Responsive image

18
فبراير

الإثنين

26º

18
فبراير

الإثنين

 خبر عاجل
  • الاحتلال الصهيوني يشن غارة علي موقع للقسام
     منذ 4 ساعة
  • إصابة 9 شبان فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمالي قطاع غزة
     منذ 4 ساعة
  • معتقلي الرأي على تويتر: انضمام عدد من المشايخ والدعاة للإضراب المفتوح عن الطعام على سوء معاملة السلطات السعودية المتعمد لـمعتقلي الرأي
     منذ 4 ساعة
  • استشهاد محتج سوداني متأثرا بغازات الأمن
     منذ 8 ساعة
  • الأسد: الأعداء لا يتعلمون من الدروس فمخطط الهيمنة الذي يقوم به الغرب بقيادة أمريكا لم يتغير
     منذ 13 ساعة
  • مخطط التقسيم يشمل كل دول المنطقة
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:07 صباحاً


الشروق

6:29 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

5:48 مساءاً


العشاء

7:18 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

انتقاد شديد لنظام العسكر من تخاذله تجاه انتفاضة "الأقصى"

منذ 576 يوم
عدد القراءات: 2209
انتقاد شديد لنظام العسكر من تخاذله تجاه انتفاضة "الأقصى"

انتقد عدد من السياسيون والخبراء، موقف مصر المتخاذل من القضية الفلسطينية، قيام العدو

الصهيونى من إغلاق المسجد الأقصى، وذلك بعد أن قام الأخير بإغلاق الأقصى.

 وقالوا أن الموقف المصري تجاه ما يحدث في المسجد الأقصى الآن ضعيف للغاية، عما كان في

السابق"، مضيفا "أننا نحتاج إلى إظهار نوع من القوة وإبداء الرفض القاطع لما يحدث للأقصى".

وأضافوا أن العدو الصهيونى يفعل ما يحلو له، والسبب في إغلاق المسجد الأقصى هو هوان وضعف

وتقاعس العرب، نحن أُمة تعدادها أكثر من مليار نسمة، لو العرب نفخوا في إسرائيل هايطيروها،

ولكن العلة هي ضعفنا، فهناك عدد من الدول العربية أصبح يضم مجموعة من الميليشيات، همها الأول

هو الوصول إلى كرسي الحكم"، مشيرين إلى أن ما يفعله العدو الصهيونى لا يمكن السكوت عنه.

وفى هذا السياق، وصف الدكتور حسن نافعة -أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة- الموقف الرسمي

المصري تجاه إغلاق المسجد بالمتخاذل، بل ذهب إلى أبعد من ذلك قائلا: "إن الجانب المصري أصبح

منحازا للكيان الصهيوني في الآونة الأخيرة".

"أتوقع ولن أكون مستغربا في حالة هدم إسرائيل للمسجد الأقصى خلال عام أو اثنين من الآن" هذا ما

يراه الدكتور حسن نافعة، مشيرا إلى أن دولة الاحتلال باتت على بعد خطوتين اثنتين من الانتهاء من

بناء هيكل سليمان، معبد سليمان أو بيت المعبد الأول أو البيت المقدس، حسب التسمية اليهودية

المعروفة باسم بيت "همقدش".

وأضاف أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن غياب مصر عن ممارسة دورها السياسي في

المنطقة هو ما سمح لإسرائيل بارتكاب تلك الجريمة وأكثر، متمنيا عودة الدور المصري لسابق عهده.

"العرب غسلوا أيديهم من المسجد الأقصى، وتركوه والمقدسيين بمفردهم في مواجهة الكيان

الصهيوني الغاشم" تلك هي العبارة الأهم في حديث الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن والشريعة

الإسلامية بجامعة الأزهر.

وشرح كريمة، مكانة المسجد الأقصى في الإسلام، قائلا: "للأقصى شرف عظيم ومكان كريم في

عقيدتنا، هو أحد أكبر مساجد العالم ومن أكثرها قدسية للمسلمين، فمعظم الأنبياء والرسل دفنوا

بجواره، وهو أولى القبلتين".

ويرى أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أن هناك ملابسات كثيرة، جعلت العدو

الصهيوني يتمادى في ظلمه وغيّه، أهمها غياب الخطط السلمية والقتالية لاسترداد المسجد الأقصى،

وانتقاد من يذهب لزيارة بيت المقدس، سواء كانت الزيارة رسمية أو شعبية، باعتبار ذلك تطبيعا مع

دولة الاحتلال، وإنما هو في الحقيقة زيارة للمسجد الأقصى ودعم للشعب الفلسطيني ولزيادة الارتباط

بالقضية، مما جعل الصلات مقطوعة معهم، وتركناهم فريسة للإسرائيليين.

وطالب كريمة بفتح باب الزيارة للمسجد الأقصى لبث الاطمئنان والدعم المعنوي للشعب الفلسطيني،

ففي صلح الحديبية، استأذن عثمان بن عفان الرسول في الذهاب إلى مكة، رغم وجود قريش والكفار

بها ووافق الرسول ولم يمنعه.

وكانت الشرطة الصهيونية قد أعلنت إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين ومنعتهم من أداء صلاة

الجمعة الماضية، ردا على فتح مسلحين النار بين باحة الأقصى وباب الأسباط بأحد أسوار المدينة

القديمة في القدس المحتلة -بحسب مزاعم الكيان الإسرائيلي- مما أدى إلى مقتل اثنين من أفرادها

وإصابة ثالث، وبعد ذلك طاردت الشرطة المسلحين عند الحرم القدسي، وأردتهم قتلى.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers