Responsive image

-1º

19
فبراير

الثلاثاء

26º

19
فبراير

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • داخلية النظام تُعلن مقتل 16 شخصًا في زعم في تبادل إطلاق نار في العريش
     منذ 18 دقيقة
  • قوات التحالف العربي يقصفون بقذائف المدفعية مدينة الدريهمي في الحديدة غرب اليمن
     منذ حوالى ساعة
  • وزير الأمن الايراني: لن ندع الجريمة التي ارتكبها الارهابيون في زاهدان دون رد
     منذ حوالى ساعة
  • مقتل شرطيين وإصابة 3 ضباط في تفجير انتحاري بمنطقة الدرب الأحمر في القاهرة
     منذ 13 ساعة
  • مقتل شرطيين وإصابة 3 ضباط في تفجير انتحاري بمنطقة الدرب الأحمر في القاهرة
     منذ 13 ساعة
  • انفجار بالقرب من الجامع الأزهر وأنباء عن إصابات
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مفاجآت جديدة فى قضية إعدامات اغتيال هشام بركات بعد صدور الحكم

يكشفها محامى الدفاع والتنسيقية المصرية للحقوق والحريات.. التفاصيل نشرناها أكثر من مرة ونضيف عليها براءة الثوار

منذ 576 يوم
عدد القراءات: 3911
مفاجآت جديدة فى قضية إعدامات اغتيال هشام بركات بعد صدور الحكم


رغم أن الجميع يرى أنه لا تعليق على أحكام القضاء، دون أن يتطرقوا كيف تم جمع ورق القضية، وكذلك كيف تم اعتقال المتهمين فيها، مشيرين إلى أن أحكام القضاء هيا نهائية ومرضية بالنسبة إليهم، ولكن كل ذلك ليس بصحيح، فقضية اغتيال النائب العام هشام بركات، الذى تم تفجير موكبة بالتزامن مع حرب أجهزة النظام، هو لب الموضوع، ويجعلنا نُعيد ما نشرناه سابقًا عن طريقة اعتراف المتهمين، والقبض عليهم.

فقد كشف المحامي عمرو عبدالسلام، دفاع المتهمين باغتيال النائب العام، عن تفاصيل جديدة فى القضية قائلًا: "منعنا من حضور التحقيقات كمحامين موكلين عن المتهمين، أمام نيابة أمن الدولة، أنا والزميل أحمد حلمي المحامي أثناء مواجهة المتهمين ببعضهم البعض وفض الأحراز في القضية".

وأضاف عبدالسلام في منشور له عبر الـ"فيسبوك"، أن المتهمين أجبروا على الاعتراف، بالاتهامات تحت الإكراه المادي والمعنوي، وقد تقدمت ببلاغ للنائب العام ضد المحامي العام لنيابات أمن الدولة المستشار تامر الفرجاني.

وتابع عبدالسلام: "طلبنا بانتداب قاضٍ للتحقيق في الواقعة، نظرًا لغياب ضمانات الاستجواب والتحقيق وإهدار حق الدفاع، إلاا أن النائب العام لم يستجب لهذا المطلب، وتم انتداب محامٍ لحضور التحقيقات وإعادة تمثيل الواقعة وإجبار المتهمين على الاعتراف؛ نتيجة الإكراه المادي والمعنوي الذي تعرضوا له.

ووصف المحامى، إجراءات محاكمة المتهمين بالباطلة.

وفى السياق ذاته كشفت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، عن جانب من الجرائم التي ارتكبتها وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب بحق المعتقلين في هزلية مقتل النائب العام السابق هشام بركات، لانتزاع اعترافات ملفقة منهم.

وقالت التنسيقية- عبر صفحتها على فيسبوك- إن الداخلية استخدمت في انتزاع الاعترافات من المعتقلين عدة طرق، منها التهديد بالاغتصاب، والصعق بالكهرباء، مشيرة إلى أن القاضي قال لـ"محمود الأحمدي"، أحد المعتقلين بالقضية: "بس إنت اعترفت يا محمود، فكان رد محمود "أعطني صاعقا كهربائيا وأنا أخلى كل اللى فى القاعة يعترف"، فحكم القاضي عليه بالإعدام!.

وأشارت التنسيقية إلى أن "الدكتورة بسمة رفعت قالت أمام المحكمة إنها تعرضت للتعذيب، وتم تهديدها بالاغتصاب، فكان رد القاضي عليها بالسجن الشاق ١٥ سنة، فيما قال جمال خيري للقاضي: أنا كفيف إزاي أدرب الناس على السلاح، فاستغرب القاضي وحكم عليه بـ١٥ سنة!.

وأضافت التنسيقية أن "حمزة أحمد قال للقاضي إن فيه واحد بيحقق معاه أجبره على أن ينام على بطنه عريانا، وحط عليه كرسى، وقعد على الكرسى، وكل سؤال يكهربه، وكان يأتي برجله باتجاه الكرسى اللى قاعد عليه، والكرسي كان حطه ومدخله فى وسطه، وكان وضع صعب جدا، حيث كان يقوم بضربه بركلات من رجله فى جنبه وظهره، وكان بيدوس على دماغه فى الأرض جامد، ويضربه بالمسدس على دماغه حتى يغمى عليه، وأصيب في رأسه، فحكم عليه القاضي بالإعدام".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers