Responsive image

28º

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • إصابة شابين برصاص الاحتلال شرق رفح ونقلهم الى مستشفى النجار
     منذ 3 ساعة
  • بايرن ميونيخ يفوز على بنفيكا بثنائية
     منذ 3 ساعة
  • يوفنتوس يهزم فالنسيا بثنائية في ليلة سقوط رونالدو
     منذ 3 ساعة
  • مانشستر سيتي يخسر أمام ليون ويتذيل المجموعة السادسة
     منذ 3 ساعة
  • الاحتلال يقرر هدم منزل قتل مستوطن بحجر
     منذ 4 ساعة
  • شهيد في رفح جراء اصابته برصاصة الإحتلال في الرأس شرق رفح
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

علماء الفلك يتوصلون لاكتشافات مثيرة فى مجموعتنا الشمسية

منذ 451 يوم
عدد القراءات: 12440
علماء الفلك يتوصلون لاكتشافات مثيرة فى مجموعتنا الشمسية

توصل علماء الفلك إلى الآن ، لوجود ثمانية كواكب فى المجموعة الشمسية ، ولكن يمكن أن يكون هناك المزيد، إذ اكتشف علماء الفلك أدلة على احتمال وجود كوكب تاسع، وهناك دراسة جديدة تشير إلى أنه يمكن أن يكون هناك كوكب آخر يكمن على المدى البعيد من النظام الشمسى.

ووفقا لموقع CNET  الأمريكى، فالدراسة الجديدة من المقرر نشرها فى مجلة الفلكية، وتقول إن الكوكب العاشر موجود ضمن حزام كويبر، وهو منطقة من النظام الشمسى يمتد إلى مدار نبتون ومليئة بالأجرام السماوية الجليدية، بما فى ذلك كوكب بلوتو، ووفقا لوكالة ناسا، فإن المنطقة ربما تكون مأهولة بمئات الآلاف من الأجسام الجليدية التى يزيد حجمها عن 100 كم.

ويقول الباحث المشارك "تيودى كات فولك" من مختبر جامعة أريزونا، إنه وفقا للحسابات، هناك شىء ضخم مثل المريخ يختبئ خلف بلوتو ويبعد عنه مسافة كبيرة.

ويعتقد الباحثون أن الكوكب العاشر حجمة سيكون فى مكان ما بين كتلة المريخ والأرض، ولكن من الصعب حاليا معرفة معلومات أكثر عنه، لأن الأماكن البعيدة لحزام كويبر تبقى مكانا غامضا إلى حد ما، ويأمل الباحثون أن تلسكوب المسح المجهرى المقرر أن يتم إطلاقه فى عام 2020، سيساعد فى الإجابة عن الأسئلة حول وجود كوكب 10.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers