Responsive image

26º

16
يونيو

الأحد

26º

16
يونيو

الأحد

 خبر عاجل
  • حميدتي: قوتي من الشعب السوداني وليس من قوات الدعم السريع.
     منذ 2 ساعة
  • حميدتي: فض الاعتصام فخ وضع لقوات الدعم السريع
     منذ 2 ساعة
  • حميدتي: السودان لا يتحمل كل هذا الفراغ ولابد من حل
     منذ 2 ساعة
  • السراج: ندعو لحوار وطني جامع برعاية الأمم المتحدة من أجل التوصل لخارطة طريق وإجراء انتخابات عامة في ليبيا .
     منذ 2 ساعة
  • السراج: المبادرة تدعو إلى عقد ملتقى ليبي بالتنسيق مع البعثة الأممية بمشاركة جميع المكونات الليبية للاتفاق على خارطة طريق للمرحلة المقبلة.
     منذ 2 ساعة
  • السراج: لا حل عسكريا للصراع في ليبيا والطرف الآخر لديه إصرار على استمرار العدوان.
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:48 صباحاً


الظهر

11:55 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:02 مساءاً


العشاء

8:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

وزير التموين معترفًا: سعر رغيف الخبز المدعم بين 10 قروش و"السعر الحر" قريبًا (فيديو)

منذ 685 يوم
عدد القراءات: 2767
وزير التموين معترفًا: سعر رغيف الخبز المدعم بين 10 قروش و"السعر الحر" قريبًا (فيديو)


تأكيدًا على نوايا النظام فى ملف الخبز المدعم، أكد وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي، أن شراء جميع المواطنين الخبز بسعر واحد لا يجب أن يستمر، معللا ذلك قائلا: "لا يمكن أن نساوي بين غير المتساوين".

وأضاف "المصيلحي" خلال لقائه ببرنامج "يحدث في مصر" على فضائية "إم بي سي مصر" مؤخرا، أنه سيتم تقسيم بطاقات التموين إلى شرائح حسب المستوى الاجتماعي للمواطنين.

وزعم أن رغيف الخبز المدعم سيتراوح سعره ما بين 5 و10 قروش أو بالسعر الحر، موضحا ذلك قائلا: "هناك من سيحصل على الخبز بسعر 5 قروش وفقا لحالته الاجتماعي، وآخر سيحصل قريبا على الرغيف بـ10 قروش"، كما أنه يحصل عليه آخرون بالسعر الحر وفقا للمستوى المادي لصاحب البطاقة التموينية. مشيرا إلى أن التكلفة الحقيقية لرغيف الخبز تصل إلى 57 قرشا.

كما زعم وزير التموين والتجارة الداخلية، أن المخابز لجأت لتقليل وزن رغيف الخبز من أجل الكسب غير المشروع والتلاعب في الدقيق المدعم.

وأضاف "مصيلحي" أن الدعم المقدم لرغيف الخبز وبطاقة التموين يبلغ 85 مليار جنيه، موضحا أن منظومة الخبز التي تم تعديلها كانت تهدر على الأقل نحو 4.5 مليار جنيه من الدعم.

وأشار "مصيلحي" إلى أن وجود سعرين للسلعة الواحدة تسبب في وجود سوق سوداء، وكافة الانتقادات الموجهة لزيادة أسعار السلع التموينية غير حقيقية، حيث إنه تم رفع حصة الفرد في البطاقة التموينية من 21 إلى 50 جنيها، مع فروق بسيطة في أسعار السلع فمثلا كان سعر كيلو الزيت يسجل 12 جنيها، فأصبح 14 جنيها، وكذلك كان يباع كيلو السكر بـ8 جنيهات، أصبح بـ10 جنيهات، وهي زيادة ضئيلة مقارنة بقيمة الزيادة التي شهدتها حصة الفرد في البطاقة التموينية.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers