ونشرت الصحيفة الداعمة للنظام العسكري ، تقريرًا يوم الأربعاء الماضي ، تحت عنوان: "ديكتاتور أنقرة يبيع فلسطين.. تركيا تمتنع عن التصويت لصالح قرار اليونسكو بسحب سيادة إسرائيل عن القدس المحتلة" ، وهو ما نفاه دبلوماسيون أتراك جملة وتفصيلا.

حيث نفت الخارجية التركية ، اليوم الجمعة ، المزاعم التي نشرتها صحيفة "اليوم السابع" الداعمة للعسكر ، مؤكدة أن بلادها ليست عضوًا في الهيئة الإدارية لليونسكو منذ 2005 وحتى الآن ، ولذلك فليس لها الحق من الناحية الفنية المشاركة في التصويت على القرارات التي يتم اتخاذها في الهيئة الإدارية للمنظمة الدولية.

وقالت الصحيفة في تقريرها ، أنه "فى الوقت الذى يملأ فيه الرئيس التركى رجب طيب أردوغان العالم ضجيجا، بزعم الدفاع عن القضية الفلسطينية ورفع الحصار عن الفلسطينيين، امتنع مندوب أنقرة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، أمس الثلاثاء، عن التصويت لصالح مشروع قرار تبنته المنظمة لسحب السيادة الإسرائيلية عن مدينة القدس الشرقية المحتلة منذ العام 1967" ، وهو الأمر الذي أثار سخرية دبلوماسيين أتراك ، مؤكدين أن الهدف هو تشويه التقدم الديمقراطي التركي ، دون فهم أو وعي للحقائق.

السفير "أحمد ألطاي جنكيز أر" ، عضو تركيا الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" ، نفى مزاعم "اليوم السابع" جملة وتفصيلا ، حول أن تركيا صوتت ضد قرار الهيئة الإدارية لـ"اليونسكو" الذي وصف الكيان الصهيوني بالقوة المحتلة.

وقال "جنكيز أر"، إن صحيفة "اليوم السابع" المصرية التي تناولت الخبر، تقوم بنشر أخبار مضللة ، مؤكدًا أن الخبر المذكور لا يعكس الحقيقة.

وشدد السفير التركي على أن بلاده ليست عضو في الهيئة الإدارية لليونسكو، ولذلك فليس لها حق المشاركة في التصويت على القرارات المتخذة في الهيئة الإدارية للمنظمة الدولية.

وأفاد أنه "علاوة على ذلك فإن تركيا دعمت وستستمر في دعم فلسطين في كل المنصات" ، مشيرًا إلى أن تناول الخبر من قبل الإعلام المصري الداعم للعسكر له دلالات.

ولم يستبعد السفير التركي أن يكون المسؤولون المصريون وراء نشر مثل هذه الأخبار في الإعلام ، مؤكدًا أن النظام العسكري دعم العديد من الأنشطة ضد تركيا لدى اليونسكو.وضعت الخارجية التركية ، صحيفة اليوم السابع الداعمه للنظام العسكري في موقف محرج للغاية ، بعدما كذبت إدعاء الصحيفة الذي نشرته على موقعها الالكتروني ، بشأن تنازل تركيا عن حق الفلسطينيين في أرضهم ، ومساندتها للكيان الصهيوني.

ونشرت الصحيفة الداعمة للنظام العسكري ، تقريرًا يوم الأربعاء الماضي ، تحت عنوان: "ديكتاتور أنقرة يبيع فلسطين.. تركيا تمتنع عن التصويت لصالح قرار اليونسكو بسحب سيادة إسرائيل عن القدس المحتلة" ، وهو ما نفاه دبلوماسيون أتراك جملة وتفصيلا.

حيث نفت الخارجية التركية ، اليوم الجمعة ، المزاعم التي نشرتها صحيفة "اليوم السابع" الداعمة للعسكر ، مؤكدة أن بلادها ليست عضوًا في الهيئة الإدارية لليونسكو منذ 2005 وحتى الآن ، ولذلك فليس لها الحق من الناحية الفنية المشاركة في التصويت على القرارات التي يتم اتخاذها في الهيئة الإدارية للمنظمة الدولية.

وقالت الصحيفة في تقريرها ، أنه "فى الوقت الذى يملأ فيه الرئيس التركى رجب طيب أردوغان العالم ضجيجا، بزعم الدفاع عن القضية الفلسطينية ورفع الحصار عن الفلسطينيين، امتنع مندوب أنقرة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، أمس الثلاثاء، عن التصويت لصالح مشروع قرار تبنته المنظمة لسحب السيادة الإسرائيلية عن مدينة القدس الشرقية المحتلة منذ العام 1967" ، وهو الأمر الذي أثار سخرية دبلوماسيين أتراك ، مؤكدين أن الهدف هو تشويه التقدم الديمقراطي التركي ، دون فهم أو وعي للحقائق.

السفير "أحمد ألطاي جنكيز أر" ، عضو تركيا الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" ، نفى مزاعم "اليوم السابع" جملة وتفصيلا ، حول أن تركيا صوتت ضد قرار الهيئة الإدارية لـ"اليونسكو" الذي وصف الكيان الصهيوني بالقوة المحتلة.

وقال "جنكيز أر"، إن صحيفة "اليوم السابع" المصرية التي تناولت الخبر، تقوم بنشر أخبار مضللة ، مؤكدًا أن الخبر المذكور لا يعكس الحقيقة.

وشدد السفير التركي على أن بلاده ليست عضو في الهيئة الإدارية لليونسكو، ولذلك فليس لها حق المشاركة في التصويت على القرارات المتخذة في الهيئة الإدارية للمنظمة الدولية.

وأفاد أنه "علاوة على ذلك فإن تركيا دعمت وستستمر في دعم فلسطين في كل المنصات" ، مشيرًا إلى أن تناول الخبر من قبل الإعلام المصري الداعم للعسكر له دلالات.

ولم يستبعد السفير التركي أن يكون المسؤولون المصريون وراء نشر مثل هذه الأخبار في الإعلام ، مؤكدًا أن النظام العسكري دعم العديد من الأنشطة ضد تركيا لدى اليونسكو.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers