Responsive image

21º

25
أغسطس

الأحد

26º

25
أغسطس

الأحد

 خبر عاجل
  • حركة حماس: نقف إلى جانب لبنان والمقاومة ضد أي اعتداء صهيوني
     منذ حوالى ساعة
  • حماس: ندين العدوان الصهيوني السافر على لبنان ونعتبره انتهاكاً واضحاً للسيادة اللبنانية
     منذ حوالى ساعة
  • الحريري: الحكومة اللبنانية ستتحمل مسؤولياتها الكاملة بما يضمن عدم الانجرار لأي مخططات معادية
     منذ حوالى ساعة
  • الحريري: المجتمع الدولي وأصدقاء لبنان أمام مسؤولية حماية القرار 1701 من مخاطر الخروقات الاسرائيلية
     منذ حوالى ساعة
  • الحريري: الاعتداء الإسرائيلي هو خرق واضح للقرار الدولي 1701
     منذ حوالى ساعة
  • رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري: ما جرى في الضاحية الجنوبية هو اعتداء إسرائيلي مكشوف على السيادة اللبنانية
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:55 صباحاً


الشروق

5:23 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:32 مساءاً


المغرب

6:30 مساءاً


العشاء

8:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"ذكرى النكبة" حاضرة على مائدة "الاستقلال" بالدقهلية

منذ 830 يوم
عدد القراءات: 5264
"ذكرى النكبة" حاضرة على مائدة "الاستقلال" بالدقهلية

قال الأستاذ "أحمد القزاز" ، أمين تنظيم حزب الاستقلال بمحافظة الدقهلية ، أن الحركة الصهيونية قد في النصف الثاني من القرن التاسع عشر للسيطرة على أكبر مساحة من الأراضي الفلسطينية ، مشيرًا إلى أن المبشرون الأميركيون دعوا اليهود إلى العودة إلى أرض فلسطين بزعم أنها أرض أجدادهم ، وكان أولهم راعي الكنيسة الإنجيلية القس جون ماكدونالد سنة 1914.

كان هذا في بداية كلمته خلال الندوة التى أقامها حزب الاستقلال لإحياء الذكري 69 على نكبة فلسطين ، بمحافظة الدقهلية ، مضيفًا أن الاستيطان الصهيوني على أرض فلسطين انتهج فلسفة أساسها الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية، بعد طرد سكانها الأصليين بحجج ودعاوى دينية وتاريخية مزعومة، والترويج لمقولة "أرض بلا شعب لشعب بلا أرض".

وأشار "القزاز" ، إلى أنه قبيل إعلان إنهاء الانتداب البريطاني على فلسطين ، وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر عام 1947 على قرار تقسيم فلسطين إلى دولة يهودية على 56% من مساحة فلسطين الكلية ، ودولة عربية على 43% من المساحة الفلسطينية ، وتدويل منطقة القدس التى تساوي 1% من المساحة الكلية ، مضيفًا: "رحب اليهود بالقرار، وأعلن العرب والفلسطينيون رفضهم له، وشكلوا جيش الإنقاذ بقيادة الضابط السوري فوزي القاوقجي، لطرد الجماعات اليهودية الصهيونية من فلسطين".

وتابع أمين تنظيم حزب الاستقلال ، أنه مع إعلان العرب عزمهم التدخل في فلسطين، تم تكليف القائد العام المساعد للجيش الإسرائيلي "يجال يادين" ، بوضع خطة لمواجهة هذا التدخل، عرفت بالخطة "دالت" ، موضحًا أنه مع منتصف الليل بين 14 و15 مايو عام 1948 أنهت الحكومة البريطانية وجودها في فلسطين، وقبل إنهاء الانتداب بساعات أعلن المجلس اليهودي في تل أبيب قيام دولة يهودية في فلسطين بمجرد إنهاء الانتداب، دون إعلان حدود لهذه الدولة.

وذكر "القزاز" ، أن حرب فلسطين كانت أول حروب العرب مع الكيان الصهيوني ، ودارت عقب إنهاء الانتداب البريطاني على فلسطين وإعلان قيام إسرائيل ، منتصف مايو/ 1948، وانتهت بهزيمة العرب ، مؤكدًا أن سعي اليهود لإقامة وطن لهم في فلسطين ، كان سببًا رئيسيًا لهذه الحرب ، مشيرًا إلى أنهم قد سعوا بمعاونة بعذ الدول الغربية لتفريغ فلسطين من سكانها العرب، وإقامة دولة إسرائيل، وهو ما أكده عضو الكنيست الصهيوني السابق يشعياهو بن فورت بقوله: لا دولة يهودية بدون إخلاء العرب من فلسطين ومصادرة أراضيهم وتسييجها.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers