Responsive image

19
نوفمبر

الإثنين

26º

19
نوفمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • وزير الخارجية التركي: بحثنا إجراء تحقيق دولي بشأن مقتل خاشقجي مع الأمين العام للأمم المتحدة
     منذ 4 ساعة
  • إصابة 25 فلسطينيا جراء القمع الصهيوني لمسيرة بحرية قبالة شواطئ غزة
     منذ 5 ساعة
  • رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي: اغتيال خاشقجي حالة من حالات كثيرة للانتهاكات في السعودية
     منذ 6 ساعة
  • قوات القمع الصهيونية تقتحم قسم "7" في سجن "الرامون" وتنكل بالأسرى
     منذ 6 ساعة
  • لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ومكتب إعلام الأسرى ينظمان وقفة تضامنية مع الأسير القائد نائل البرغوثي لدخوله عامه الـ 39 في سجون الاحتلال أمام مقر الصليب الأحمر بغزة.
     منذ 6 ساعة
  • بريطانيا توزع على أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع قرار بشأن الأوضاع الإنسانية في اليمن
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:52 صباحاً


الشروق

6:18 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:02 مساءاً


العشاء

6:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

هل تتسبب الأزمة القطرية فى شن حرب جديدة على قطاع غزة ؟

منذ 529 يوم
عدد القراءات: 20174
هل تتسبب الأزمة القطرية فى شن حرب جديدة على قطاع غزة ؟

أثار التقرير الذي أورده موقع ديبكا" العبري ، وكشفت من خلاله طلب العاهل السعودي ، الملك سلمان بن عبد العزيز ، من قائد النظام العسكري عبد الفتاح السيسي ، التضييق على "إسماعيل هنية" ، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" ، وعدم السماح له بالمرور عبر القاهرة من قطاع غزة ، لكي يسافر ويقيم هو وعائلته في الدوحة ، العديد من التساؤلات حول الهدف من الحملة الممنهجة على قطر ، وعلاقتها بالكيان الصهيوني

وفي أعقاب هذا ، حذر المحلل العسكري في صحيفة "هآرتس" العربية ، الصحفي "آموس هاريل" ، من أن "الخلاف الحاد بين السعودية وقطر يمكن أن يكون له عواقب في ساحة أخرى أقرب إلى حكومة بنيامين نتنياهو وقطاع غزة".

وفي حين رأى "هاريل" أن أزمة قطر تحشر حماس في الزاوية ، أكد خوف الكيان الصهيوني من أن تؤدي هذه التوترات إلى إشعال موجة جديدة من العنف في القطاع.

"دبيكا" يكشف أهدافًا جديدة

موقع "دبيكا" الاستخباراتي الصهيوني ، نشر تقريرًا مطولًا عن قطع السعودية ومصر والإمارات والبحرين وعدد من الدول العلاقات الدبلوماسية مع قطر ، عما وصفه بـ"أسرار التصعيد العربي المفاجئ ضد الدوحة، وحملة المقاطعة الواسعة لها" ، مشيرة إلى أن "السر الرئيسي يكمن في اتخاذ قطر موقفا إلى جانب إيران، ومحاولتها إجهاض اتفاق الرياض".

ونقل الموقع عن مصادر لم يسمها، قولهم إن "أحد الأسباب الرئيسي لتوتر الأجواء بين الدول الخليجية وقطر، هو تلك الزيارة التي قام بها وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إلى طهران، قبل أسبوع من زيارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إلى السعودية في 22 مايو الماضي".

وأوضح "ديبكا" أن اللقاء السري تضمن وضع خطط لنسف كافة المساعي الأمريكية لتشكيل حلف لمحاربة إيران في المنطقة ، مشيرًا إلى أن الخلاف انفجر إلى العلن ، بعد انتهاء زيارة ترامب، مع خروج التصريحات المنسوبة لأمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، والتي أشاد فيها بثقل إيران الإقليمي، ولم تلتفت تلك الدول للإعلان القطري بأن تلك المعلومات مغلوطة، وأنه تمت القرصنة على موقع الوكالة القطرية الرسمية "قنا"، وهو ما يشير إلى أنهم كان لديهم معلومات تؤكد ما هو أبعد من تلك التصريحات. ?

وكشفت مصادر "ديبكا" أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وقائد النظام العسكري عبد الفتاح السيسي، عقدوا اجتماعًا اتفقوا فيه على إرسال إنذار صارم للأمير القطري ، محذرين من أنهم سيوقعون عقوبات صارمة على الدوحة، إن لم تنفذ الشروط الأربعة ، التى تتمثل في قطع كافة العلاقات العسكرية والاستخباراتية مع إيران ، وفسخ كافة الاتفاقات ما بين قطر وطهران، وخاصة تلك التي تتعلق بالعراق وسوريا وليبيا ، وإلغاء جميع المساعدات وإجراءات اللجوء لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، وترحيلهم عن قطر فورا ، وقطع العلاقات القطرية مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ، ومنع مسؤوليها من السكن في الدوحة. ?

تأثير الأزمة على حماس

قبل أيام قليلة توجه قائد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، "يحيى السنوار" ، وغيره من كبار المسؤولين إلى مصر لإجراء محادثات، وكان مقررًا أن يتوجهوا بعدها إلى قطر، لولا أن الأزمة القطرية جعلتهم يعلقون في القاهرة التى أوقفت حركة الملاحة الجوية إلى الدوحة.

لكن هذا هو أقل مشاكلهم؛ فالسنوار ومشعل وهنية سيتعين عليهم أن يزنوا خطواتهم القادمة بعناية.

تفاقم مشكلات غزة

في الوقت ذاته، يشدد رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" الحصار الاقتصادي المفروض على غزة بتخفيض الدعم المالي لموظفي السلطة الفلسطينية هناك، وكذلك الإفراج عن السجناء والأسرى الذين تم ترحيلهم في صفقة الإفراج عن الجندي المختطف جلعاد شاليط.

كما خفضت السلطة الفلسطينية المدفوعات إلى الكيان الصهيوني للحصول على الوقود لمحطة وخط كهرباء غزة ، ومن الصعب جدا على حكومة نتنياهو أن تمول مدفوعات الكهرباء بدلا من السلطة الفلسطينية، لأن ذلك سيعتبر بمثابة تنازل لحركة حماس.

وتم تخفيض فترة تشغيل الكهرباء في غزة إلى أربع ساعات في اليوم على أفضل تقدير ، مع وجود العديد من المنازل والمؤسسات العامة التي تعتمد جزئيا على المولدات الكهربائية.

ويؤدي انقطاع التيار الكهربائي إلى تفاقم نقص مياه الشرب، حيث تتزايد صعوبة تنقية المياه المستعملة ، وهذا يزيد التلوث في البحر الأبيض المتوسط، ويمكن أن يكون له آثار على شواطئ جنوب الأراضي المحتلة.

قلق صهيوني بالغ

الأوضاع المتدهورة في قطاع غزة تقلق مسؤولي الأمنالصهيوني ، وأدت إلى إجراء مناقشات في الأسابيع الأخيرة حول إمكانية اندلاع جولة جديدة من القتال هذا الصيف، بعد ثلاث سنوات من عملية "الجرف الصامد" وفي ظل ظروف مماثلة تمامًا ، إلى جانب تصاعد القدرات القتاليه للمقاومة الفلسطينية.

وفي ضوء المشكلات التي تعاني منها حماس، فإن اتخاذ قرار بالتصعيد العسکري مع الكيان الصهيوني سيکون أعنف مما سبق ، والسؤال هو ما إذا كان السنوار، الذي هو الآن الرجل القوي في غزة، وشريكه في الجناح العسكري محمد ضيف، يفكران بطريقة مختلفه.

تشكلت رؤية السنوار على مدى السنوات العشرين التي أمضاها في السجون الصهيونية حتى أطلق سراحه في صفقة شاليط ، ويقول مسؤول في جهاز الاستخبارات الصهيوني ، إن معرفة السنوار بالمجتمع الصهيوني واسعة وعميقة ، لكن مع هذه المعرفة تأتي عقلية أيديولوجية عميقة وإيمان بالكفاح العسكري.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers