Responsive image

17
ديسمبر

الأحد

26º

17
ديسمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • سطو على وحدة محلية بالمحلة الكبري وسرقة محتوياتها
     منذ 2 ساعة
  • "فتح" تدعو الفلسطينين للتظاهر اعتراضاً على زيارة نائب ترامب
     منذ 2 ساعة
  • وفاة مجند بالشيخ زويد سقط من أعلي مدرعة
     منذ 2 ساعة
  • إسماعيل هنية: لا تنازل عن القدس الموحدة
     منذ 2 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: العدو الصهيوني يستخدم غازات مجهولة ضد الفلسطينيين
     منذ 2 ساعة
  • تركيا تعلن تعامل سفيرها بفلسطين مع السلطة العربية فقط.. ولا اعتراف بإسرائيل
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:11 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

11:50 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:02 مساءاً


العشاء

6:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مفاجأة.. وزارة الداخلية قامت بإنتاج فيلم سينمائى شهير

من أجل تحسين صورتها

منذ 180 يوم
عدد القراءات: 2389
مفاجأة.. وزارة الداخلية قامت بإنتاج فيلم سينمائى شهير


بعد أن قام قائد نظام العسكر وبرلمانه برفع ميزانية وزارة الداخلية ومخصصات الضباط لأكثر من مرة فى الوقت الذى يضرب فيه الغلاء الشارع المصرى، أكد مصدر أمنى، أن وزارة الداخلية شاركت فى فيلم أحمد عز الجديد المدعو "الخلية" والذى يتناول حياة الضباط ويخرجهم فى صورة الأبطال المظلومين فقط.

 ولكن المفاجئة التى تعد من العيار الثقيل هو دخول وزارة الداخلية شريكا فى عملية الانتاج بالمناصفة مع شركة طارق العريان، فكان اللافت للنظر هو عدم وجود اسم وزارة الداخلية بجوار الشركة المنتجة أو الإشارة لها من بعيد أو قريب فى عملية الإنتاج.

وأكد المصدر أن فيلم "الخلية" بطولة أحمد عز، من انتاج مشترك بين الوزارة وطارق العريان لإخراج عمل فنى مميز يجسد خلاله البطل دور ضابط شرطة بالعمليات الخاصة يتعرض للكثير من المواقف نتيجة عمله، بالإضافة إلى العمل ينقل مدى صعوبة عمل الضباط فى الوضع الراهن وكيف يؤثر ذلك على الحياة الشخصية والأسرية للضباط.

وأوضح المصدر الأمنى، أن هناك ميزانية ضخمة للفيلم نظراً للاستعانة بفريق أجنبى لتصوير مشاهد الأكشن بشكل مختلف، ليخرج الفيلم فى شكل جديد ومختلف عن الأفلام، التى جسدت شخصيات ضباط الشرطة فى السابق، كما خضع بطل العمل لعدة تدورات تدريبية حقيقية على اطلاق النار واللياقة البدنية مع ضباط العمليات الخاصة داخل وحدات الأمن المركزى.

وأشار المصدر أن أحد مشاهد الفيلم تحتوى على وجود عمل إرهابى داخل مترو الأنفاق ووضع قنبلة داخل إحدى المحطات، وأراد المخرج أن يتم تصوير مشاهد حقيقية وعدم الاستعانة بكومبارس، وفى منتصف مارس الماضى، سيطرت حالة من الذعر داخل محطة الشهداء بمترو الأنفاق، عندما قرر العاملون بفيلم "الخلية" تصوير المشاهد بالمحطة.

وكطبيعة أي عمل فني يتم التصوير بعد المواعيد الرسمية حتى لا يحدث ذعر للمواطنين، لكن أسرة الفيلم قررت أن تكون المشاهد حقيقية والاستعانة بردود فعل طبيعية من المواطنين حتى تخرج على الشاشة أكثر صدقا.

وقالت مصادرإن الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو طلبت مليون و400 ألف جنيه، تكاليف التصوير في محطة الشهداء لكن أحد القيادات الأمنية رفيعة المستوى تدخل لدى الشركة وأكد على أن العمل السينمائي يأتي لابراز الضغوط والتضحيات التي يقدمها رجال الشرطة ولا تهدف للربح التجاري، تم تخفيض الملبغ لـ 400 ألف جنيه فقط "حبا فى مصر".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers