Responsive image

26º

17
يوليو

الأربعاء

26º

17
يوليو

الأربعاء

 خبر عاجل
  • الخارجية الإيرانية: استجبنا لنداء استغاثة من ناقلة نفط أجنبية ولا نزال نقدم لها المساعدة الفنية المطلوبة
     منذ 7 ساعة
  • مسؤول أمريكي لوكالة أ ب: لدينا شكوك بأن إيران استولت على ناقلة النفط الإماراتية أثناء عبورها مضيق هرمز
     منذ 12 ساعة
  • وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة الدبلوماسية هي الحل الأفضل دائمًا ونسعى إليها مع إيران
     منذ 13 ساعة
  • وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة: نسعى إلى لقاء الإيرانيين بدون شروط حتى نعود إلى المسار الدبلوماسي
     منذ 13 ساعة
  • وزير خارجية حكومة الوفاق في ليبيا: 8 دول عربية عارضت عقد اجتماع طارئ في الجامعة العربية لبحث هجوم حفتر على طرابلس
     منذ 13 ساعة
  • جيش الاحتلال يعلن إسقاط طائرة مُسيرة تابعة له شرق قطاع غزة.
     منذ 18 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:22 صباحاً


الشروق

5:00 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

هذا هو جزاء الصائمين يوم القيامة ؟

منذ 776 يوم
عدد القراءات: 6424
هذا هو جزاء الصائمين يوم القيامة ؟

قال الحسن البصري: نعم زمان المؤمن الشتاء: ليله طويل يقومه، ونهاره قصير يصومه، وقال يعقوب بن يوسف الحنفي : بلغنا أن الله تعالى يقول لأوليائه يوم القيامة: يا أوليائي طالما نظرت عليكم في الدنيا وقد قَلُصَتْ شفاهكم عن الأشربة، وغارتْ أعينكم، وجفتْ بطونكم، كونوا اليوم في نعيمكم، وتعاطوا الكأس فيما بينكم.

وقال ابن الجوزي : جميع العبادات تظهر بفعلها، وقلّ أن يسلم ما يظهر منه شوب، بخلاف الصوم، وقال ابن رجب : عن بعض السلف قال: بلغنا أنه يوضع للصُّوّام مائدة يأكلون عليها والناس في الحساب، فيقولون: يا رب نحن نحاسب وهم يأكلون، فيقال: إنهم طالما صاموا وأفطرتم، وقاموا ونمتم.

وقال معاذ بن جبل رضي الله عنه عند موته: مرحباً بالموت، زائر مغب، حبيب جاء على فاقة، اللهم كنت أخافك فأنا اليوم أرجوك، اللهم إنك تعلم أني لم أكن أحب الدنيا لطول البقاء فيها لجري الأنهار ولا لغرس الأشجار، ولكن ظمأ الهواجر ومكابدة الساعات، ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر.

وقال ابن عبد البر : كفى بقوله (الصوم لي) فضلاً للصيام على سائر العبادات، وقال أبو عبيد في غريبه : قد علمنا أن أعمال البر كلها لله وهو الذي يجزي بها، فنرى والله أعلم أنه إنما خص الصيام لأنه ليس يظهر من ابن آدم بفعله وإنما هو شيء في القلب وذلك لأن الأعمال لا تكون إلا بالحركات، إلا الصوم فإنما هو بالنية التي تخفى على الناس، وهذا وجه الحديث عندي.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers