Responsive image

25º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ابو زهري: تصريحات عباس بشأن المفاوضات "طعنة"لشعبنا
     منذ 6 ساعة
  • بحر: مسيرات العودة مستمرة ومتصاعدة بكافة الوسائل المتاحة
     منذ 6 ساعة
  • 184 شهيداً و 20472 إصابة حصيلة مسيرات العودة منذ 30 مارس
     منذ 6 ساعة
  • مصر تستعد لصرف الشريحة الثالثة من قرض "التنمية الأفريقي"
     منذ 6 ساعة
  • الدولار يستقر على 17.86 جنيه للشراء و17.96 جنيه للبيع في التعاملات المسائية
     منذ 6 ساعة
  • الداخلية التركية تعلن تحييد 6 إرهابيين من "بي كا كا" في عملية مدعومة جواً بولاية آغري شرق تركيا
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تحذير.. الشامبو قد يسبب السرطان

منذ 471 يوم
عدد القراءات: 12409
تحذير.. الشامبو قد يسبب السرطان

حذر علماء ، من أن مجموعة من المواد الكيميائية الموجودة في عدد من المنتجات ، ابتداءًا من الشامبو حتى الخمر، يمكن أن تسبب السرطان.

وكشفت دراسة جديدة أن التعرض للكثير من الألديهايدات، الموجودة في كل مكان من بيئتنا، قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، عن طريق الحد من قدرتنا على إصلاح الخلل في الحمض النووي.

من ناحيته ، قال البروفيسور، "أشوك فينكيترامان" ، المؤلف الرئيسي للدراسة من جامعة كامبريدج: "كنا نعلم أن الألديهايدات مركبات ترتبط بالإصابة بالسرطان، ولكننا لم نكن نعلم أنها تؤثر على البروتينات في الخلايا الهامة لمنع إصابة الحمض النووي بالضرر، ما قد يؤدي إلى السرطان".

وأضاف موضحا: "نحن لا نعرف كمية المواد الكيميائية ومدة وجودها في الهواء بعد إنتاجها، ولكنها موجودة في كل مكان".

ويرتبط سرطان الأنف والحنجرة بشكل خاص بالفورمالديهايد، وهو غاز عديم اللون وقوي الرائحة يُستخدم في التحنيط.

واستخدمت الدراسة ، الخلايا البشرية المهندسة وراثيًا، لتحديد كيف يمكن للألديهايدات أن تسبب السرطان ، حيث وجد الباحثون أن المواد الكيميائية تسبب انهيار آليات الدفاع في الخلايا الطبيعية السليمة، التي تساعد على إصلاح الأضرار الملحقة بالحمض النووي.

وأوضح البروفيسور فينكيترامان، أن الجسم يمتلك نسختين من جينات BRCA2، حيث ينتج هذا الجين بروتين يساعد على إصلاح تلف الحمض النووي، وفي حال لم يتم إصلاح هذا الضرر، فإن الأمر قد يتطور للإصابة بالسرطان.

وتجدر الإشارة إلى أن الألديهايدات تسبب انخفاض كمية البروتين المنتج من قبل BRCA2 في الخلايا، ما يؤدي إلى ضعفها ، ويعد الذين يعانون من مشاكل جينية، أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض والبروستاتا وسرطان البنكرياس.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers