Responsive image

18º

23
سبتمبر

الأحد

26º

23
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • الصحة الفلسطينية : استشهاد مواطن واصابة 11شرق غزة
     منذ حوالى ساعة
  • انتهاء الشوط الأول بين ( الزمالك - المقاولون العرب) بالتعادل الاجابي 1-1 في الدوري المصري
     منذ حوالى ساعة
  • إصابة متظاهرين برصاص قوات الاحتلال شرق البريج وسط قطاع غزة
     منذ 2 ساعة
  • قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين شرق غزة
     منذ 2 ساعة
  • الحكم بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في قضية "أحداث عنف العدوة"
     منذ 9 ساعة
  • وزارة الدفاع الروسية: إسرائيل ضللت روسيا بإشارتها إلى مكان خاطئ للضربة المخطط لها وانتهكت اتفاقيات تجنب الاحتكاك في سوريا
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:15 مساءاً


المغرب

6:56 مساءاً


العشاء

8:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مطالبات بالتحقيق مع الكيان الصهيونى فى ارتكاب جرائم ضد المسلمين بـ "جنوب السودان"

منذ 506 يوم
عدد القراءات: 5342
مطالبات بالتحقيق مع الكيان الصهيونى فى ارتكاب جرائم ضد المسلمين بـ "جنوب السودان"

 

حلقة جديدة من حلقات انتهاك العدو الصهيونى لحقوق الإنسان حول العالم العربى وليس فى الأراضى المحتلة وحدها، كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية"، عن قيام 54 مواطن إسرائيلى، بتقديم دعوى قضائية أمام محكمة العدل العليان طالبوا فيها بفتح تحقيق جنائى بارتكاب الكيان الصهيونى جرائم ضد الانسانية، وذلك بتصدير السلاح إلى جنوب السودان. 

المدعون، بعضهم نشطاء حقوقيون، يتقدمهم المحامي "إيتي ماك" الذي سبق وتقدم بعدد من الدعاوى للمطالبة بزيادة الشفافية والرقابة العامة على تجارة السلاح الصهيونى، والكشف عن العلاقات التي يجريها الكيان "مع الأنظمة التي ترتكب جرائم ضد الإنسانية، وجرائم حرب وانتهاكات خطيرة”. 
  
وبحسب التقارير الواردة في الدعوى، باعت إسرائيل في إطار صفقة سلاح بنادق من نوع "جاليل ACE" إسرائيلية الصنع لإحدى المليشيات الحكومية بجنوب السودان، استخدمتها الأخيرة بدورها في الهجوم على قبيلة هنوار المسلمة مع اندلاع الحرب الأهلية في البلاد أواخر 2013. 
  
وجاء في الدعوى :"كان يفترض أن يعرف المسئولون في وزارة الخارجية والدفاع بالكيان الصهيونى مسبقا مخاطر التصديق على صفقة "تصدر البنادق" الشائكة. ألم يكن لدى أي موظف في وزارتي الخارجية والدفاع علم بأن رئيس جنوب السودان يحجز "طلبية شخصية" من البنادق للميليشيا الخاصة التابعة له؟". 
  
ومع اندلاع المعارك، بعد عامين من استقلال جنوب السودان، ارتكبت الأطراف المتحاربة جرائم حرب شملت مذابح واغتصاب. وحوى تقرير الأمم المتحدة شهادات لحوادث عنف جنسي قاسية، وحرق نساء وأطفال في الأكواخ وجرائم اغتصاب جماعية. 
  
ونشرت "هآرتس" العام الماضي تقريرا أكدت فيه أن الكيان الصهيونى يصدر أجهزة مراقبة لتعقب معارضي النظام في الحرب الأهلية بجنوب السودان. كذلك نُشرت صور لجنود مسلحين بالبنادق الصهيونية. 
  
وتعهد الكيان الصهيونى في السابق أمام الأمم المتحدة بعدم تصدير الأسلحة الفتاكة لجنوب السودان. وقالت "هآرتس"، آنذاك إن الكيان قرر وقف تزويد دولة الجنوب بالأسلحة الفتاكة، في مرحلة متقدمة من الحرب الأهلية، لكنها سمحت باستمرار تصدير الأصناف الدفاعية. 
  
ويطالب المدعون في الدعوى المحكمة العليا بإصدار أمر يوضح لماذا لم يتم فتح تحقيق جنائي في الأمر سواء فيما يتعلق بمن لديهم تصاريح تصدير تلك البنادق، وكذلك ضد من صدق على تصديرها في وزارة الخارجية والدفاع. ويقول المدعون إن هؤلاء يعتبرون مساعدين في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. 
  

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers