Responsive image

24º

20
أكتوبر

الجمعة

26º

20
أكتوبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • السيطرة على حريق داخل مصنع الغزل والنسيج بكفر الدوار
     منذ 2 ساعة
  • تأجيل الدراسة بالمدارس اليابانية بعد اشتراط "اليابان" مجانيتها
     منذ 2 ساعة
  • مقتل (5) من تنظيم القاعدة في غارة أمريكية شمال اليمن
     منذ 2 ساعة
  • إخفاء مهندس وآخرين فور اعتقالهم بميدان الرماية
     منذ 2 ساعة
  • مصرع 17 شخصا نتيجة غرق قاربهم جنوب السودان
     منذ 2 ساعة
  • مقتل 14 شرطيا فى اشتباكات مع عناصر مسلحة بالواحات
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:33 صباحاً


الشروق

5:55 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:53 مساءاً


المغرب

5:23 مساءاً


العشاء

6:53 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بعد الموافقة.. نواب برلمان العار يتنصلون من تأكيدهم على سعودة الجزيرتين

منذ 124 يوم
عدد القراءات: 4031
بعد الموافقة.. نواب برلمان العار يتنصلون من تأكيدهم على سعودة الجزيرتين

فى ظل القفز على كل سفينة، إن كانت هى الرابحة، يحاول عدد كبير من برلمانيو النظام، الذين وافقوا على التنازل عن الجزيرتين، بموجب اتفاقية ترسيم الحدود مع الجانب السعودي التراجع عن مواقفهم وإنكار أنهم ضمن الموافقين، كمحاولة للتهرب من المسؤولية التاريخية، بموافقتهم على التنازل عن الجزيرتين في ظل الرفض الشعبي ووجود أحكام قضائية نهائية تثبت مصريتهما.

فحسب ما نشرته موقع "البديل" فإن قائمة النواب الذين تراجعوا طويلة، وأبرزهم المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس اللجنة التشريعية وأحد أول الموافقين على الاتفاقية، والذي تراجع بسبب الغضب الشعبي الموجود داخل حزب الوفد الذي ينتمي إليه منذ عقود، ويسعى للحصول على رئاسته، خاصة في ظل  إعلان نيته الترشح للانتخابات التي ستجرى منتصف العام المقبل.

ولكن بعد موقفه من الاتفاقية أصبح هذا الحلم صعبًا في ظل استقالة النائب الدكتور محمد فؤاد المتحدث الإعلامي للهيئة البرلمانية لحزب الوفد، والذي زاد موقف أبو شقة سوءًا، وخلال الساعات الماضية حاول أبو شقة تبريء ساحته، وأصدر بيانًا أكد فيه أن اللجنة الدستورية والتشريعية طبقًا للائحة مجلس النواب الصادر بها القانون رقم (1) لسنة 2016 يكون اختصاصها قاصرًا على الموافقة أو عدم الموافقة على إحالة كافة الموضوعات المطروحة عليها للجلسة العامة للبرلمان لإحالتها – بدورها – إلى اللجنة المختصة، وهي لجنة الدفاع والأمن القومى.

وأضاف أبو شقة فى بيان صحفي له أن الموافقة ليست على اتفاقية تيران وصنافير وإنما على الإحالة إلى المجلس وهو ما جرى عليه التصويت، وقد وافق على إحالته على هذا الأساس 35 عضوًا من اللجنة، ورفض 8 أعضاء، وتم إرسال تقرير اللجنة إلى رئيس المجلس متضمنًا ذلك.

في نفس السياق نفى النائب إيهاب الخولي عضو اللجنة التشريعية موافقته على الاتفاقية، رغم أنه كان من بين الموقعين على كشف اللجنة بالموافقة على تحويل الاتفاقية إلى البرلمان، وأكد الخولي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن الكشوف التي تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مزورة.

وبعد التأكد من صحة الكشوف تراجع، وأكد أن موافقته كانت على مناقشة الاتفاقية داخل المجلس، لا الموافقة علي الاتفاقية نفسها.

عدد من القوى السياسية أكد أن تراجع النواب جاء بعد تصاعد حدة الغضب الشعبي في الشارع ، والذي ترجم إلى تظاهرات في المحافظات، هذا ما أكده محمد بدر عضو حملة "راقب نائب"، مشيرًا إلى أن الضغط الشعبي والتهرب من تحمل المسؤولية التاريخية حول هذه الاتفاقية السبب الأول للتراجع والنفي.

وتابع أن المكاسب السياسية التي يسعى لها البعض  تعارضت مع مواقفهم من هذه الاتفاقية؛ لذلك حاولوا بشتى الطرق التهرب، فتارة أن الموافقة كانت على إحالة الاتفاقية للبرلمان، وتارة أخرى أن الكشوف مزورة، وغيرهما من الحجج الواهية، علمًا بأن اللجنة التشريعية بالبرلمان لو كانت رفضت تحويل الاتفاقية إلى البرلمان، لكانت قد أعفت البرلمان من عار التنازل عن الأرض، ولن يبقى أمام الدولة سوى حكم مجلس الدولة ببطلان الاتفاقية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers