Responsive image

25º

15
يوليو

الإثنين

26º

15
يوليو

الإثنين

 خبر عاجل
  • لجنة أطباء السودان المركزية: -سيارة تابعة لقوات الدعم السريع تسببت في مقتل 4 من أسرة واحدة في أم درمان
     منذ حوالى ساعة
  • مجلس الأمن الدولي يقر بالإجماع تمديد عمل البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة لمدة ستة أشهر إضافية
     منذ 4 ساعة
  • المتحدث باسم الخارجية الايرانية: التزامنا بالاتفاق النووي هو بالقدر الذي يلتزم فيه الطرف الآخر
     منذ 6 ساعة
  • المتحدث باسم الخارجية الايرانية:ندرس بيانات ومواقف الاطراف الاوروبية بالاتفاق النووي لتحديد نسبة تطابقها مع التزاماتها
     منذ 6 ساعة
  • المتحدث باسم الخارجية الايرانية : نتوقع من الشركاء الاوروبيين بالاتفاق النووي اتخاذ خطوات عملية في سياق تنفيذ الاتفاق
     منذ 6 ساعة
  • وزير الخارجية الإيراني: كلام الأوروبيين عن ضرورة حفظ الاتفاق النووي غير كاف ولم نلمس تحركا عمليا لتحقيق ذلك
     منذ 23 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:20 صباحاً


الشروق

4:58 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:02 مساءاً


العشاء

8:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تصنيف موديز الأخير للاقتصاد المصرى يؤكد أن الأوضاع أكثر خطورة

بحسب خبراء

منذ 721 يوم
عدد القراءات: 5711
تصنيف موديز الأخير للاقتصاد المصرى يؤكد أن الأوضاع أكثر خطورة

 على الرغم من تأكيدنا دائمًا، أن كل وكالات التصنيف والاقتصاد حول العالم، هى ذراع لصندوق النقد الدولى والبنك الدولى أيضًا، ويتم التصنيف فيها حسب هواهم وما يرونه، ولعل نظام العسكر بقيادة عبدالفتاح السيسى، قد أعطى لهم حرية إدارة البلاد، حتى وصلنا لما نحن عليه.

واعتبر اقتصاديون أن إبقاء وكالة موديز للتصنيف الائتماني لمصر عند مستوى B3 مستقر، يعتبر تصنيفا متدنيا ومؤشرا على أن الاقتصاد المصري يعاني من أزمة متوسطة، مؤكدين أن الوكالة تجامل حكومة الانقلاب بهذا التصنيف لأن الأوضاع الاتقصادية أكثر خطورة.

وأبقت وكالة "موديز" التصنيف الائتماني لمصر عند مستوى مستقر "بي 3"، في تقرير لها، عقب انتهاء المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي من المراجعة الأولى لبرنامج (الاقتصاد المصري) في إطار "تسهيل الصندوق الممدد" الذي يتيح لمصر الحصول على 1.25 مليار دولار، ضمن الشريحة الثانية من القرض، بقيمة 12 مليار دولار على مدار ثلاث سنوات.

واعتبر أحمد خزيم -المستشار الاقتصادي للمجموعة الدولية وإدارة المراكز التجارية- أن تصنيف مصر عند B3 مستقر هو تصنيف متدن، وسبق أن أعلنت الوكالة أنفسهم قبل توقيع قرض صندوق النقد الدولي، وكان b2 أن مصر سوف يساعدها القرض فى الاستقرار المالى والنقد ويرفع تصنيفها.

وأضاف خزيم فى تصريحات صحفية أن هذا التصنيف مؤشر أن الأوضاع الاقتصادية المصرية تعانى أزمة متوسطة وهى لا تعكس الحقيقة، لأن الاقتصاد المصري يعانى أزمة شديدة ماليا، كما أن حجم الديون تجاوز كافة معدلات الأمان وعجز الموازنة يزيد ولا يقل.

ويرى خزيم أن التصنيف مجاملة لحكومة العسكر وسوف يسهم في جمع حصيلة من السندات، مشددا على أن التصنيف للأسف ليس لأسباب اقتصادية فى القياس ولكن لأسباب سياسية.

ويرى الخبير في الاقتصاد محمد عبدالحكيم أن التصنيفات الائتمانية سواء للدول أو الكيانات الاقتصادية تقوم على فكرة قياس قدرة المؤسسة على الوفاء بالتزاماتها ويستخدم فى ذلك دراسة الحالة السياسية والاقتصادية وكل العوامل الأخرى المؤثرة فى هذا الأمر.

ويضيف في تصريحات صحفية أن استقرار التصنيف الائتمانى لمصر يعكس رؤية مصدر التقييم فى ثبات الوضع الحالى على ما هو عليه، أما استقراره عند 3b فيعكس بالطبع درجة عالية جدا من الخطورة، وتعطى مؤشرا للمستثمرين بضرورة طلب الحصول على عوائد عالية حال قرروا الاستثمار فى تلك المؤسسة أو الدولة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers