Responsive image

14
نوفمبر

الأربعاء

26º

14
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • الاعلام العبري: رغم وقف اطلاق النار لن تستأنف الدراسة في اسدود وبئر السبع ومناطق غلاف غزة
     منذ 4 ساعة
  • مسيرة جماهيرية فى رام الله منددة بالعدوان الإسرائيلى على غزة
     منذ 5 ساعة
  • إصابة 17 طالبة باشتباه تسمم غذائى نتيجة تناول وجبة كشرى بالزقازيق
     منذ 5 ساعة
  • الاحتلال الإسرائيلى يمنع أهالى تل ارميدة بالخليل من الدخول لمنازلهم
     منذ 5 ساعة
  • التعليم: عودة الدوام المدرسي في كافة المدارس والمؤسسات التعليمية غداً
     منذ 6 ساعة
  • جيش الاحتلال: اعترضنا 100 صاروخ من أصل 460 صاروخاً أطلق من غزة
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:12 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:05 مساءاً


العشاء

6:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الإعلام العربى يقوم بتغطية أحداث "جمعة النفير لانقاذ الأقصى" على لسان العدو الصهيونى

منذ 480 يوم
عدد القراءات: 2738
الإعلام العربى يقوم بتغطية أحداث "جمعة النفير لانقاذ الأقصى" على لسان العدو الصهيونى

سادت حالة شديدة من الغضب والاستنكار، بين النشطاء العرب والفلسطينيين، وذلك بعد أن قامت وسائل إعلام عربية بتغطية أحداث مواجهات "جمعة النفير" في الأراضي الفلسطينية المحتلة، احتجاجاً على إجراءات الاحتلال الصهيونى الجديدة في المسجد الأقصى، عن لسان إعلام الاحتلال نفسه.

واستشهد 4 شبان فلسطينيين، وأصيب العشرات برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت في القدس ومناطق الضفة الغربية، عقب أداء صلاة الجمعة، اليوم، في الشوارع، تلبية لدعوات جمعة النفير، نصرة للمسجد الأقصى.

لكن وسائل إعلام عربية وصفت الشهداء بـ "القتلى"، مثل قناة "العربية" وصحيفة "الشرق الأوسط" السعوديتين وقناة "الحدث" المصرية"، بالإضافة إلى قناة "سكاي نيوز عربية".

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل نقلت "العربية" خبراً عاجلاً عن مراسلها في مدينة القدس المحتلة مفاده أن "قوات الاحتلال حاولت إقناع عشرات الفلسطينيين بالدخول للأقصى"، وصورت "العربية" في خبرها المذكور المقاومين الفلسطينيين كـ"مثيري شغب" في وجه قوات الاحتلال المسالمة التي "حاولت إقناعهم بالدخول" إلى المسجد.

المغردون استنكروا طريقة تغطيات القنوات والصحيفة المذكورة، مشيرين إلى أنها تتحدث "بلسان الاحتلال نفسه"، ونددوا باللغة المستخدمة، مشددين على أن لغة الحياد لا مكان لها في الصراع بين أصحاب الأرض والحق والاحتلال المغتصب.
 
وهذه ليست المرّة الأولى التي تنحاز فيها مثل هذه الوسائل إلى جانب العدو الصهيونى، ففي عدوان دانه العالم، كالعدوان الأخير على غزّة، كانت "العربية" تصف الشهداء، وجلّهم من المدنيين العزل، بالقتلى، كما كانت  تقول إن العدو الصهيونى يدافع عن نفسها في مواجهة الصواريخ التي تطلق من غزّة، على حدّ زعمها.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers