Responsive image

13
نوفمبر

الثلاثاء

26º

13
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • الاعلام العبري: رغم وقف اطلاق النار لن تستأنف الدراسة في اسدود وبئر السبع ومناطق غلاف غزة
     منذ 2 ساعة
  • مسيرة جماهيرية فى رام الله منددة بالعدوان الإسرائيلى على غزة
     منذ 3 ساعة
  • إصابة 17 طالبة باشتباه تسمم غذائى نتيجة تناول وجبة كشرى بالزقازيق
     منذ 3 ساعة
  • الاحتلال الإسرائيلى يمنع أهالى تل ارميدة بالخليل من الدخول لمنازلهم
     منذ 3 ساعة
  • التعليم: عودة الدوام المدرسي في كافة المدارس والمؤسسات التعليمية غداً
     منذ 3 ساعة
  • جيش الاحتلال: اعترضنا 100 صاروخ من أصل 460 صاروخاً أطلق من غزة
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:12 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:05 مساءاً


العشاء

6:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

كيف تحافظ على طاقتك أثناء الصيام ؟!

منذ 517 يوم
عدد القراءات: 11570
كيف تحافظ على طاقتك أثناء الصيام ؟!

حين يتوافق شهر رمضان مع فصل الصيف يبدو الصيام أصعب ، حيث تصبح ساعات الصوم أطول، مع جفاف جسمك، مع قلة المياه التي تحصل عليها، مقابل ما تفقده من خلال العرق الغزير في هذا الفصل.

فعند الصيام، تعتمد طاقتك بشكل رئيسي على السكر الذي تحصل عليه خلال وجبة السحور، ثم يتجه الجسم بعد ذلك لحرق مخازن الجيلوكين والدهون في الجسم، لتوفير السعرات الحرارية للجسم، خلال فترة الصيام. 

والحصول على طاقة طويلة الأمد، خلال شهر رمضان الذي يتوافق مع فصل الصيف، فمن المهم أن تولي اهتماما لنوعية الطعام الذي تأكله في وجبة السحور، حيث أنه يعتبر عنصر أساسي، لأنه يمنع الجوع، وانهيار الأنسجة، ويزيد من قدرة الجسم على التحمل خلال يوم الصوم الطويل.

حاول تناول الأطعمة القابلة للهضم ببطء والقابلة للامتصاص والغنية بالألياف مثل الكربوهيدرات المعقدة مثل الخبز والأرز والمكرونة والبطاطا، حيث أن هذه الأطعمة تعطيك الطاقة التي يمكن أن تستمر لساعات عديدة على عكس الأطعمة عالية السكر التي توفر الطاقة لفترة قصيرة جدا، ثم تعود مستويات السكر الى الانخفاض مرة أخرى، مما يؤدي إلى انخفاض الطاقة.

كما يمكنك أيضا تناول الأطعمة الغنية بالبروتين جنبا إلى جنب مع الكربوهيدرات المعقدة، مثل الحليب ومنتجات الألبان (اللبن والجبن، ويفضل أن يكون الجبن الأبيض الذي يحتوي على نسبة أقل من الدهون) أو البقوليات التي سوف تجعلك تشعر بالطاقة لفترة أطول.

ومع وجبة الإفطار يمكنك تناول البلح، مع كوب من العصير الطازج، ثم طبق من الحساء، حيث أن التمر والعصائر والحساء مصادر جيدة للكربوهيدرات وتساعد على تحقيق انخفاض مستوى السكر في الدم إلى مستويات طبيعية، كما أنها تساعد أيضا على الحفاظ على توازن السوائل في الجسم وتجديد كل ما فُقد خلال النهار.

ولمزيد من الطاقة والحيوية تأكد من أن هذه الوجبة متوازنة توفر مصادر للكربوهيدرات المعقدة والبروتين من اللحوم أو البقوليات والخضروات وكذلك الفواكه.

كما يجب عليك التأكد من شرب الكثير من السوائل والماء بين الإفطار والسحور لمنع الجفاف، مع الحد من تناول الأطعمة المقلية والأطعمة عالية في الدهون والسكر، بالإضافة إلى تجنب الأطعمة عالية الملح مثل المخللات، المفرقعات المالحة والمكسرات، والأطعمة المعلبة، وحاول أن لا تشرب الكثير من الشاي خاصة في السحور لأنها يمكن أن تزيد السوائل المفقودة من خلال التبول، مع ممارسة التمارين بين الساعة 3 عصرًا والمغرب، وهو الوقت الأفضل لحرق الدهون في الجسم الذي يسمح لك لانقاص أو الحفاظ على وزنك.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers