Responsive image

18º

23
سبتمبر

الأحد

26º

23
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • الصحة الفلسطينية : استشهاد مواطن واصابة 11شرق غزة
     منذ 8 دقيقة
  • انتهاء الشوط الأول بين ( الزمالك - المقاولون العرب) بالتعادل الاجابي 1-1 في الدوري المصري
     منذ 20 دقيقة
  • إصابة متظاهرين برصاص قوات الاحتلال شرق البريج وسط قطاع غزة
     منذ حوالى ساعة
  • قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين شرق غزة
     منذ حوالى ساعة
  • الحكم بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في قضية "أحداث عنف العدوة"
     منذ 9 ساعة
  • وزارة الدفاع الروسية: إسرائيل ضللت روسيا بإشارتها إلى مكان خاطئ للضربة المخطط لها وانتهكت اتفاقيات تجنب الاحتكاك في سوريا
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:15 مساءاً


المغرب

6:56 مساءاً


العشاء

8:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

قوات العدو الصهيونى تحتجز رفات وجثماين 249 شهيدًا فلسطينيًا

منذ 419 يوم
عدد القراءات: 2229
قوات العدو الصهيونى تحتجز رفات وجثماين 249 شهيدًا فلسطينيًا

أكد تقرير صادر عن مركز الميزان لحقوق الإنسان، إن قوات الاحتلال الصهيونى تواصل احتجاز جثامين 249 شهيدا وشهيدة، بعضهم منذ ستينيات القرن الماضى وحتى الآن، وترفض الإفراج عن جثامينهم وتسليمها لعوائلهم كشكل من أشكال العقاب الجماعى.

وقام محامو مركز الميزان لحقوق الإنسان، بالشراكة مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالتنسيق مع ذوى الشهيد أنور محمد سكر، للمرور من معبر بيت حانون "إيرز"، شمال قطاع غزة، وذلك لأخذ عينة (DNA) بطلب من نيابة الاحتلال الصهيونى.

ووفق التقرير، فإن هذه الخطوة تأتى فى إطار الالتماس الذى تقدم به بتاريخ 18 ديسمبر 2016، للمحكمة العليا الإسرائيلية، بالشراكة مع الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء، ومركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان، للمطالبة بتسليم 10 جثامين تحتجزها سلطات الاحتلال فى مقابر الأرقام.

وقال التقرير، "إن هذه الخطوة تأتى استكمالا لجهود الحملة الوطنية ومركزى الميزان والقدس للمساعدة القانونية على المستويين القانونى والشعبى، للإفراج عن جثامين كافة الشهداء المحتجزة فى مقابر الأرقام وثلاجات الاحتلال".

وكان مركز الميزان، تقدم بالتماس للمحكمة العليا الإسرائيلية، فى أكتوبر من العام 2004، لاسترداد 12 جثمانا من قطاع غزة، وتعهدت حينها قوات الاحتلال بتأسيس بنك للحمض النووى تمهيدا لتحرير الجثامين المحتجزة.

وأشار التقرير، إلى أن احتجاز جثامين الشهداء حلقة فى سلسلة الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولى الإنسانى، وأفاد بأن الالتماس الجديد يأتى بعد مماطلة سلطات الاحتلال فى الوفاء بالتزامها أمام المحكمة العليا، فى الالتماس الذى قدمته الحملة الوطنية فى يوليو 2015.

وكانت سلطات الاحتلال، تعهدت أمام المحكمة، بالتوقف عن احتجاز الجثامين، وأنها ستشرع بتأسيس بنك للحمض النووى تابع لقوات الاحتلال تمهيداً لتحرير كافة الجثامين المحتجزة، وأضاف التقرير، "تمتنع سلطات الاحتلال عن منح شهادات وفاة لذوى الضحايا، وترفض الإفصاح عن قوائم أسماء من تحتجز جثامينهم وأماكن وظروف احتجازهم، ما يعتبر مخالفة جسيمة للمادة (17) من اتفاقية جنيف الأولى للعام 1949".

واستنكر مركز الميزان، استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلية فى احتجاز جثامين الشهداء، وأعرب عن أمله فى أن تكلل جهوده مع الشركاء فى الحملة الوطنية ومركز القدس باستعادة جثمان الشهيد سكر، واستعادة الجثامين المحتجزة كافة، مطالبا المجتمع الدولى بالتدخل الفاعل لوقف هذا الإجراء الذى يشكل انتهاكاً جسيماً ومنظماً لقواعد القانون الدولى الإنسانى.

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers