Responsive image

17
أكتوبر

الثلاثاء

26º

17
أكتوبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • القوات العراقية تستعيد السيطرة على حقول «باي حسن» النفطية شمال كركوك
     منذ 2 ساعة
  • مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصي وسط حراسة مشددة
     منذ 2 ساعة
  • ارتفاع عدد مصابي «أتوبيس الشرقية » إلى 19 شخصًا
     منذ 2 ساعة
  • تأجيل هزلية مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية لجلسة 24 أكتوبر
     منذ 2 ساعة
  • النيابة الإدارية تحيل 6 متهمين بالسكة الحديد للمحاكمة العاجلة
     منذ 3 ساعة
  • زلزال بقوة 3 درجات يضرب غرب مدينة جدة السعودية
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:31 صباحاً


الشروق

5:53 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:55 مساءاً


المغرب

5:26 مساءاً


العشاء

6:56 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

النظام يعتزم الإطاحة بـ 40 دبلومسيًا من الخارجية من المتعاطفين مع ثورة 25 يناير

منذ 152 يوم
عدد القراءات: 5483
النظام يعتزم الإطاحة بـ 40 دبلومسيًا من الخارجية من المتعاطفين مع ثورة 25 يناير

قالت مصادر دبلوماسية أن الجهات الأمنية تجري تقييمات داخل أروقة وزار الخارجية، بقرار من الوزير "سامح شكري"، لحصر المتعاطفين مع ثورة 25 يناير أو الرئيس "مرسي" أو الذين ليس لهم ولاء للقيادة الانقلابية الحالية، ونقلهم إلى وظائف إدارية.

وقال أحد الدبلوماسيين المستبعدين، في تصريحات صحفية، إن "المنقولين للعمل خارج الوزارة نحو 40 دبلوماسيًا، على خلفية اتهامات "ضمنية"، منها التعاطف مع الإخوان المسلمين، أو التعاطف مع شباب ثورة يناير 2011، أو رفض الإطاحة بالرئيس "مرسي".

وأشار الدبلوماسي المستبعد، إلى أن قائمة المستبعدين التي شملته لن تكون الأخيرة؛ حيث يُجري حاليًا إعداد قائمة تالية ومن المتوقع أن تضم أيضًا أسماء دبلوماسيين آخرين.

يذكر أن مطلع مايو الجاري نفذت وزارة الخارجية قرارًا جمهوريًا بنقل 5 من أعضاء السلك الدبلوماسي إلى وزارتي الزراعة والتنمية الإدارية، وديواني اثنين من المحافظات.

الأسماء الخمسة الواردة في القرار، وهي لدبلوماسيين اثنين على درجة وزير مفوض، واثنين بدرجة سكرتير أول، والخامس بدرجة سكرتير ثالث.

وفقًا لإجراءات السلك الدبلوماسي، يتعذر على الخمسة رفض تنفيذ القرار أو الاعتذار عن تنفيذه أو التظلم الإداري بشأنه، لكنهم يحق لهم طلب الإحالة للمعاش، وهو أمر معقد بالنظر إلى أن أكبرهم سنًا لا يتجاوز الأربعين عامًا بكثير، وأصغرهم في العشرينات.

ووسط مخاوف النظام من أية معارضة لتوجهاته، تشهد الدوائر الحكومية حملات إقصاء للعاملين بالدوائر الحكومية، في إطار السيطرة على مفاصل الدولة، وسط تقارير استخباراتية ترجع فشل السيسي لموظفين وعاملين في الدولاب الحكومي..

وشهد العديد من الاجهزة الحساسة ومؤسسات سياسية خملات اطاحة سابقة لمئات الموظفين.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers